بيفيدوباكتيريوم

من موسوعة العلوم العربية
مراجعة 13:10، 7 سبتمبر 2013 بواسطة كنان الطرح (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بيفيدوباكتيريوم
Bifidobacterium adolescentis
Scientific classification
Kingdom: Bacteria
Phylum: Actinobacteria
Class: Actinobacteria
Subclass: Actinobacteridae
Order: Bifidobacteriales
Family: Bifidobacteriaceae
Genus: Bifidobacterium
Orla-Jensen 1924
Species

B. adolescentis
B. angulatum
B. animalis
B. asteroides
B. bifidum
B. boum
B. breve
B. catenulatum
B. choerinum
B. coryneforme
B. cuniculi
B. denticolens
B. dentium
B. gallicum
B. gallinarum
B. indicum
B. inopinatum
B. infantis
(For B. lactis see B. animalis)
B. longum
B. magnum
B. merycicum
B. minimum
B. pseudocatenulatum
B. pseudolongum
B. pullorum
B. ruminantium
B. saeculare
B. subtile
B. thermacidophilum
B. thermophilum

بيفيدوباكتيريوم (Bifidobacterium) هي جنس من الجرثيم إيجابية الغرام، غير متحركة، تتشعب إلى سلاسل متفرعية لا هوائية.

هي واحدة من أجناس البكتيريا الرئيسية المكونة للنباتات القولونية عند الثديات، تستخدم بعضها على شكل بروبيوتيك.

الانتشار

واسعة الانتشار عند البشر في الجهاز المعدي المعوي، المهبل، الفم.

بروبيوتيك

وتعتبر بعض سلالات بيفيدوباكتيريوم من البروبيوتيك الهامة والمستخدمة في صناعة الأغذية. و/أو سلالات من بيفيدوباكتيريوم التي تمارس مجموعة من التأثيرات الصحية المفيدة، بما في ذلك تنظيم التوازن الميكروبي في الأمعاء، وتثبيط الجراثيم والبكتيريا الضارة التي تستعمر أو تصيب الغشاء المخاطي للأمعاء، تعديل نظام الاستجابة المناعية، تثبيط النظام الأنزيمي في مِجْهَرِيَّاتُ البُقْعَة، وإنتاج الفيتامينات، والتحويل البيولوجي لعدد من المركبات الغذائية إلى جزيئات نشطة بيولوجياً.

بيفيدوباكتيريوم، معروفة بتثبط نمو الجراثيم سلبية الغرام الممرضة عند الرضع.

حليب الأم يحتوي على تراكيز عالية من اللاكتوز وبكميات أقل الفوسفات (وقاء PH). لذلك، عندما يتم تخمير حليب الأم بواسطة بكتيريا اللاكتيك أسيد (بما في ذلك بيفيدوباكتيريوم) في الجهاز الهضمي لدى الرضيع، قد يتم تخفيض درجة الحموضة، مما يجعل البكتيريا سلبية الغرام صعبة النمو.


الاستقلاب

يمتلك جنس البيفيدوباكتريوم طريق فوسفوكيتولاز فركتوز 6 فوسفات فريد تستخدمه لتخمير الكاربوهيدرات.

وقد ركزت الكثير من أبحاث الاستقلاب في جراثيم البيفيدو على استقلاب الأوليغوسكاريد (قليل السكريات) على اعتبار أن هذه الكاربوهيدرات متوفرة فيها على خلاف العادات الغذائية المحدودة. ومن المثير للاهتمام أن أنماط البيفيدوباكتريا (bifidobacterial phylo) المرتبطة بالرضع يبدو أنها طورت قدرتها على تخمير قليلات السكاريد في الحليب, في حين أن الأنماط المرتبطة بالكبار تستفيد من قليلات السكاريد النباتية, بما يتفق مع ما تصادف في بيئات كل منهما. وعلى اعتبار أن البيفيدوباكتريا عند الرضع الذين يرضعون من الثدي هي المسيطرة بشكل كبير على مجتمع الأمعاء, تم إيجاد العديد من التطبيقات التي تعمل على تقليد خصائص البيفيدو الجينية المتعلقة بقليلات سكاريد الحليب. تصنف هذه على نطاق واسع على أنها قليلات سكاريد من نمط الفركتوز من مشتقات نباتية أو قليلات السكاريد من نمط غالاكتوز من مشتقات الحليب التي يتم استقلابها بشكل مختلف ومتميز عن تقويض قليلات السكاريد في الحليب.

الاستجابة للأوكسجين

حساسية أفراد جنس البيفيدوباكتريوم للأوكسجين يحد عموما من نشاط البروبايوتيك للسلوك اللاهوائي. وقد ذكرت الأبحاث الحديثة أن بعض سلالات البيفيدوباكتريوم تظهر أنواع مختلفة من النمو ناقص الأكسدة (الأكسجة). يكون للمستويات المنخفضة للأوكسجين وثاني أوكسد الكربون تأثير تحريضي على نمو هذه السلالات من البيفيدوباكتريوم. استنادا إلى ملامح النمو تحت شروط مختلفة من الأوكسجين, فإن أنماط البيفيدوباكتريوم تصنف إلى أربعة أصناف:

شديد الحساسية للأوكسجين, حساسة للأوكسجين, متحملة (مقاومة) للأوكسجين, كارهة للأوكسجين صغيرة.

المصدر

http://en.wikipedia.org/wiki/Bifidobacterium