بيبيراكوين

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من Piperaquine)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
آلاء جمال الدين
المساهمة الرئيسية في هذا المقال
بيبيراكوين
Systematic (IUPAC) name
1,3-bis[4-(7-chloroquinolin-4-yl)piperazin-1-yl]propane
Clinical data
Pregnancy cat.  ?
Legal status  ?
Identifiers
CAS number 4085-31-8 YesY
ATC code  ?
PubChem CID 122262
UNII A0HV2Q956Y N
ChEMBL CHEMBL303933 N
Chemical data
Formula C29H32Cl2N6 
Mol. mass 535.51
 N (what is this?)  (verify)

بيبيراكوين Piperaquine هو دواء مضاد للملاريا، ثنائي الكينولين تم تصنيعه لأول مرة في عام 1960، واستُخدم في نطاق واسع في الصين والهند الصينينة كوقاية وعلاج خلال السنوات العشرين التالية. تراجع استخدامه في عام 1980 بسبب ظهور سلالات مقاومة للبيبيراكين من المتصورة المنجلية وتوافر مضادات الملاريا المعتمدة على الأرتيميسينين. على أي حال، العلماء الصينيون يدرسون ما إذا كان لا يزال ممكناً استخدامه علاجياً في تركيبة مع الأرتيميسينين. يتميز البيبراكين ببطء امتصاصه وطول عمره النصفي الحيوي، مما يجعله دواءً شريكاً جيداً مع مشتقات الأرتيميسينين والتي هي سريعة المفعول ولكن لديها عمر نصفي حيوي قصير. قُدم مزيج الـ ديهيدروأرتيميسينين – بيبيراكين ثابت الجرعة (Eurartesim) للحصول على موافقة وكالة الأدوية الأوروبية في عام 2009.

مضادات الاستطباب

  • فرط الحساسية.
  • الملاريا الحادة وفقاً لتعريف منظمة الصحة العالمية.
  • التاريخ العائلي من الموت المفاجئ أو تطاول الفترة QTc الخَلقي، تطاول الفترة QTc الخَلقي المعروف أو أي حالة سريرية معروفة لتطاول الفترة QTc.
  • تاريخ من اضطراب نظم القلب العرضي أو مع بطء القلب المتصل سريرياً، أي حالة قلبية مُهيّئَة لاضطراب نظم القلب مثل ارتفاع ضغط الدم الشديد، تضخم البطين الأيسر (بما في ذلك اعتلال عضلة القلب الضخامي) أو قصور القلب الاحتقاني المُصاحب بانخفاض نتاج البطين الأيسر.
  • اضطراب الشوارد، وخاصة نقص بوتاسيوم الدم، نقص كالسيوم الدم أو نقص مغنيزيوم الدم.
  • تناول المنتجات الدوائية التي هي معروفة بإطالة الفترة QTc ، وتشمل هذه (ولكنها لا تقتصر على):
  1. مضادات اضطراب نظم القلب.
  2. أدوية الذهان والعوامل المضادة للاكتئاب.
  3. عوامل مضادة للميكروبات محددة، تشمل الزمر التالية : الماكروليدات، الفلوروكينولونات، العوامل المضادة للفطور: الإيميدازول والتريازول، وأيضا البينتاميدين والساكينافير.
  4. مضادات هيستامين غير مسكنة محددة (مثل تيرفينادين، آستيميزول، ميزولاستين).
  5. Cisapride، droperidol، domperidone، bepridil، diphemanil، probucol، levomethadyl، methadone، vinca alkaloids، arsenic [[trioxide.
  • علاج حديث بمنتجات طبية معروفة بإطالة الفترة QTc والتي قد لا تزال موجودة في الدوران في الوقت الذي بدأت فيه تناول هذا الدواء (مثل المفلوكين، هالوفانترين، ميفانترين، الكلوروكين، الكينين والعوامل المضادة للملاريا الأخرى) آخذين بالحسبان العمر النصفي للاطراح.

تحذيرات واحتياطات

  • لا ينبغي أن يستخدم لعلاج الملاريا المنجلية الحادة ونظراً لعدم كفاية البيانات، لا ينبغي أن يستخدم لعلاج الملاريا بسبب المتصورة النشيطة، المتصورة الوبالية أو المتصورة البيضوية.
  • ينبغي أن يوضع في الاعتبار العمر النصفي الطويل للبيبيراكين (حوالي 22 يوماً) في حالة البدء بعامل مضاد للملاريا آخر بسبب فشل العلاج أو عدوى جديدة بالملاريا.
  • البيبراكين هو مثبط للـ CYP3A4. ينصح توخي الحذر عند الإعطاء المشترك له مع المنتجات الطبية التي تظهر أنماطاً متفاوتة من التثبيط، التحريض أو المنافسة لـ CYP3A4 كما أن التأثرات العلاجية و/ أو السمية لبعض المنتجات الطبية المتشاركة يمكن أن تكون مختلفة.
  • لا ينبغي أن يستخدم خلال فترة الحمل في الحالة التي تكون الأدوية المضادة للملاريا الأخرى الفعالة والمناسبة متاحة.
  • تشير البيانات الحيوانية أن البيبيراكين يُفرز في حليب الأم ولكن لا توجد بيانات متوفرة في البشر. يجب على النساء اللواتي يتناولنه عدم الإرضاع أثناء فترة علاجهن.
  • بسبب غياب بيانات دراسات السرطنة، ونظراً لقلة التجربة السريرية مع الدورات العلاجية المتكررة في البشر، ينبغي أن لا يُعطى البيبيراكين أكثر من دورتين في فترة 12 شهراً.

التأثيرات الجانبية

الصداع، تطاول الفترة QTc على تخطيط القلب الكهربائي، عدوى المنجلية، فقر الدم، كثرة الحمضات، انخفاض الهيموغلوبين، تسرع القلب الجيبي، الوهن، انخفاض الهيماتوكريت، حمى، انخفاض تعداد كريات الدم الحمراء.

المراجع

http://en.wikipedia.org

http://www.ema.europa.eu/docs/en_GB/document_library/EPAR_-_Product_Information/human/001199/WC500118113.pdf