مكملات بناء الأجسام

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من Bodybuilding supplement)
اذهب إلى: تصفح، ابحث

مكملات بناء الأجسام هي مكملات غذائية تستخدم بشكل شائع من قبل الأشخاص ذوي العلاقة ببناء الأجسام و الألعاب الرياضية.ممكن أن تستخدم مكملات بناء الأجسام لتحل محل الوجبات، لتحسّن اكتساب الوزن، للتحكم بفقد الوزن أو لتحسّن من الأداء في الألعاب الرياضية.

من بين الأوسع استخداماً: المكملات الفيتامينية، البروتين، الحموض الأمينية ذوي السلسلة المتفرعة branched-chain amino acids (BCAA)، الغلوتامين، الحموض الأمينية الأساسية، المنتجات بديلة الوجبات، كرياتين، منتجات فقد الوزن و معززات التستوستيرون. تُباع المكملات إما كمستحضرات وحيدة المكوّن أو على شكل كومات "stacks" تمتلك توليفات من مكملات متنوعة تُسوّق كمزوّدة لمنافع متآزرة. في حين أن العديد من مكملات بناء الأجسام تستهلك من قبل عموم الناس فإن وضوح و تكرار الاستعمال ممكن أن يختلف عندما يستخدم بشكل خاص من قبل لاعبي بناء الأجسام.

تصنيف المكملات:

تُسوّق مكملات بناء الأجسام الحديثة كمعززات لعمليات متنوعة مرغوبة مرتبطة بتحسين التغذية، تعزيز بنية الجسم أو تحسين أداء الرفع (رفع الأثقال). تصنف المكملات عادةً وفقاً لذلك. بينما العديد من هذه التصنيفات مبنية على عمليات حيوية كيميائية أو فيزيولوجية مبنية علمياً، فإن استعمالهم في لغة بناء الأجسام تُلوّن بشدةعادةً من قبل تسويق علم وصناعة بناء الأجسام وهلمّ جرّاً ممكن أن ينحرف بشكل معتبر من الاستعمال العلمي التقليدي لهذه المصطلحات.

الحموض الأمينية متفرعة السلسلة:

الحموض الأمينية هي أحجار البناء للبروتين؛ يحطّم الجسم البروتين المستهلك إلى حموض أمينية في المعدة والأمعاء. يوجد ثلاث حموض أمينية متفرعة السلسلة branched-chain amino acids(BCAAs) : لوسين ، ايزولوسين ، فالين. كل منهم يمتلك فوائد عديدة في عمليات حيوية متنوعة في الجسم. على عكس الحموض الأمينية الأخرى، فإن الحموض الأمينية متفرعة السلسلة تستقلب في العضلات و تمتلك تأثير ابتنائي/ غير تقويضي عليها. الحموض الأمينية متفرعة السلسلة تشكل حوالي 33% من بروتين العضلات.

غلوتامين:

غلوتامين هو الحمض الأميني الأكثر وفرةً الموجود في عضلات الإنسان وهو موجود بشكل شائع في المكملات أو موجود كمسحوق،مسحوق سريع الذوبان لأن مصنعي المكملات يدّعون أن مخازن الغلوتامين الطبيعية في الجسم تُستنفذ أثناء التمارين اللاهوائية.

يستخدم سيروم الغلوتامين من قبل الجسم ليضاد الحمّاض الذي ينتج من التمارين؛

لكي يُعاد ملء المفقود من الغلوتامين من المجرى الدموي، فإن الجسم يقوّض الغلوتامين من العضلات.لذلك فإن هضم الغلوتامين من مصدر مكملات الغلوتامين ممكن أن يساعد على ضمان تزويد جاهز للعضلات.

هنالك جدل أيضاً أن العوز ممكن أن يؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة وفقد النسيج العضلي.

الحموض الدهنية الأساسية:

الحموض الدهنية الأساسية ( حمض ألفا لينولينيك و حمض اللينوليك) ممكن أن تكون مهمة بشكل خاص كمكملات أثناء بناء الأجسام؛ هؤلاء لا يمكن أن يُصنّعوا بسرعة في الجسم، ولكنهم مطلوبون لوظائف متنوعة ضمن الجسم ليتم حدوث هذه الوظائف. الأسماك الدهنية، مثل سمك السلمون الطازج وسمك السلمون المرقّط (التروتّة) غنية بالحموض الدسمة الأساسية وزيوت السمك ممكن أيضاً أن تُؤخذ على شكل مكملات.

زيت بذر الكتان، يُباع عادةً كمكمل غذائي بحد ذاته، هو مصدر مثالي لحمض لينولينيك ألفا، والذي ممكن أيضاً أن يوجد في الجوز وبذور اليقطين.

المنتجات بديلة الوجبات:

المنتجات بديلة الوجبات Meal replacement products (MRPs) هي إما مشروبات مزوجة مع المساحيق قبل التعليب أو ألواح قابلة للأكل مصممة لتستبدل الوجبات المحضّرة.

