ثنائي كلورو ثنائي فلوروميتان

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ثنائي كلورو ثنائي فلوروميتان Dichlorodifloromethane

التسمية العامة

الدستور الأمريكي و الصيغ الوطنية الأمريكية : Dichlorodifloromethane

الأسماء المرادفة

Arcton 12 ; Dichlorodifloromethane ; Dymel 12 ; Freon 12 ; Frigen 12 ; Genetrom 12 ; Halon 12 ; Isceon 12 ; propellant 12 ; refrigerant 12.

التسمية الكيميائية و مواصفات كيميائية مساعدة

Dichlorodifloromethane [75-71-8]

الاستخدام الصيدلاني

  • يُستعمل دي كلورودي فلوروميتان كباعث للرذاذات ( كدافع ضبابي ) في الجرعات الدوائية الفموية الموسومة و الصيغ الضبابية الأنفية إما كدافع وحيد أو بالاشتراك مع دي كلورودي فلوروميتان و ثلاثي كلوروالميتان و أحادي فلوروالميتان أو مع مزائج من مركبات فلور كلوركاربون .
  • يمكن استخدام دي كلورودي فلوروميتان أيضاً كدافع في الحلالات الهوائية الصيدلانية المختلفة الأخرى مثل الرغويات المانعة للحمل ، و الحُلالات الهوائية الخلوية .
  • يُستعمل كمبرد في الأغذية .
  • تبعاً لمصطلحات المسودة الأصلية ( البروتوكول ) ( اتفاقية مونتريال ) و بالإشارة إلى خفض خطر طبقة الأوزون فإنه حُظِّر استخدام كلورفلورالكاربون (دي كلورودي فلوروميتان ) منذ كانون الثاني 1996 .
  • و على أية حال فإن هذا الخطر يجب أن لا يتعدى إلى الاستعمالات الأساسية مثل وجوده في الصيغ الصيدلانية و التي لا يوجد عنها بديلاً مستحضر كلورفلوركربون حر .
  • يمكن استثناء الصيغ الصيدلانية الجديدة الحاوية على كلورفلورالكربون و هي تبدي أنه لا يوجد بديل عملي تكنولوجي لاستخدامها ذلك لأن للمستحضر فائدة صحية جوهرية (أساسية) و استخدامه لا يتضمن تحرير كميات خطيرة من الفلوركلوركاربون إلى الغلاف الجوي .

التأثير على صحة الجسم

استخدم دي كلورودي فلوروميتان و المركبات الكربونية الحاوية على الكلور و الفلور و لعدة سنوات كدوافع في الصيغة الصيدلانية الضبابية الأنفية و الفموية الموضعية و تُعد عموماً كمواد غير سامة و غير مخرشة تتبخر الدوافع ( الباعثات الداسرة ) المستخدمة في المستحضرات الحلالات الهوائية الفموية و الأنفية بسرعة و معظم الأبخرة تترسب و لا تستنشق . على أي حال يمكن استنشاق كمية صغيرة من الوقود الداسر مع المواد الفعالة المقوّمة . ( المواد الفعالة دوائياً ) و تحمل إلى الجهاز التنفسي و هي لا تسبب أي مشكلة سمية و تطرح بسرعة من الرئتين .

يمكن أن يسبب الاستنشاق المدروس للكميات الزائدة من الوقود الداسر الفلوروكاربوني الموت. يجب أن تظهر العبارات التخديرية التالية على لصاقة الحلالات الهوائية :

  1. تحذير : تجنب الاستنشاق ، تُحفظ بعيداً عن العين و الأغشية المخاطية ( الحلالات الهوائية المصممة بشكل خاص للاستنشاق الفموي و الأنفي لا تحتاج لهذه العبارة ).
  2. تحذير : لا تستنشق مباشرة ، الاستنشاق البطيء للمحتويات قد يسبب الموت .
  3. أو تحذير : استخدام مباشر لمرة واحدة ، الاستعمال الخاطئ المتعمد و استنشاق المحتويات المركزة ببطء يمكن أن يكون مؤذياً أو مميتاً .

