بنزوديازبين

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى: تصفح، ابحث

البنزوديازبينات

آلاء سناري
المساهمة الرئيسية في هذا المقال

آلية التأثير

ترتبط البنزوديازبينات بمستقبلات GABA ، بموقع فعال مختلف عن مكان ارتبط الناقل العصبي المثبط GABA. ارتباط البنزوديازبينات بمستقبلات GABA، يؤدي إلى فتح قنوات الكلور ودخول الكلور إلى داخل الخلية العصبية، وزيادة تركيز الشحنات السالبة داخل الخلية، أي حصول حالة فرط استقطاب Hyperpolyrization.

K,.png

تأثيرات البنزوديازبينات

  1. الحد من القلق: نجد أن البنزوديازبينات تزيل القلق في الجرعات المنخفضة.
  2. التأثير المهدئ والمنوم: تمتلك جميع البنزوديازيبينات المستخدمة في علاج القلق بعض الخصائص المهدئة، ويمكن أن يعطي بعضها تأثيراً منوماً في الجرعات العالية.
  3. فقد الذاكرة التقدمي (Anterograde amnesia): يحدث عند استخدام البنزوديازيبينات بواسطة مستقبلات GABA. يؤدي لضعف في قدرة الشخص على التعلم وتشكيل ذكريات جديدة.
  4. مضادات اختلاج: تمتلك العديد من البنزوديازيبينات تأثيراً مضاداً للاختلاج، ويستخدم بعضها لعلاج الصرع والنوبات الأخرى.
  5. ارتخاء العضلات الهيكلية: تخفّف الجرعات العالية للبنزوديازبينات من تشنج العضلات الهيكليّة، ربما عن طريق زيادة التثبيط قبل المشبكيّ في النخاع الشوكي، حيث توجد مستقبلات GABAA من نوع α2 إلى حد كبير.

باكلوفين Baclofen هو مرخي عضلي، يؤثر على مستقبلات GABAb على مستوى النخاع الشوكي.

الاستخدامات العلاجية

  1. اضطرابات القلق: تعتبر البنزوديازيبينات فعالة في علاج أعراض القلق الثانوية لاضطرابات الهلع، اضطراب القلق العام، اضطراب القلق الاجتماعي، قلق الأداء والقلق الشديد المترافق في بعض الأحيان مع الرهاب، مثل الخوف من الطيران.

تفيد البنزوديازيبينات أيضاً في علاج القلق الذي يصاحب بعض أشكال الاكتئاب. لا ينبغي أن تستخدم هذه الأدوية للتخفيف من إجهاد الحياة اليومية العادية. ينبغي أن يقتصر استخدامها على حالات القلق الشديدة المستمرة، وينبغي أن تستخدم لفترات قصيرة من الوقت بسبب إمكانيّة الإدمان. يُفضّل في كثير من الأحيان استخدام العوامل مديدة التّأثير، مثل كلونازيبام، لورازيبام، والديازيبام، وذلك في علاج المرضى الذين يعانون من حالات القلق التي قد تتطلب علاجاً لفترات طويلة من الزمن. تأثير البنزوديازبين المضاد للقلق أقل عرضة للتحمّل من تأثيره المسكن والمنوم.

  1. الاضطرابات العضلية: يفيد الديازيبام في علاج تشنجات العضلات الهيكليّة، كالتي تحدث عند الشد العضلي، ويفيد أيضاً في علاج التشنج الناتج عن الاضطرابات التنكسية، مثل التصلب المتعدد والشلل الدماغي.
  2. فقد الذاكرة (نساوة) (Amnesia): تستخدم العوامل قصيرة التأثير غالباً للإجراءات المثيرة للقلق وغير المرغوبة، مثل التنظير، تنظير القصبات، والعمليات السنّية الجراحية. تؤدي البنزوديازبينات إلى شكل من أشكال التخدير الواعي يجعل الشخص أكثر تقبّلاً للتعليمات خلال هذه الإجراءات.

الميدازولام يتواجد بشكل حقنيّ فقط ويستخدم في إحداث التخدير.

  1. الاختلاجات: يستخدم أحيانا كلونازيبام في علاج أنواع معينة من الصرع، في حين يُفضّل الديازيبام واللورازيبام في إنهاء النوبات الصرعية السيئة والحالات الصرعية.
  2. اضطرابات النوم: لا تستخدم جميع البنزوديازيبينات كعوامل منومة، على الرغم من جميع آثارها المسكنة أو المهدئة. تميل البنزوديازبينات إلى تقليل زمن الوصول إلى بداية النوم وزيادة طور المرحلة الثانية من النوم خارج حركة العين السريعة (non-REM).

يجب الانتباه أثناء علاج الأرق إلى تحقيق التوازن بين التأثير المهدئ اللازم في وقت النوم، مع استمرار هذا التأثير بعد الاستيقاظ من النوم.