المنتجات بديلة الوجبات هي عموماً مرتفعة البروتين، قليلة الدهن، تمتلك كميات قليلة إلى متوسطة من السكريات، وتحتوي منظومة واسعة من الفيتامينات والمعادن. أغلبية المنتجات بديلة الوجبات تستخدم بروتين مصل اللبن، كازائين (مصنّفة عادةً على شكل كالسيوم كازائينات calcium caseinate أو كازائين مذيلي micellar casein)، بروتين الصويا، و/أو ألبومين البيض كمصدر للبروتين. السكريات مشتقة نموذجياً من مالتوديكسترين، ألياف الشوفان، الأرز البني، و/أو دقيق القمح. بعض المنتجات بديلة الوجبات تحتوي أيضاً مسحوق زيت الكتان كمصدر للحموض الدسمة الأساسية. ممكن أن تحتوي المنتجات بديلة الوجبات أيضاً على مكونات أخرى، مثل الكرياتينينمونوهيدرات، بيبتيدات الغلوتامين، ل-غلوتامين , L-glutamine ،كالسيوم ألفا كيتوغلوتارات، حموض أمينية إضافية، لاكتوفيرين، حمض لينوليئك مقترن، وغليسيريدات ثلاثية متوسطة السلسلة. هنالك تحت صنف للمنتجات بديلة الوجبات تسمى "مكسبات الوزن" و تمتلك معدل عالِ من السكريات:البروتين. في حين أن المنتجات بديلة الوجبات تمتلك معدل 0.25-2:1 من السكريات:البروتين فإن مكسبات الوزن سوف تمتلك معدلات تقريباً ما بين 3-5:1

الفورمونونات:

الفورمونونات هي طلائع هرمونات وكانت تُباع بشكل نموذجي للاعبي بناء الأجسام كطليعة لهرمون التستوستيرون الطبيعي. هذا التحول يتطلب وجود أنزيم في الجسم. التأثيرات الجانبية غير معروفة، بما أن الفورمونونات ممكن أيضاً أن تحوله إلى مدى أبعد إلى DHT و استروجين. للتعامل مع هذا، فإن العديد من المكملات تحتوي أيضاً مثبطات الآروماتاز و حاجبات DHT مثل كريزين chrysin و 4-اندروستين-3،6،17-تريون 4-androstene-3,6,17-trione.

معظم منتجات الفورمونونات لم تتم دراستها تماماً حتى الآن، والتأثيرات الصحية للاستعمال طويل الأمد غير معروفة.

على الرغم من أنها في البداية كانت متوفرة دون وصفة طبية،فإن شرائها أصبح غير قانونياً من غير وصفة طبية في الولايات المتحدة في عام 2004،وقد احتفظوا بالحالة ذاتها في العديد من البلاد. بالإضافة لذلك، فإنها توصف للاستخدام من قبل الأجسام الرياضية.

مصدر الكرياتينين:

كرياتينين هو حمض عضوي طبيعي يوجد في الجسم ويزوّد طاقة لخلايا العضلات بدفقات قصيرة من الطاقة (كما هو متطلب لرفع الأثقال) عبر إعادة ملء الكرياتينين فوسفات للـ ATP.أظهر عدد من الدراسات العلمية أن الكرياتينين ممكن أن يحسّن القوة، الطاقة، كتلة العضل، و وقت التعافي. بالإضافة لذلك، فإن الدراسات الحديثة أظهرت أيضاً أن الكرياتينين يحسّن عمل الدماغ. وينقص التعب الذهني. على عكس الستيروئيدات أو أدوية تحسين الأداء الأخرى، فإن الكرياتينين ممكن أن يوجد طبيعياً في العديد من الأغذية الشائعة مثل الرنكة (سمك من جنس السردين)، سمك التن، سمك السالمون، ولحم البقر. يزيد الكرياتينين ما يسمى volumization تحجيم الخلية عبر سحب الماء إلى خلايا العضلات، مما يجعلهم أكبر حجماً. هذا الاحتباس داخل الخلوي يجب ألا يخلط مع الأسطورة الشائعة التي تقول أن الكرياتينين يسبب الانتفاخ (أو احتباس مائي داخل خلوي). يُباع الكرياتينين في أشكال متنوعة، تتضمن كرياتينين مونوهيدرات و كرياتينين ايتيل ايستر، من بين العديد من الأشكال الأخرى.على الرغم أن جميع أنواع الكرياتينين تُباع للأغراض ذاتها،فإن هنالك فرق دقيق بينهم، مثل السعر والجرعة المطلوبة.

المنتجات المولّدة للحرارة:

مولّد الحرارة هو مصطلح واسع لأي مكمل غذائي والذي يدّعي مصنعه بأنه يسبب توليد الحرارة، مما يسبب بزيادة درجة حرارة الجسم،زيادة معدل الاستقلاب، وبالنتيجة تزايد معدل حرق دهون الجسم و فقد الوزن. حتى عام 2004 تقريباً كل منتج موجود في هذا الصنف من المكملات يشمل أكوام ECA "ECA stacks": (ايفيدرين، كافئين، و أسبرين). على كل حال، في 6 شباط، 2004 فإن إدارة الغذاء والدواء FDA حظرت بيع الايفيدرا وقلويدها ايفيدرين، للاستعمال في صيغ فقدان الوزن. العديد من المصنعين استبدلوا مكوّن الايفيدرا لأكوام ECA بالنارنج bitter orange أو الليمون النارنجي citrus aurantium (متضمناً سينيفرين ) بدلاً من الايفيدرين.

معززات التستوستيرون:

يوجد العديد من النباتات،الحموض الأمينية، والفيتامينات الموجودة طبيعياً،بالإضافة إلى المواد الكيميائية الصنعية التي تباع كمكملات لزيادة مستويات التستوستيرون. بعض المكملات التي تؤخذ بشكل شائع لهذا النوع هي نبات الحلبة Fenugreek، , Eurycoma longifolia د-اسبارتيك اسيد D-Aspartic acid، البورون Boron، ل-كارنيتين , L-Carnitineو Tribulus terrestris.

المصدر:

https://en.wikipedia.org/wiki/Bodybuilding_supplement