داء المشعرات

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
د.لمى أورفه لي
المساهمة الرئيسية في هذا المقال
Trichomoniasis
Other namesTrich[1]
Trichomonas pap test.jpg
Micrograph showing a positive result for trichomoniasis. A trichomonas organism is seen on the top-right of the image.
SpecialtyGynecology
SymptomsItching in the genital area, bad smelling thin vaginal discharge, burning with urination, pain with sex[1][2]
Usual onset5 to 28 days after exposure[1]
CausesTrichomonas vaginalis (typically sexually transmitted)[2][1]
Diagnostic methodFinding the parasite in vaginal fluid, microbial culture, testing for the parasites DNA[1]
PreventionNot having sex, using condoms, not douching[1]
MedicationAntibiotics (metronidazole or tinidazole)[1]
Frequency122 million (2015)[3]

Trichomoniasis داء المشعرات

معلومات عامة

داء المشعرات هو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي تنجم عن طفيلي المشعرة المهبلية Trichomonas vaginalis وهو من أكثر الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي شيوعاً في العالم .

يرتبط داء المشعرات بنتائج الحمل السلبية والعقم والالتهابات بعد العمليات الجراحية وتورم عنق الرحم.

يعتبر الإنسان هو المضيف الوحيد لهذا الطفيلي .

صفات الطفيلي

يبلغ قياس طفيلي المشعرة المهبلية حوالي 10-20 ميكرومتر طولاً و 2-14 ميكرو متر عرضًا وقد يختلف حجمها مع الظروف

يحتوي الطفيلي على أربعة سياط في الجزء الأمامي من الخلية و سوط واحد يمتد إلى الوراء إلى منتصف الكائن الحي مكونًا غشاءً متموجًا وله محور صلب يمتد من الجانب الخلفي .

يتم عزل المشعرة المهبلية في النساء من المهبل وعنق الرحم أو مجرى البول أو المثانة أو غدد بارثولين وسكيني؟ أما عند الرجال فإن الكائن موجود في مجرى البول الأمامي و الأعضاء التناسلية الخارجية و البروستات و البربخ والسائل المنوي .

وباعتبار أن الإنسان هو المضيف الوحيد لهذا الطفيلي وينتقل عن طريق الاتصال الجنسي فإن دورة حياته بسيطة وليس له شكل الكيس كما أنه لا يوجد في البيئة الخارجية بشكل حر وإنما داخل جسم الإنسان فقط .

الآلية المرضية

تظهر أعراض داء المشعرات عادة بعد فترة حضانة 4-28 أيام و قد تستمر العدوى لفترة طويلة عند النساء لكنها تستمر لمدة أقل من 10 أيام عند الذكور أما العدوى التي تكون بدون أعراض فإنها قد تستمر لأشهر أو حتى لسنوات في النساء

ينتشر داء المشعرات المهبلية في جميع أنحاء العالم و يصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال وينتشر في فئة المراهقين على الأخص بأعمار ( 18 - 24 سنة )

كما يمكن أن ينتقل إلى المواليد من الأمهات الحاملات للمرض وقت الولادة ويستمر لمدة سنة واحدة تكون النساء الحوامل المصابات أكثر عرضة لتوليد الخدج و انخفاض وزن المولود والعدوى داخل الرحم و قد يحدث أيضًا عدوى الجهاز التنفسي أو التناسلي عند الوليد

أظهرت الأبحاث أن العدوى بالمشعرة المهبلية تزيد من خطر انتقال الفيروسات الأخرى مثل الهربس وفيروس الورم الحليمي البشري و فيروس نقص المناعة المكتسب HIV حيث أن الأشخاص المصابين بالتهاب المشعرات هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية بمقدار الضعف في كل من الرجال والنساء

و هناك تفسيران للعلاقة بين الإصابة بالمشعرة المهبلية والإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية على النحو التالي:

تعطيل الطبقة الظهارية يؤدي إلى زيادة مرور فيروس نقص المناعة البشرية

يقوم الطفيلي بتحفيز التنشيط المناعي وبالتحديد تنشيط الخلايا اللمفاوية وإنتاج السيتوكينات مما يؤدي إلى زيادة تكاثر الفيروس في الخلايا المصابة .

