ألموتريبتان

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من Almotriptan)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
د. كنان الطرح
المساهمة الرئيسية في هذا المقال

ألموتريبتان almotriptan

الاستخدمات

يستخدم الألموتريبتان لعلاج الشقيقة، فهويساعد في تخفيف ألم الصداع، وتخفيف أعراض الشقيقة الأخرى (بما في ذلك الغثيان والإقياء والحساسية الضوئية أو الصوتية).

يساعد العلاج الفوري في العودة إلى الحلة الطبيعية وكذلك يساعد في التقليل من الحاجة إلى الأدوية الأخرى المسكنة للألم.

آلية التأثير

يؤثر على مادة طيعة محددة تدعى سيروتونين والتي تعمل على تضييق الأوعية الدموية في الدماغ. ربما يعمل على تسكين الألأم من خلال تأثير على أعصاب محددة في الدماغ. الألموتريبتان لا يمنع نوبات الشقيقة في المستقبل ولا يقلل عدد المرات التي تحصل فيها الهجمة، بل فقط يعمل على تخفيف الآلام المرافقة للهجمة، وتسريع العودة إلى الوضع الطبيعي.


الجرعة

الجرعة المعتادة للكبار لعلاج الشقيقة: الجرعة الأولية: 6.25 ملغ أو 12.5 ملغ فموياً كجرعة وحيدة. جرعة الصيانة: لتخفيف الصداع، يمكن أن تكرر جرعة واحدة فموياً بشرط أن يكون فاصل زمني مع الجرعة السابقة ساعتين على الأقل. الجرعة العظمى: 25 ملغ.


القصور الكلوي والكبدي

الجرعة الأولية: 6.25 ملغ فموياً كجرعة وحيدة. الجرعة العظمى: 12.% ملغ.

لا يوصى باستعمال في حالة العجز الكلوي الشديد.

كبار السن

يعطى بحذر.

الأطفال تحت 12 سنة

لم يتم تأكيد سلامة الدواء لدى الأطفال تحت 12 سنة.


كيفية استخدامه

إذا كان لديك خطر لمشاكل قلبية، فإن طبيببك سيقوم ببعض الاختبارات قبل وصف هذا الدواء لك.

يؤخذ الدواء فموياً مع أو بدون الطعام، وذلك حسب توجيهات الطبيب مع بداية ظهور أولى علامات أو أعراض الصداع النصفي التي تير إلى بداية هجمة الشقيقة.

إذا لم تتسحن الأعراض، لا تأخذ جرعة إضافية من الدواء قبل استشارة الطبيبة، أما إذا حصل تحسن تدريجي أو إذا عاد الصداع النصفي يمكنك عندئذٍ أخذ جرعة ثانية بعد ساعتين من الجرعة الأولى، مع الانتباه إلى عدم أخذ أكثر من جرعتين خلال فترة 24 ساعة.

تعتمد الجرعة على الحالة الصحية، والاستجابة للعلاج، وكذلك على الأدوية الأخرى التي تستعملها، لذلك كن متأكداً دائماً من إخبار الطبيب حول أي أدوية تأخذها وخاصة الأدوية التي تعطى دون وصفة طبية أو المنتجات العشبية.

إذا كنت تستخدم أدوية تدبير الشقيقة لـ 10 أيام أو أكثر في الشهر، يمكن أن تؤدي الأدوية عندها إلى زيادة الصداع سوءً (أو ما يسمى الإفراط في أدوية الصداع).

لا تأخذ أي دواء أكثر مما وصفه لك طبيبك، وأخبر الطبيب إذا استدعت حالتك لجرعة إضافية أو تغير في الدواء أو إذا أحسست أن الدواء لا يعمل كما يجب.

الآثار الجانبية

تذكر أن الطبيب وصف لك هذا الدواء باعتبار أن فوائده تفوق المساوئ المتوقعة منه، لذلك لا يظهر لدى بعض الأشخاص أي آثار جانبية تذكر للدواء. تشمل الآثار الجانبية الشائعة:

  • خدر ونمل.
  • غثيان.
  • جفاف الفم.
  • ضعف عام.
  • نعاس.
  • دوخة.