-تشمل البنزوديازيبينات التي توصف عادة لعلاج اضطرابات النوم:

  • التأثير الطويل: فلورازيبام, وهو بنزوديازيبين طويل التأثير يقلل بشكل ملحوظ كلاً من: وقت الاستغراق في النوم وعدد مرات الاستيقاظ، ويزيد من مدة النوم.

يمتلك فلورازيبام ومستقلباته الفعّالة عمراً نصفيّاً يصل إلى حوالي 85 ساعة، مما قد يؤدي إلى استمرار التأثير المهدئ أثناء النهار وتراكم الدواء.

يفيد تيمازيبام في علاج المرضى الذين يعانون من استيقاظ متكرر (يعانون من صعوبة في البقاء نائمين).

يمتلك تريازولام فترة تأثير قصيرة، فهو يفيد في علاج المرضى الذين يعانون من نوبات أرق متكررة (يعانون من صعوبة في الحصول على النوم).

المادة الفعالة مدة التاأثير الاستخدام
فلورازيبام Flurazepam تأثير طويل الأمد 85 ساعة يقلّل عودة الأرق
تيمازيبام Temazepam تأثير متوسط 10-20 ساعة يزيد الاستغراق في النوم
تريازولام Trizolam تأثير قصير الأمد 3-8 ساعات يسرع الاستغراق في النوم
Sdf.jpg

الحركية الدوائية

  1. الامتصاص والتوزع: البنزوديازيبينات محبة للدهون، تُمتص تماماً وبسرعة بعد تناولها عن طريق الفم وتوزع في جميع أنحاء الجسم.
  2. فترة التأثير: يمكن أن تقسم البنزوديازيبينات إلى مجموعات قصيرة التأثير، متوسطة التأثير، وطويلة التأثير.

تشكّل العوامل طويلة التّأثير مستقلبات فعالة مع نصف عمر طويل.

الاعتماديّة

يمكن أن يطور المريض اعتماداً نفسيّاً وجسديّاً إذا تناول جرعات عالية من البنزوديازبينات على مدى فترة طويلة. يؤدي السحب المفاجئ للبنزوديازيبينات إلى ظهور أعراض الانسحاب، بما في ذلك، الارتباك والقلق، وعدم الراحة، والتوتر، والأرق، ونادرا اختلاجات. قد تحدث أعراض الانسحاب ببطء وتستمر لعدة أيام بعد إيقاف العلاج، بسبب العمر النصفيّ الطويل لبعض البنزوديازيبينات. البنزوديازيبينات ذات العمر النصفي القصير، مثل تريازولام، تحفز ظهور أعراض الانسحاب المفاجئ بشكل أكبر وأكثر حدة من تلك التي تظهر مع الأدوية بطيئة الإطراح، مثل فلورازيبام.

التأثيرات الجانبية

  1. النعاس والتخليط (الارتباك): هذه هي الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً والناتجة عن استعمال البنزوديازيبينات. يحدث الرنح عند تناول جرعات عالية، ويحول دون القيام بالأنشطة التي تتطلب التنسيق الحركي، مثل قيادة سيارة. يحدث الاختلال الادراكي (تراجع الذاكرة على المدى الطويل وعدم القدرة على اكتساب معارف جديدة) مع استخدام البنزوديازيبينات.
  2. تحذيرات: ينبغي أن تستخدم البنزوديازيبينات بحذر في علاج المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد. ينبغي تجنبها عند المرضى الذين يعانون من الزرق مغلق الزاوية.

يعزّز الكحول وغيره من مثبطات الجهاز العصبي المركزي من الآثار المهدئة والمنومة للبنزوديازيبينات. ومع ذلك، تعتبر البنزدوديازبينات، أقل خطورة من الأدوية المنومة ومزيلات القلق القديمة. ونتيجة لذلك، نادراً ما تكون الجرعة الزائدة من البنزوديازبينات فتاكةً ما لم تؤخد مع المثبطات المركزية الأخرى في وقت واحد، مثل الكحول.

مناهضات البنزوديازبين

  • فلومازينيل: هو مناهض مستقبلات GABA، يمكنه معاكسة تأثير البنزوديازيبينات بسرعة.

ويتوافر للإعطاء الوريدي فقط، يتميز ببداية تأثير سريعة ولكن فترة تأثيره قصيرة، عمره النصفيّ حوالي 1 ساعة. نلجأ أحياناً إلى الإعطاء المتكرر للحفاظ على معاكسة تأثير البنزوديازيبين طويل المفعول. إعطاء الفلومازينيل يزيد من الأعراض الانسحابية عند المرضى الذين يعانون من التحمل، وقد يسبب اختلاجات عندما يعطى كمناهض للبنزوديازبينات المستعملة في علاج الاختلاجات.

المصدر

Lippincott 4th edition

}}