الفرق بين المراجعتين ل"بريغنينولون"

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
[مراجعة منقحة][مراجعة منقحة]
(أنشأ الصفحة ب' {{فضل الكاتب الرئيسي|د. وائل شرف}} {{Drugbox | image = Pregnenolone.svg | width = 250 | image2 = Pregnenolona3D.png | width2 = 250 }} {| clas...')
 
(أنشأ الصفحة ب' {{فضل الكاتب الرئيسي|د. وائل شرف}} {{Drugbox | image = Pregnenolone.svg | width = 250 | image2 = Pregnenolona3D.png | width2 = 250 }} {| clas...')
 
(لا فرق)

المراجعة الحالية بتاريخ 17:35، 3 أكتوبر 2017

د. وائل شرف
المساهمة الرئيسية في هذا المقال
بريغنينولون
Clinical data
Pregnancy cat. ?
Legal status ?
Identifiers
ATC code ?
Chemical data
Formula ?
البيانات السريرية
AHFS/Drugs.com أسماء الأدوية الدولية
طرق الإعطاء فموي، بِطَريق الأدمة
رمز ATC لا يوجد
الحالة القانونية
الحالة القانونية بصورة عامة: مُتاح بدون وصفة (OTC)
مُعيِّنات الهوية Identifiers
اسم IUPAC 3β-hydroxypregn-5-en-20-one
رقم CAS 145-13-1
PubChem CID 8955
IUPHAR/BPS 2376
DrugBank DB02789
ChemSpider 8611
UNII 73R90F7MQ8
ChEBI CHEBI:16581
ChEMBL CHEMBL253363
ECHA InfoCard 100.005.135
البيانات الكيميائية والفيزيائية
الصيغة C21H32O2
الكتلة المولية 316.483 g/mol

تعريف

يُسمَّى البريغنينولون "جَدَّ الهرمونات grand-mother of hormones"، أو "هرمون الطبيعة للشعور بحالة جيدة nature’s feel-good hormone"، وذلك لأن الجسم يستخدمه لإنتاج العديد من الهرمونات الأخرى. في الواقع، جميع الهرمونات الكظرية الأخرى (نحو 150 منها) يمكن أن تُصنَّع من البريغنينولون - بما فيها التستوستيرون testosterone، والكورتيزون cortisone، والبروجستيرون progesterone، والإستروجين estrogen، وDHEA وغيرها.

تقوم جميع هذه الهرمونات بأمور عظيمة، وذلك بوقتها وكمياتها المناسبة. ولكن، من بينها جميعًا، يبدو أن البريغنينولون كان له وَقْع التأثير الأكبر على اختصاصي الهرمونات، الدكتور Ray Sahelian. ففي حين أن مستويات البريغنينولون لا تنخفض مع تقدمنا في العمر، فإن المنتوجات الثانوية الهرمونية الأخرى تفعل ذلك. وإن تناول مكملات البريغنينولون يسمح لك بالحفاظ على جميع الهرمونات الأخرى هذه عند مستويات أكثر شبابًا.

لمحة عامة

البريغنينولون مادة كيميائية موجودة في أجسامنا. ويمكن أن يُصنَّع في المختبر، ويستعمله الناس للمداواة. يُستعمَل البريغنينولون من أجل التعب وزيادة الطاقة، وداء آلزهايمر Alzheimer’s disease وتعزيز الذاكرة؛ والرضوح والإصابات؛ بالإضافة إلى الإجهاد (أو الكرب) وتحسين المناعة.

يُستعمَل كذلك من أجل اضطرابات الجلد بما فيها الصدفية psoriasis وتصلب الجلد scleroderma.

تستعمل النساء البريغنينولون من أجل الأثداء المتكتلة lumpy breasts (داء الثدي الكيسي الليفي fibrocystic breast disease)، ولاضطراب في تبطين الرحم (الانتباذ البطاني الرحمي endometriosis)، ولأعراض الإياس menopause، والمتلازمة السابقة للحيض premenstrual syndrome (PMS).

يستعمل بعض الناس البريغنينولون من أجل تبطيء أو عكس كِبَر السن، والتهاب المَفصِل، والاكتئاب. يُستعمَل أيضًا لتقوية القلب، والتفاعلات الأرجية، و"إزالة السمية detoxification"، والذئبة lupus، والتصلب المتعدد multiple sclerosis (MS)، ومشكلات البروستات prostate، والنوبات seizures.