الأعراض

- عند النساء : تتراوح العدوى من إصابة بلا أعراض إلى إصابة لها الأعراض التالية :

  • إفرازات مهبلية غير طبيعية قد تكون قيحية أو دموية
  • رائحة مهبلية غير طبيعية ( كرائحة العفن )
  • الحكة الفرجية المهبلية أو الحرق أو التقرح
  • وتكون هذه الأعراض ناجمة عن التهاب الغدد التناسلية المهبلية و بسبب تكاثر الجراثيم اللاهوائية من الفلورا الطبيعية و الإصابة بداء المبيضات
  • عسر الجماع (ألم أثناء الجماع)
  • عسر البول (ألم أثناء التبول)
  • آلام أسفل البطن
  • التهاب حاد في الحوض

- عند الرجال : يمكن تقسيم الرجال المصابين بداء المشعرات إلى المجموعات الثلاث التالية بناءً على الأعراض :

  • ناقل للمرض لاعرضي ( وذلك في غالبية المرضى )
  • مرض خفيف الأعراض

- داء المشعرات الحاد:

وتكون الأعراض كما يلي :

و تكون معظم الإصابات متقطعة و تشفى لوحدها .

الفحص المخبري

- الفحص المجهري

- الزرع

- لُطاخة بابانيكولا

- قياس درجة الحموضة PH

- اختبار رائحة الأمين

- الفحص الجزيئي للمستضدات و DNA و RNA

العلاج

تستخدم لعلاج داء المشعرات مركبات مشتقة من 5 – نتروإيميدازول Nitroimidazole وقد أظهرت التجارب السريرية أن الميترونيدازول والتينيدازول لهما نفس القدر من الفعالية وإن معدل الشفاء يكون بنسبة 95 ٪ مع الجرعات الموصى بها .

آلية العمل

تعمل المشعرات على إرجاع مجموعة النترو ( في المركبات الدوائية ) مما يؤدي إلى تنشيط المستقلبات وتعطيل البنية الحلزونية للحمض النووي في داخلها مما يمنع تكوين الحمض النووي و بالتالي إلى موت الخلية.

التحذيرات

يجب على المرضى عدم تعاطي الكحول خلال فترة العلاج بمركبات ميترونيدازول وتينيدازول. كما يجب الامتناع عن ممارسة الجنس لمدة 24 ساعة بعد الجرعة الأخيرة من ميترونيدازول و لمدة 72 ساعة بعد الانتهاء من العلاج بمركب تينيدازول

على الرغم من الاستخدام الواسع للمترونيدازول في علاج داء المشعرات إلا أن المقاومة لهذا الدواء نادر الحدوث و إذا حدثت المقاومة فيصار إلى زيادة الجرعة أو التحول إلى مركب نيتروايميدازول آخر أو إعطاء الجرعة عن طريق الوريد .

تكون طريقة إعطاء الأدوية إما فمويًا أو حقن وريدي أما العلاج الموضعي فليس له فعالية في تحقيق الشفاء .

- ميترونيدازول ( Metronidazole ):

هو العلاج المفضل لداء المشعرات. الجرعة : إما جرعة واحدة 2 غرام فمويًا أو 500 ملغ مرتين يوميًا لمدة 7 أيام وكلا الطريقتين لهما نفس الفعالية لكن العلاج بجرعة واحدة يزيد من الالتزام بالدواء .

يعبر ميترونيدازول المشيمة أثناء الحمل و يصنف تحت فئة B من الأدوية خلال الحمل لكنه لم يظهر أن له تأثيرات على الجنين لذا يوصى للنساء الحوامل بجرعة واحدة 2 غ

و بالنسبة للنساء المرضعات توصي الأبحاث بمنع الإرضاع من الثدي أثناء المعالجة و حتى 12-24 ساعة بعد آخر جرعة لتقليل تعرض الدواء للرضيع

- تينيدازول ( Tinidazole ) : له نصف عمر حيوي أطول من مترونيدازول ( 12-14) ساعة لذا يعطى بجرعة وحيدة 2 غ تؤخذ مع الطعام .

بالنسبة للحوامل فإن التينيدازول يصنف تحت فئة C وقد أظهرت الدراسات على الحيوانات آثارًا سلبية على نمو الجنين لذا لا ينصح استخدامه في النساء الحوامل .

كما يوصى بحجب الرضاعة الطبيعية أثناء العلاج ولمدة 3 أيام بعد آخر جرعة .

المصدر

https://emedicine.medscape.com/article/230617-overview#a5

خطأ لوا في package.lua على السطر 80: module 'Module:Arguments' not found.

  1. 1٫0 1٫1 1٫2 1٫3 1٫4 1٫5 1٫6 خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة NIH2015
  2. 2٫0 2٫1 خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة CDC2015
  3. GBD 2015 Disease and Injury Incidence and Prevalence, Collaborators. (8 October 2016). "Global, regional, and national incidence, prevalence, and years lived with disability for 310 diseases and injuries, 1990-2015: a systematic analysis for the Global Burden of Disease Study 2015.". Lancet. 388 (10053): 1545–1602. PMC 5055577Freely accessible. PMID 27733282. doi:10.1016/S0140-6736(16)31678-6.