أرز الخميرة الحمراء

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من Red yeast rice)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
Red yeast rice.jpg

أرز الخميرة الحمراء Red yeast rice أو الأرز المخمر الأحمر red fermented riceهو أرز بنفسجي محمر زاهي اللون، والذي يكتسب لونه من زراعته مع عفن Monascus purpureus. أرز الخميرة الحمراء هو ما يُشار إليه، في اللغة اليابانية، كـ "كوجي koji " (والذي يعني حبوب أو فول مفرط النمو مع مستعمرات عفن)، نظراً لانخفاض تكلفة الأصباغ الكيميائية، فإن بعض المنتجين لأرز الخميرة الحمراء حاولوا أن يعدلوا منتجاتهم بالأصبغة الحمراء (أحمر سودان).

الاستعمالات:

الطهي:

يستخدم أرز الخميرة الحمراء لتلوين منتجات الأغذية بشكل واسع ومتنوع، متضمنةً التوفو المخلل، خل الأرز الأحمر، والمعجنات الصينية التي تتطلب تلويناً باللون الأحمر. يستخدم بشكل تقليدي أيضاً في إنتاج عدة أنواع من النبيذ الأحمر، و نبيذ الأرز الكوري الأحمر، ناقلاً اللون الأحمر للنبيذ.

على الرغم من أنه يستخدم بشكل رئيسي للونه الأحمر في المطبخ، فإن أرز الخميرة الحمراء ينقل نكهة دقيقة ولكن جيدة للأطعمة .

الطب الصيني التقليدي:

بالإضافة لاستخدامه في الطهي، فإن أرز الخميرة الحمراء يستخدم أيضاً في علم الأعشاب الصيني و الطب الصيني التقليدي. يُؤخذ داخلياً لتنشيط الجسم، المساعدة في الهضم،وتنشيط الدم

أرز الخميرة الحمراء والأدوية:

في أواخر السبعينات من القرن العشرين، كان باحثون في الولايات المتحدة واليابان يعزلون لوفاستاتين من الرشاشيات Aspergillus و موناكولين من Monascus على التوالي، إن Monascus هو الفطر نفسه المستخدم لصناعة أرز الخميرة الحمراء ولكنه يزرع تحت شروط مضبوطة بحذر.أظهر التحليل الكيميائي سريعاً أن الـ لوفاستاتين و الـ موناكولين ك monacolin K متطابقان.

المقالة "أصل الستاتينات" تلخص كيف كان عزل هذين الاثنين، توثيقهما وطلبات براءة الاختراع لهما بفاصل أشهر فقط.

أصبح لوفاستاتين هو المرخص، الدواء الموصوف ميفاكور لشركة ميرك (Mevacor for Merck & Co) .استمر أرز الخميرة الحمراء ليصبح مكمل غذائي غير موصوف مستمر في الولايات المتحدة وبلدان أخرى. لوفاستاتين و أدوية الستاتينات الموصوفة الأخرى تثبط تصنيع الكوليستيرول عن طريق حجب تأثير أنزيم HMG-CoA reductase. وكنتيجة، خفض الكوليستيرول الكلي في الدوران و كوليستيرول-LDL .

القيود التنظيمية:

أقرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA أن منتجات أرز الخميرة الحمراء التي تحتوي موناكولين ك monacolin K مثل الـ لوفاستاتين، هي مطابقة للدواء ولذا، تخضع للتنظيم كدواء. في عام 1998، بدأت إدارة الغذاء والدواء الأميركية الفعل لتحظر منتج (كوليستين Cholestin) المحتوي خلاصة أرز الخميرة الحمراء.سمحت المحكمة الإقليمية للولايات المتحدة في يوتا (Utah) للمنتج بأن يباع بدون تقييد.تم عكس هذا القرار في مناشدة للمحكمة الإقليمية. بعد ذلك بفترة قصيرة، أرسلت إدارة الغذاء والدواء الأميركية رسالة تحذيرية للشركات التي تبيع أرز الخميرة الحمراء. اختفى المنتج من الأسواق لبضع سنوات.

في عام 2003، بدأت منتجات أرز الخميرة الحمراء بالظهور في أسواق الولايات المتحدة. كما هو الحال في عام 2010، فإن هنالك على الأقل 30 علامة تجارية متوفرة. العديد منها تتجنب تقييد هيئة الغذاء والدواء عن طريق عدم وجود محتوى ملحوظ من الموناكولين. اللصاقات والمواقع على الانترنت تقول ما لا يزيد عن: "مخمر تبعاً للطرق الآسيوية التقليدية" أو "مشابه لما يتم استخدامه في تطبيقات الطهو". اللصاقات على هذه المنتجات لا تقول شيئاً غالباً عن الكوليستيرول. إذا كانت لا تحتوي على اللوفاستاتين،فإنها لا تدعي أنها تحتوي لوفاستاتين، ولا تصنع إدعاءً بأنها تخفض الكوليستيرول، أنها ليست موضوعاً لتأثير إدارة الغذاء والدواء الأميركية. أكدت مراجعتين أن محتوى الموناكولين للمكملات الغذائية لأرز الخميرة الحمراء ممكن أن تتنوع بشكل واسع النطاق، مع وجود محتوى من الموناكولينات جدير بالإهمال.

الأدلة السريرية:

الكمية المستخدمة نموذجياً في التجارب السريرية هي 1200-2400 مغ/يوم من أرز الخميرة الحمراء المحتوية تقريباً 10 مغ موناكولينات بشكل كلي، والتي نصفها هي موناكولين ك monacolin K. هذا يرفع سؤالاً عن وظيفة بقية الموناكولينات والمركبات غير الموناكولين في هذه المنتجات، على الرغم أن محتوى الموناكولين ك هو أخفض مما يعتبر عادةً فعالاً بالنسبة لـ لوفاستاتين (20-80 مغ/اليوم).

المأمونية:

تم إقرار مأمونية منتجات أرز الخميرة الحمراء، ووجد أن بعض المنتجات التجارية تحتوي مستويات عالية من السم سيترينين. بما أن المنتج التجاري سوف يحتوي على مستويات عالية متنوعة الكميات من الموناكولينات، ونادراً ما تصرّح بهذا المحتوى على اللصاقة، فإن تحديد الخطر يكون صعباً.

أظهر تحليل واحد أن العديد من المنتجات التجارية تكون على الأغلب مكونة من موناكولين ك بالكامل بدلاً مما هو متوقع بأن يكون مركباً من عدة مركبات من الموناكولينات. أدوية الستاتينات معروفة بكونها تسبب أذية عضلية و كبدية. انحلال الربيدات المرتبط بالستاتينات ممكن أن يؤدي إلى أذية كلوية ومن الممكن أن يؤدي إلى فشل كلوي. لهذا فإنها أدوية تعطى بوصفة طبية بدلاً من كونها أدوية من دون وصفة طبية OTC، ومع توصيات بأن يجدول طبيب المريض اختبارات وظيفة الكبد على قواعد منتظمة. يوجد العديد من التقارير بحالات اعتلال عضلي وأذية كبدية نانجة عن استخدام أرز الخميرة الحمراء.

المصدر:

https://en.wikipedia.org/wiki/Red_yeast_rice