نظرًا لأن الجسم يستخدم البريغنينولون لتصنيع العديد من الهرمونات، فقد دُرِس البريغنينولون من أجل الإجهاد (أو الكرب)، والتعب، والتهاب المَفصِل في أربعينيات القرن الماضي وذلك قبل أن تصبح الهرمونات المُصنَّعة في المختبر متوفرة.

الاستعمالات

يُستخدَم البريغنينولون في الجسم لتصنيع جميع الهرمونات الستيرويدية. ما من معلومات كافية لمعرفة كيف يمكن أن تعمل مكملات البريغنينولون.

دلائل غير كافية من أجل:

  • تبطيء أو عكس كِبَر السن.
  • التهاب المَفصِل.
  • الاكتئاب.
  • الانتباذ البطاني الرحمي (ثخانة غير طبيعية في تبطين الرحم).
  • التعب.
  • حالات أخرى.

نحتاج إلى دلائل أكثر لتقدير فعالية البريغنينولون من أجل هذه الاستعمالات.

الآثار الجانبية

لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان البريغنينولون آمنًا عند تناوله عن طريق الفم. ربما يسبب بعض التأثيرات الجانبية الشبيهة بالستروئيدات بما فيها تنبيه مفرط overstimulation، وأرق insomnia، وهيوجية irritability، وغضب anger، وقلق anxiety، وعُدّ (حب الشباب) acne، وصداع، وتغيرات سلبية في المزاج، ونمو شعر الوجه facial hair growth، وفَقْد شعر، ونظم قلب غير منتظم irregular heart rhythm.

تحذيرات واحتياطات خاصة

الحمل والإرضاع

ما من معلومات كافية عن استعمال البريغنينولون أثناء الحمل والإرضاع. ابقي على الجانب الآمن وتجنبي استعماله.

الحالات الحساسية للهرمون

الحالات الحساسة للهرمون مثل سرطان الثدي breast cancer، أو سرطان الرحم uterine cancer، أو سرطان المبيض ovarian cancer، أو الانتباذ البطاني الرحمي، أو الأورام الليفية في الرحم uterine fibroids: يُحوِّل الجسم البريغنينولون إلى إستروجين. إذا كنتِ تعانين من أية حالة يمكن أن تسوء بالتعرض للإستروجين، فلا تتناولي مكملات للبريغنينولون.


تداخلات البريغنينولون

تداخل متوسط: كن حذرًا مع هذه المشاركة.

تداخل الإستروجينات مع البريغنينولون

يُستخدَم البريغنينولون في الجسم لتصنيع الهرمونات بما فيها الإستروجين. إن تناول الإستروجين مع البريغنينولون يمكن أن تسبب فرط الإستروجين في الجسم. هذا وتشتمل بعض حبوب الإستروجين على إستروجينات خيلية مقترنة conjugated equine estrogens (Premarin)، وإيثينيل إيستراديول ethinyl estradiol، وإيستراديول، وغيرها.

تداخل البروجستين progestin مع البريغنينولون

البروجستينات مجموعة من الهرمونات. إن تناول هرمونات أخرى مع حبوب البروجستيرون يمكن أن يؤدي إلى هرمونات مفرطة في الجسم.

ويمكن أن يزيد ذلك تأثيرات حبوب الهرمونات وتأثيراتها الجانبية.

تداخل التستوستيرون مع البريغنينولون

يُبدِّل الجسم البريغنينولون إلى تستوستيرون. إن تناول البريغنينولون مع حبة تستوستيرون يمكن أن يسبب فرط التستوستيرون في الجسم. ويمكن أن يزيد ذلك احتمال التأثيرات الجانبية للتستوستيرون.

الجرعة

تعتمد الجرعة المناسبة من البريغنينولون على عدة عوامل كعمر المُستخدِم، وصحته، وعدة شروط أخرى. لا توجد في هذا الوقت معلومات علمية كافية لتحديد مجال مناسب من الجرعات للبريغنينولون.

تَذَكَّر أن المنتجات الطبيعية ليست دائماً آمنة بالضرورة ويمكن أن يكون تقدير جرعاتها مهمّاً. تأكد من اتباع التعليمات ذات الصلة على لصاقات المنتجات وقُم باستشارة الصيدلاني أو الطبيب أو غيرهما من مِهَنيي الرعاية الصحية قبل الاستعمال.

المصادر

http://www.ppt-health.com/mind-and-memory-articles/pregnenolone/

https://en.wikipedia.org/api/rest_v1/page/pdf/Pregnenolone

http://www.webmd.com/vitamins-supplements/ingredientmono-98-