انزايت

من موسوعة العلوم العربية
مراجعة 11:21، 1 نوفمبر 2013 بواسطة Alaa hasaki (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

انزايت هو مكمل عشبي مغذي مُصنّع في الأصل من قبل Berkeley Premium Nutraceuticals (الآن Vianda, LLC) لـ سينسيناتي، اوهايو. يدّعي المصنّع أن انزايت يعزز "التقوية الذكورية الطبيعية" ، والذي هو تعبير لطيف لـ "تكبير القضيب". على كل حال، فإن فعاليته تدعو للشك وإدعاءات المصنّع تحت التدقيق من قبل منظمات حكومية و فيدرالية. يقول كينيث غولدبيرغ المدير الطبي لمركز الصحة الذكورية في جامعة بايلور "إنه غير منطقي طبياً. لا يوجد طريقة تجعل زيادة تدفق الدم إلى القضيب ،كما يتم الإدعاء بأن انزايت يفعل، سوف يؤدي حقيقة إلى زيادة حجمه".

بحلول عام 2009، تم توجيه التسويق إلى "ضعف الانتصاب" وتم جذب المزيد من المشتريين الساذجين الذين يبحثون عن تكبير دائم للقضيب. تم الإعلان عن انزايت بشكل واسع على شاشات التلفزة في الولايات المتحدة كـ "القرص الوحيد يومياً للتقوية الذكورية الطبيعية".


لأن انزايت منتج عشبي، فلا يوجد اختبارات مطلوبة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية. موظف في شعبة لجنة التجارة الاتحادية التي تضبط الإعلانات قال بأن عوز الاختبار العلمي هو "رفع راية حمراء على الفور. لا يوجد علم وراء هذه الإدعاءات". قامت الشركة بالإذعان بأنه لا يوجد دراسات علمية تثبت أي من الإدعاءات الخاصة بانزايت.

قال السيد ايرا شارليب Dr. Ira Sharlip الناطق باسم جمعية المسالك البولية الأميركية the American Urological Association : "هذه الأشياء تُباع للربح. لا يوجد وراءها أي علم أو جوهر"

المكونات:

على الرغم من كونها مزيجاً من الأعشاب، المعادن، والفيتامينات ، فإن انزايت كان يُروّج له بالماضي تحت ما يبدو أنه اسم علمي Suffragium asotas. بينما كان مصنعو انزايت يدعون بأن هذا المصطلح يُترجم "جنس أفضل" فإن هذا غير صحيح. Suffragium تعني باللغة اللاتينية "صوت vote" ، و asotas ليست كلمة لاتينية على الإطلاق.يقول المدرّس في جامعة هارفرد فيللو ريت مارتين fellow Rhett Martin أن المصطلح هو شكل خاطئ لـ suffragor asotis الذي يعني "ملجأ للخلاعة"

يُقال أن انزايت يحتوي:

  • نبات القطب Tribulus terrestris
  • نياسين
  • جنسينغ
  • عشبة العنزة Epimedium
  • الشوفان Avena sativa
  • أكسيد الزنك
  • ماكا Lepidium meyenii
  • مويرا بوما Muira puama
  • جينكو بيلوبا
  • ارجنين الميسّر L-Arginine
  • المنشارة النخلية Saw palmetto
  • مكونات أخرى: جيلاتين ، سيليلوز ، نخالة الأرز، ألياف الشوفان ، سيترات المغنزيوم، سيليكون ثنائي الأكسيد ، فوسفات ثنائية الكالسيوم، تيتانيوم ثنائي الأكسيد، و بروبيلين غليكول.

معظم المكونات السابقة متوفرة بشكل شائع على شكل أعشاب دون وصفة طبية OTC أو مكملات غذائية ، وأغلبهم لديهم شهرة بالأقاويل ، ولكن بدليل علمي هامشي أو غير مثبت الفعالية على العديد من أجهزة الجسم البشري. العديد من المكونات العشبية متضمنة فقط بمقادير قليلة جداً .

المكون الوحيد الملاحظ هو يوهمبين ، كان موجوداً في الصيغة الأصلية لانزايت. المنتجة على الأقل حتى عام 2004، على كل حال، بما أن حالة اليوهمبين في كندا ليست واضحة، فإن انزايت المنتج بعد عام 2004 لا يحتوي خلاصة اليوهمبين .

بالإضافة إلى ذلك، فإن الزنك هو مكوّن في انزايت. فإن بعض الرجال الذين يمتلكون مستويات منخفضة للزنك في أجسادهم قد لاقوا نجاحاً في استخدام مكملات الزنك لعلاج مشاكل الانتصاب. الجرعة الزائدة من الزنك خطرة على الصحة. مكملات الزنك متوفرة بدون وصفة بسعر أخفض بشكل ملحوظ من انزايت.

