كلورامفينيكول

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى: تصفح، ابحث
كلورامفينيكول
ملف:Chloramphenicol-2D-skeletal.svg
ملف:Chloramphenicol-3D-vdW.png
Systematic (IUPAC) name
2,2-dichloro-N-[1,3-dihydroxy-1-(4-nitrophenyl)propan-2-yl]acetamide
Clinical data
AHFS/Drugs.com monograph
MedlinePlus a608008
Pregnancy cat. C (systemic), A (topical)
Legal status Ocular P, else POM (UK)
Routes Topical (ocular), oral, IV, IM
Pharmacokinetic data
Bioavailability 75–90%
Metabolism Hepatic
Half-life 1.5–4.0 hours
Excretion Renal
Identifiers
CAS number 56-75-7 ملف:Yes check.svgY
ATC code D06AX02 D10AF03 G01AA05 J01BA01 S01AA01 S02AA01 S03AA08 QJ51BA01
PubChem CID 298
DrugBank DB00446
ChemSpider 5744 ملف:Yes check.svgY
UNII 66974FR9Q1 ملف:Yes check.svgY
KEGG D00104 ملف:Yes check.svgY
ChEBI CHEBI:17698 ملف:Yes check.svgY
ChEMBL CHEMBL130 ملف:Yes check.svgY
Chemical data
Formula C11H12Cl2N2O5 
Mol. mass 323.1320 g/mol
 ملف:Yes check.svgY (what is this?)  (verify)

الكلورامفينكول Chloramphenicol مضاد ميكروبي كابح للجراثيم Bacteriostatic.

ImagesCAMK2QVZ.jpg

تاريخه

الكلورامفيِنيكول هو مضاد للميكروبات من النوع bacteriostatic "مثبط لنموها وليس قاتلا لها"، حُضر من قبل العالم "ديڤيد گوتليب بين(1947 – 1949)م" من بكتريا يطلق عليها Streptomyces venezuelae، حيث قام بفصله وتقديمه جاهزا للاستعمال الطبي، وكان بذلك أول مضاد حيوي يحضر صناعيا وعلى نطاق واسع. الكلورامفينيكول فعال ضد مجموعة كبيرة من الميكروبات، وما يزال يستعمل على نطاق واسع في بلدان عديدة ومن ضمنها مصر، نظرا لقلة تكلفته، ولكن ألغى استعماله في الغرب تماما نتيجة تسببه في داء خطير ولكنه نادر يسمى فقر الدم اللاتنسجي aplastic anemia، ويتركز استعماله في تلك البلدان على قطرات العين والمراهم لعلاج الرمد الجرثومي bacterial conjunctivitis(). الكلورامفينيكول نوعٌ من المضادات الحيوية المستعمَلة في علاج عدة أنواع من الأمراض المعدية بالإضافة إلى الميكروبات، وهو يقضي على الكائنات الدقيقة التي تسبِّب الأمراض عن طريق التدخل في عمليات تكوينها للبروتين، وقد تُسبِّب مادة الكلورامفينيكول آثاراً جانبيةً قاتلة، لذا لا يلجأ الأطباء لاستخدامها الا في الحالات الخطيرة التي لا تستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية الأخرى والتي تكون أكثر سلامة، وتشمل هذه الأمراض أي التي تعالج بالكلورامفينيكول (حمَّى التيفوئيد والتهاب السحايا وحمَّى التيفوس، ومعظم الأمراض الناجمة عن البكتيريا اللاهوائية - وهي نوعٌ من البكتيريا قادرٌ على العيش دون أكسجين-. الكلورامفينيكول هو من بين المضادات الحيوية الرائدة في الاستخدام على نطاق واسع، وسرعان ما أثبتت هذه المادة أهميتها كعقار منقذٍ للحياة في مواجهة عددٍ من أوبئة التيفوس، وقد كان الأطباء يستخدمونها أيضًا في علاج أمراضٍ أخرى متنوعة، بما في ذلك التهابات المجاري البولية، ولكن اتضح بحلول عام 1950م أنَّ هذا المضاد الحيويّ يحدث أثرًا جانبيًا نادر الوقوع لكنه يكون قاتلاً أحيانًا إذ يمنع إنتاج كريات الدم الحمراء لدى مريض واحد من بين كل 30 ألف حالة().