أخبر الطبيب فوراً إذا ظهر لديك أي آثار خطيرة وتشمل: ازرقاق الأصابع، برودة أطراف، تغيرات في السمع، تقلبات في المزاج، تغيرات نفسية.

يمكن أن يسبب ألموتريبتان عادةً: ضيق في الصدر، أو ألم، لكنه في الغالب غير خطير.

قد تظهر أعراض مشابهة للنوبة القلبية، وتشمل: ألم صدري، ضيق تنفس، تعرق غير عادي، عدم انتظام ضربات القلب، إغماء، ألم بطني أو معدي شديد، إسهال دموي، أو علامات السكتة الدماغية مثل: (ضعف أو خدر في جانب واحد من الجسم، مشاكل في التكلم، تغيرات مفاجئة في الرؤية، ارتباك)


المراقبة

ينبقي مراقبة مخطط ECG في الفترة التالية للجرعة الأوبلية، وخاصةً لدة مرضى المؤهبين لخطر أمراض الشرايين التاجية.

مراقبة تراكيز السيروتونين في الدم، لدى المرضى الذين يستخدمون مضادات الإكتئاب من زمرة مثبطات عود التقاط السيروتونين الانتقائية SSRIs

تحذيرات

قد يؤدي الألموتريبتان إلى ارتفاع السيروتونين، ونادراً ما يسبب حالة خطير تسمى متلازمة التسمم بالسيروتونين serotonin syndrome/toxicity، يزداد الخطر إذا كان المريض يأخذ أدوية أخرى تؤدي أيضً إلى زيادة السيروتونين، يجب إبلاغ الطبيب فوراً إذا تطورت إحدى الآثار الجانبية الخطيرة التالية: تسارع ضربات القلب، هلوسات، ضعف في التنسيق العضلي، غثيان أو إسهال أو إقياء شديد، حمى غير مفسرة، هياج وتململ غير هادي

قد يؤدي الدواء إذا خطر ارتفاع ضغط الدم، لذلك ينصح بإجراء اختبارات لمراقبة ضغط الدم بشكل منتظم قبل البدء بالدواء. نادراً ما يحدث رد فعل تحسسي شديد لهذا الدواء، لكن يجب الانتباه إذا تطورت أحد الأعراض التالية: - طفح جلدي. - تورم في الوجه أو اللسان أو الحلق. - دوخة شديدة. - مشاكل في التنفس.

  • هذا الدواء يمكن أن يؤدي إلى ضعف في الإدراك والمهارات اليدوية، لذلك ينصح بتجنب قيادة السيارة وممارسة الأعمال الدقيقة خلال المعالجة به.
  • يجب أن يعطى هذا الدواء فقط للمرضى المشخص لديهم الإصابة بالشقيقة، وإذا لم يستفيد المريض من الجرعة الأولى خلال نوبة الشقيقة، فيجب عليه إعادة تشخيص الشقيقة قبل المتابعة باستخدام الألموتريبتان في المرات القادمة للشقيقة.
  • يمكن لبعض الحالات الطبية أن تزيد من خطر المشاكل القلبية المحتملة، تشمل هذه الحالات: ارتفاح الكوليستيرول، ارتفاع الضغط، داء السكري، تاريخ عائلي للأمراض القلية، زيادة الوزن، التدخين، بلوغ سن اليأس بالنسبة للنساء، كبر السن فوق 40 بالنسبة للرجال.
  • بعض الأطعمة والمشروبات مثل (المضافات الغذائية، الجبن، الشوكولا، الغلوتامات أحادية الصوديوم) أو بعض أنماط الحياة مثل (عدم انتظام عادات الطعام والنوم، التوتر) قد تؤدي إلى هجمات صداع نصفي (شقيقة)، فإن تجنب هذ العادات يساعد في الوقاية من هجمة الشقيقة.


التداخلات الدوائية

الحفظ والتخزين

يحفظ بدرجة حرارة الغرفة. في مكان جاف. في مكان آمن بعيداً عن متناول الأطفال.

المصادر

https://www.webmd.com/drugs/2/drug-21397/almotriptan-malate-oral/details

https://www.drugs.com/cdi/almotriptan.html

خطأ لوا في package.lua على السطر 80: module 'Module:Arguments' not found.