الفعالية:

حالياً، فعالية انزايت غير مثبتة.ألحّ مركز العلوم في الاهتمام العام The Center for Science in the Public Interest على لجنة التجارة الاتحادية Federal Trade Commission (والتي تمتلك سلطة بموجب القانون الاتحادي لتنظيم الإعلانات) على عدم السماح بعد ذلك للإعلان على شاشات التلفزة لانزايت لأنه يفتقر للتجارب السريرية المناسبة. وافقت الشركة على دفع 2.5 مليون دولار لتهدئة الإدعاءات المقامة من قبل المحامين العامين على ممارسات المبيعات الخادعة لمختلف الولايات وقامت بتبديل إعلاناتها لتكون أكثر صدقاُ.

الإعلانات لانزايت بالأصل تقول أن استعمال منتج انزايت سوف يعزز النمو الجسمي الدائم للقضيب وإلا فإن الشركة سوف تعيد للمشترين ضعف تكلفتهم. هؤلاء الذين حاولوا جمع هذا المبلغ المُعاد زعموا أنهم إما قد استلموا جزء من المبلغ المُعاد أو أنهم خُدعوا لأن يوقعوا على التخلي عن الحق في المبلغ المُعاد. تغيرت إعلانات انزايت بعد ذلك إلى حالة أن المنتج معد ليشكل انتصاب محكم أكثر عن طريق زيادة تدفق الدم مؤقتاً إلى القضيب. تغير الإعلانات حصل بعد دعاوى قضائية ضد الشركة وبعد أن بدأت سياسات الخصوم تظهر. لا يوجد دليل يُظهر أن انزايت فعال بأي من إدعاءاته. ينص إعلان المنتج بأحرف صغيرة "ليس معداً أو مطوراً ليعالج أو يشفي أي مرض" وبما أن ضعف الانتصاب هو مرض ملحوظ، فإن الإعلان يعتبر قانونياً.

تزعم دعوى قضائية مدنية بأن انزايت لا يعمل كما هو مُعلن عنه. على الرغم من أن المصنعين يدعون بأن انزايت سوف يؤدي إلى زيادة حجم القضيب، مقاسه، صلابته، ويحسّن الأداء الجنسي، فإنه لا يوجد دليل علمي بأن انزايت قادر على النجاح في هذه الإدعاءات. في الحقيقة، فإن انزايت لم يتم اختباره علمياً مطلقاً من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA . وفقاً لذلك، فإن انزايت مطلوب من قبل قانون الولايات المتحدة الحالي ليُسوّق كمكمل عشبي وممكن أن يكون من غير القانوني أن يُسمى دواءً. تماشياً مع قوانين لجنة التجارة الاتحادية، فإنه لا يسمح لانزايت بأن يدعي هذه الفوائد في إعلاناته. على كل حال، بحلول حزيران 2010، فقد بقي تجار شاشات التلفزة لهذا المنتج يستخدمون عبارة "مقوي ذكوري طبيعي".

الاتهامات والمحاكمات الفيدرالية:

الآلاف من شكاوى المستهلكين قُدمت إلى Better Business Bureau عن ممارسات مهنة الشركة، خصوصاً برنامج " autoship" الذي يقوم بإعادة شحن بطاقات الإئتمان الخاصة بالمستهلكين بشكل متكرر لإعادة التعبئة حتى بعد أن يلغوا طلباتهم. قام العملاء الفيدرالين بالإغارة على منشآت Berkeley في آذار 2005، جمعوا مواداً تقود إلى اتهامات جنائية. في 21 أيلول 2006، فإن ستيفن وارشاك Steven Warshak مالك ورئيس Berkeley Premium Nutraceuticals وخمس أفراد آخرين تمت مقاضاتهم من قبل الولايات المتحدة ، الضاحية الجنوبية من ولاية أوهايو، وزير العدل الامريكي غريغ لوكهارت، على تهمة التآمر، تبييض الأموال و اختلاس البريد، البرقيات، والبنوك.

زعمت الاتهامات أن الشركة احتالت على المستهلكين والبنوك الأميركية بـ 100 مليون دولار.

إدارة الغذاء والدواء الأميركية ، دائرة الإيرادات الداخلية، خدمة تفتيش البريد الأميركية ، و وكالات أخرى كانت مشتركة في التحقيق.

محاكمة الاحتيال الفيدرالية بدأت في 8 كانون الثاني 2008.

في شهادته خلال المحاكمة،فإن موظف إداري كبير في Berkeley شهد أن التحسين الذي تدعيه الشركة باستعمال انزايت كان مُلفّقاً، والشركة احتالت على المستهلكين بالاستمرار بتكلفتهم مقابل شحن المكمل العشبي. شهد بعد ذلك بأن موظفي الشركة قد تلقوا تعليمات لجعل من الصعوبة قدر الإمكان بأن يتلقى المستهلكون غير الراضين عن النتائج المبالغ المُعادة.

المصدر:

http://en.wikipedia.org/wiki/Enzyte#cite_note-11