الخواص الكيمائية

الوزن الجزيئي

323.1322ml/gm


الصيغة التركيبية

C11H12Cl2N2O5

الاسم العلمي

2,2-dichloro-N-[(1R,2R)-2-hydroxy-1-(hydroxymethyl)-2-(4-nitrophenyl)ethyl]acetamide

كان يحضر من استنبات البكتيريا والآن يحضر صناعيا. كابح للبكتيريا لأنه يوقف عمليه بناء بروتين الخلية الميكروبية وتأثيره واسع المدى.

الزمرة الدوائية

صاد حيوي

الاستعمال

الآلية

يرتبط بشكل عكوس مع الوحيدات الريبوزومية 50S الخاصة بالعامل الممرض فيمنع الحموض الأمينية من الانتقال إلى سلاسل ببتيدات النمو الأمر الذي يؤدي إلى تثبيط اصطناع البروتينات ضمن العامل الممرض.

الآثار الجانبية

- تحدث بنسبة تقل عن 1%:

  • عصبية مركزية: صداع، كوابيس.
  • جلدية: طفح.
  • هضمية: إسهال، التهاب فم، التهاب أمعاء وكولون، غثيان، إقياء.
  • دموية: تثبيط نقي العظم، فقر دم لا تنسجي.
  • عصبية عضلية: اعتلال أعصاب محيطية.
  • عينية: التهاب العصب البصري.
  • متنوعة: متلازمة الرضيع الرمادي.

- سجلت ثلاثة أشكال كبرى من حالات الانسمام به:

  • فقر دم لا تنسجي: ارتكاس تحسسي ذاتي يحدث عند تناول هذا المحضر بأي طريق، يظهر عادةً بعد 3 أسابيع إلى 12 شهر على تناوله.
  • تثبيط نقي العظم: يعتقد بأنه مرتبط مع بالجرعة حيث يظهر عندما يزداد التركيز المصلي لهذا المحضر عن 25مكغ/مل، وهو يزول عند إيقافه، وقد يظهر فقر دم وقلة عدلات خلال أسبوع من تناوله.
  • متلازمة الرضيع الرمادي: تتظاهر بوهط دوراني وزراق وحماض وتطبل البطن وتثبيط العضلة القلبية وسبات فالموت وهي تعد ارتكاس يحدث عادةً عندما يزيد التركيز المصلي له عن 50مكغ/مل، وربما تنجم في حقيقتها عن تراكمه عند مريض لديه اضطراب في الوظيفة الكبدية/الكلوية.

الحرائك الدوائية

  • الامتصاص: 75%-100% من جرعته الفموية، ويكون عند الولدان بطيء وعشوائي.
  • التوزع: ينتشر إلى معظم أنسجة الجسم وسوائله، يعبر المشيمة بسرعة ويظهر ضمن حليب الثدي.
  • تبلغ نسبة تركيزه ضمن السائل الدماغي الشوكي إلى تركيزه المصلي 66% في حال كانت السحايا سليمة غير ملتهبة وتزيد عن ذلك عند التهابها.
  • الارتباط البروتيني: 60%
  • الاستقلاب: يستقلب 90% من الجزء الممتص ضمن الكبد متحولاً إلى مستقلبات غير فعالة بآلية اتحاده مع حمض الغلكورونيل، ويحلمه بالميتان وبالليباز ضمن الجهاز الهضمي ليتحول لأساس فعال، وبالمقابل يحلمه سوكسينات الصوديوم بالإستراز ليتحول لأساس فعال.
  • العمر النصفي:

