الببتيد الشبيه بالغلوكاغون-1

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من Glucagon-like peptide-1)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
د.جاد الله السيد محمود
المساهمة الرئيسية في هذا المقال

الببتيد الشبيه بالغلوكاغون GLP-1

الببتيد الشبيه بالغلوكاغون هو هرمون ببتيدي تطلقه الخلايا ل (L-cells) من الأمعاء بعد تناول الطعام.[1]

يتكون الببتيد الشبيه بالغلوكاغون من 30 حمضًا أمينيًا. يستقلب بسرعة ويتعطل بالأنزيم ثنائي الببتيديل الحال للبيتيدات الرابع dipeptidyl peptidase IV (DPP-4) حتى قبل أن يغادر الأمعاء ما يجعل من المحتمل أن أفعاله تنقل بواسطة أعصاب حسية من الأمعاء والكبد. [2]

تأثيراته

الأفعال الأساسية له هو تحفيز إفراز الأنسولين وتثبيط إفراز الغلوكاغون ما يجعله مفيدًا في خفض ارتفاع الغلوكوز الناتج بعد الوجبات. أما عمومًا فهو يحفز هذا الهرمون إفراز الأنسولين من خلايا بيتا البنكرياسية ويزيد التعبير عنه ويثبط تموت خلايا بيتا ويدعم تخلقها كما ينقص إفراز الغلوكاغون،[1]

كما أنه يثبط الحركة المعوية وإفرازاتها. ويبدو أنه يساهم فيزيولوجيًا في تنظيم الشهية ومعدل تناول الطعام، حيث أجريت عدة دراسات أظهرت وجود مستقبلات له في الدماغ. فيبدو أن نقص إفرازه يترافق مع السمنة، أما فرط إفرازه فيترافق مع حصول هبوط في سكر الدم تالٍ للوجبات.[2]

التأثيرات المتعددة هذه صبت الاهتام لاستخدامه في معالجة الداء السكري من النمط الثاني.

الاستخدامات العلاجية

لما ذكرناه سابقًا من أفعال الببتيد الشبيه بالغلوكاغون فقد كان محط اهتمام لاستخدامه في علاج داء السكري من النمط 2، وقد استخدم في هذا مجموعتان من الأدوية، الأولى ناهضات للببتيد الشبيه بالغلوكاغون، كان لها فائدة في إنقاص الهيموغلوبين الغلوكوزي بنسبة 1.3% وإنقاص تراكيز الغلوكوز الصيامي وبعد الوجبات، كما كان لها فائدة ففي إنقاص الوزن بما يقارب 3 كغ وتحسين عوامل الخطورة على الجهاز الدوراني.[3]

أما المجموعة الثانية فهي مثبطات الأنزيم المسؤول عن تحطيم الببتيد الشبيه بالغلوكاغون . وقد كان لها أثر في إنقاص الخضاب الغلوكوزي بنسبة 1% ولكن دون تأثير على الوزن.

لم يسبب إعطاء الأدوية من كلا الزمرتين حصول هبوط في سكر الدم إلا عند استخدامها مع أدوية أخرى.[3]

ومن تلك الأدوية:

  1. ناهضات الببتيد الشبيه بالغلوكاغون :

الإكسينيتيد Exenatide: وهو مشتق صنعي ل الببتيد الشبيه بالغلوكاغون يعطى بجرعة 5 مكغ مرتين يوميًا بدايةً ثم يزاد لـ10مكغ.[4] ومن الجدير بالذكر أنَّه تجري حاليًا دراسات سريرية (في الطور الثالث) على صيغة مطولة التأثير له بحيث يعطى مرة واحدة أسبوعيًا.[5]

  • الليراغلوتيد Liraglutide: يعد الليراغلوتيد أفضل من الإكسينيتيد بكونه يعطى مرةً واحدةً يوميًا، كما أنه أقرب جزيئيًا من ال الببتيد الشبيه بالغلوكاغون البشري باختلاف بحمض أميني واحد، زاد من نصف عمره الحيوي ليصل لـ13 ساعة بعد الإعطاء تحت الجلد.[6]
  • الليكسينسيتيد Lixisenatide: كما الإكسينتيد يعطى بجرعة مبدأية ثم يزاد؛ لكن الفرق أنه يعطى مرة واحدة يومياً (بضعف الجرعة). [8]
  1. مثبطات ثنائي الببتيديل الحال للبيتيدات الرابع dipeptidyl peptidase IV (DPP-4):

تزيد هذه الزمرة من عمر الببتيد الشبيه بالغلوكاغون بتثبيطها للأنزيم المسؤول عن تحطيمه؛ ومنها:

  • السيتاغليبتين Sitagliptin: صودق على استخدامه سنة 2006، كما يستخدم حاليًا بكثرة مع الميتفورمين.[3]
  • الفيلداغليبتين vildagliptin: صودق عليه في أوروبا، ومازالت الدراسات تجرى عليه في أمريكا. تأثيره المخفض للخضاب الغلوكوزي وصل لـ 1% بعد سنة من العلاج مقارنة مع 1.4% للميتفورمين.[7]
  • الألوغليبتين Alogliptin: ويعطى 25 مغ مرة يومياً، كما يشارك مع الميتفورمين.[8]
  • ال[[ليناغليبتين Linagliptin: [[5 مغ مرة يومياً.[8]
  • ال[[ساكساغليبتين Saxagliptin: [[5 ملغ مرة يومياً. ويشارك مع الميتفورمين. [8]

المصادر

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/21950636

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17928588

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2525460/

Byetta (exenatide injection) Prescribing Information. San Diego, Cal: Amylin Pharmaceuticals; 2007. Kim D, MacConell L, Zhuang D, Kothare PA, Trautmann M, Fineman M, Taylor K Diabetes Care. 2007 Jun; 30(6):1487-93.

Young AA, Gedulin BR, Bhavsar S, Bodkin N, Jodka C, Hansen B, Denaro M Diabetes. 1999 May; 48(5):1026-34.

Nauck MA, Duran S, Kim D, Johns D, Northrup J, Festa A, Brodows R, Trautmann M Diabetologia. 2007 Feb; 50(2):259-67. BNF

خطأ لوا في package.lua على السطر 80: module 'Module:Arguments' not found.