سبيرولنا

من موسوعة العلوم العربية
مراجعة 22:53، 7 سبتمبر 2013 بواسطة كنان الطرح (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أقراص سبيرولنا

السبيرولنا (بالإنجليزية: Spirulina) نوع من الزراقم (أو الطحالب الزرقاء) اكتشف حديثا من طرف علماء فرنسيون في المكسيك. وهي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات لذا يستعمل لعلاج سوء التغذية.

تعريف وتاريخ

سبيرولينا" هو الاسم العلمي لطحلب متناهي الصغر في حجمه، لونه أخضر ضارب إلى الزراق، كلمة "سبيرولينا" مشتقة من كلمة لاتينية تعني"اللولب"و تدل على التكوين البدني للكائن اللولبي الشكل و يبلغ طولة نصف ملمتر تقريبا و حجمه يساوي 100 أضعاف حجم أكثر الطحالب الأخرى ، الأمر الذي يجعل بعض الخلايا سبيرولينا الفردية التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة كما أن كمية وافرة من الخلايا التناسلية تميل إلى التمسك في المستعمرات مما يجعل السبيرولينا مرئيا أيضا .

عرف شعب الأزتيك السبيرولينا منذ القدم و وصفوه بأنه ماده غذائية غنية بالفوائد ويعتبر السبيرولينا من الطحالب الخضراء المزرقة الوحيدة الخلية نظرا لوجود كل من الكلوروفيل (الخضراء) وphycocyanin (الأزرق) أصباغ في خلاياه . و يزدهر في المياه العذبة القلوية في مدى من 8 الى 11 درجة الحموضة و المياه الدافئة من 32 الى 45 درجة ويمكنه البقاء على قيد الحياة حتى في درجة حراره 60 درجة مئوية و بعض الأنواع قد تتحمل الجفاف عندما تتبخر مياه البرك التي تعيش بها ،وبطبيعة الحال الطحالب الخضراء المزرقة يتحول لونها إلى اللون الأبيض البلوري و يصبح ذو نكهة حلوة نتيجة تحول السكاريد بفعل الحرارة.

يعتبر السبيرولينا منجم للمواد الغذائية العالية الجودة حيث يحتوي هذا الطحلب المتناهي في الصغر على البروتينات بنسبة 65% مقارنة بلحوم الأبقار التي تشكل نسبة البروتين بها 22 % . كما أنه يُمتصّ بسرعة داخل الجسم ويحتوي على كمية كبيرة من المعادن، البوتاسيوم، المغنيسيوم و الحديد والفوسفور.

كما يحتوي السبيرولينا أيضا على تركيزات عالية من المغذيات الأخرى والصبغات ، والسكريات المعقدة والعناصر النادرة، والانزيمات وهو بروتين كامل حيث يحتوي على معظم الأحماض الأمينية الأساسية ، مع نسبة من الأحماض الأمينية الكبريتية و فيتامينات عديدة مثل B1 (الثيامين) ، B2 (ريبوفلافين) ، B3 (نيكوتيناميد) ، B6 (بيريدوكسين) ، B9 (حمض الفوليك) ، وفيتامين ج ، فيتامين د ، وفيتامين (ه) و يصف بعض علماء التغذية السبيرولينا بالغذاء السوبر لما يحتويه من فوائد .


الاستخدامات التجارية

يزرع السبيرولينا للأعراض التجارية و الدوائية فيجفف على شكل مسحوق أو بشكل كبسولات للبيع كمكمل غذائي وهو يحتفظ بقيمته الغذائية عندما تتعرض لدرجات حرارة عالية أثناء التصنيع والتخزين، خلافا لكثير من الأغذية النباتية التي تتدهور بسرعة في درجات حرارة عالية وهو متوفر في متاجر الأغذية الصحية بشكل كبسولات أو مسحوق مجفف لاضافته على الأغذية .

فوائد السبيرولينا: - يقوى جهاز المناعة: إذ إن لديه القدرة على تحفيز أنتاج الأجسام المضادة التي تقي من الفيروسات والبكتيريا.

- يخفض الكلسترول: تحتوى اسبيرولينا على كمية عالية من الاحماض الدهنية المفيده.

- مفيد لعلاج فقر الدم: لأنه غني بالمواد المغذية والمواد المعدنية خاصة الحديد والتي تزيد من سرعة الشفاء.

- وهو مفيد أيضا للنمو و للحوامل والمرضعات لوجود البروتينات والفيتامينات والمعادن الطبيعية السابقة الذكر.

- كما يعتبر السبيرولينا من الأغذية المقاومة التأكسد مما يؤخر أعراض التقدم في السن اضافة إلى التأثيرات المضادة للسرطان لاحتوائه على الأصباغ الطبيعية الملونة التي تمتص الجذور الحرة الضارة .

من المهم معرفة أن السبيرولينا تحتوي على مركب فينيل الانين phenylalanine والتي ينبغي للمصابين بمرض phenylketonuria تجنبه حيث يتسبب لهم بتلف في الدماغ، وإذا زرعت بطريقة غير صحيحة فإنه يمكن أن تحتوي على مواد سامة تسمى microcystins، التي تتراكم في الكبد ويمكن أن تتسبب في الإصابة بالسرطان، أو أمراض الكبد الأخرى [1] . ك

المصدر

http://4microworld.blogspot.ae/2009/08/spirulina.html