و بالإضافة لذلك يجب أن تحوي البطاقة المعلومات التالية :

  • تنبيه : المحتويات مضغوطة لا تُثقب أو تخرق الوعاء ، لا تُعرض للحرارة أو التخزين عند درجة حرارة الغرفة لأعلى من درجة حرارة 120F ( 49ْدرجة مئوية ) ، أبعدها عن متناول الأطفال .

في الولايات المتحدة ( USA ) [قوة الحماية البيئية EPA ] تتطلب بالإضافة لذلك المعلومات التالية على كل الحلالات الهوائية الحاوية مركبات فلوركلوركربون كوقود داسر ( دافع ضبابي ) .

ت*حذير : تحوي الكلورفلوركاربون يمكن أن يكون مؤذياً للصحة العامة و البيئة و يخفض الأوزون في الغلاف الجوي [الجرعات الاستنشاقية الموسومة و الحلالات الهوائية الأنفية مستثناة من هذا التعميم ]. عند استخدام فلوركلوركاربون كوقود داسر ( دافع ضبابي ) في الحلالات الموضعية يمكن أن يسبب تأثيراً ملطفاً للجلد بالرغم من أن تأثيرها نوعاً ما يتغلب عليه باستخدام فتحات الصمام البخارية .

سرعـان ما يتبخر الوقود الداسر من الجلد – وهو غير مخرش عند استخدامه بشكل مباشر .

(WHO) منظمة الصحة العالمية حددت المقدار اليومي المستنشق للكلورفلوركاربون كحد أعلى 1.5ملغ/كغ من وزن الجسم :


LD50 (guinea pig,inhalation) = 80 pph/30min

LD50 (mouse,inhalation) = 76 pph/30min

LD50 (rabbit,inhalation) = 80 pph/30min

LD50 (rat,inhalation) = 80 pph/30min

سلامة الاستعمال

  • يصادف دي كلورودي فلوروميتان عادة كغاز مسال و تختلف الاحتياطات المتبعة أثناء التعامل مع المادة حسب كمية و نوع الظروف المحيطة ، و يُنصح بارتداء الواقيات العينية و القفازات و الألبسة الواقية و يجب التعامل مع دي كلورودي فلوروميتان في بيئة مهواة بشكل جيد .
  • إن أبخرة دي كلورودي فلوروميتان ( ثنائي كلورو ثنائي فلورو الميتان ) هي أثقل من الهواء و لا تساعد على الحياة لذلك عند تنظيف الأوعية الكبيرة الحاوية عليه يجب أن يؤمن احتياط كاف ن الأكسجين في الأوعية لحماية العاملين المنظفين للأوعية .

و* هو غاز غير ملتهب و عندما يسخن إلى درجة حرارة التحلل يطلق ألسنة لهب سامة تحوي غاز الفوسجين و الفلور .

التنافرات

تتلاءم مع المكونات المعتادة المستخدمة في صياغة الحلالات الهوائية الصيدلانية على الرغم من كونه ذو قابلية امتزاج قليلة مع الماء .

المراجع

  • المراجع العربية :

الأدوية استعمالات و محاذير ، تأليف : " آل دومينيكا موسيسيكو ، آنا دراغوي " ترجمة و إعداد الصيدلاني " موسى ياسين الجهماني " دار الحصاد ، سورية ، دمشق ، الطبعة الأولى 1995م

  • المراجع الأجنبية :
  1. “Hand Book of Pharmaceutical excipients” Second edition Edited by “Ainely Wade” and “Paul J.Weller” 1994
  2. Remington’s Pharmacopeia CD. 1995
  3. USP CD. 1995
  4. Remington’s Pharmacopeia CD. 2000
  5. Codex
  6. Martindal
  7. Pharm Pharmacol 1994 : 46 : 618-630
  8. Health Safety Excessive EH 40193 CD 1993 London HMSO 1993
  9. The Pharmaceutical Codex, London : The Pharmaceutical Prees
  10. BASF Corporation Technical Literature : Kollidon grodes XL 10-1992
  11. BP CD 1998
  12. USPNF CD 1992