- الوظيفة الكلوية طبيعية: 1.6-3.3 ساعة

- الداء الكلوي بمراحله النهائية: 3-7 ساعة

- التشمع الكبدي: 10-12 ساعة

- الولدان بعمر 1-2 يوم: 24ساعة

- يتطاول عند المصابين باضطراب الوظيفة الكلوية/الكبدية

  • يصل تركيزه المصلي لذروته خلال 0.5-3 ساعات من تناوله فموياً.
  • الإطراح: 5-15% مع البول غير متبدل، و4% عبر الصفراء. أما عند الولدان فيطرح 6-80% من جرعته مع البول غير متبدل.

المقاومة

هناك ثلاث آليات لمقاومة الكلورامفينيكول: نفاذيته للأغشية المخفّضة، تحور الوحدات الثانوية الخاصة بالرايبوسوم 50S، وإسهاب إنزيم "chloramphenicol acetyltransferase"، إن من السهل اختيار نفاذية الأغشية المخفضة إلى الكلورامفينيكول خارج الجسم من خلال المرور عبر الأنبوب المتسلسل للبكتيريا، وهذه هي الآلية الأكثر شيوعا لمقاومة الكلورامفينيكول على مستوى منخفض. أما المقاومة عالية المستوى فهي التي تمنح من جينات القط: وهذه الجينات هي رموز لإنزيم يسمى "chloramphenicol acetyltransferase" الذي يثبط نشاط الكلورامفينيكول عن طريق ارتباط تساهمي لمجموعة أو مجموعتي اسيتايل، مستمدة من acetyl-S-co enzyme A بمجموعات الهيدروكسيل على جزيئة الكلورامفينيكول. إن أستلة الكلورامفينيكول تمنعه الارتباط بالرايبوسوم، وان المقاومة التي تمنح من الطفرات في الوحدات الثانوية الخاصة بالرايبوسوم 50 S هي نادرة. ثم إن مقاومة الكلورامفينيكول يمكن أن تعزز البلازميد بشفرة لمقاومة الأدوية الأخرى، مثال على ذلك "ACCoT plasmid" الذي هو اختصار للأدوية التالية : (A=ampicillin، C=chloramphenicol، Co=co-trimoxazole، T=tetracycline) التي هي من الأدوية الكثيرة قليلة المقاومة للتيفوئيد.

الجرعة

  • التهاب السحايا: يعطي فموي أو وريدي للرضع الذين تزيد أعمارهم عن 30يوم وللأطفال بجرعة 75-100ملغ/كغ/يوم تقسم على 4 دفعات.
  • انتانات اخرى:

- الرضع الأطفال: فموي أو وريدي بجرعة 50-75 ملغ/كغ/يوم تقسم على 4 دفعات، الجرعة القصوى 4غ/يوم.

- البالغين: : فموي أو وريدي بجرعة 50-100 ملغ/كغ/يوم تقسم على 4 دفعات، الجرعة القصوى 4غ/يوم. - الاستخدام العيني:

-الأطفال والبالغين: نقط 1-2 نقطة في كل عين أو دهن 1.25سم من المرهم كل 3-4 ساعات، يقلل عدد مرات تطبيق الدواء بعد 48ساعة إلى 2-3مرة/يوم. - المحلول الأذني: نقط 2-3 نقط ضمن كل أذن 3مرات/يوم. - الاستخدام الموضعي: تفكر المنطقة بلطف 1-4 مرة/يوم، ويتجنب استخدامه عند المريض المصاب باضطراب شديد في الوظيفة الكبدية لئلا يصاب بالسمية.

فرط الجرعة/الانسمام

الحمل

ينتمي لأدوية المجموعة C

مضادات الاستطباب

فرط الحساسية له أو لأحد مكوناته

تحذيرات

  1. يستخدم بحذر عند الولدان وعند المرضى المصابين باضطراب الوظيفة الكبدية/الكلوية وعند المصابين بعوز الخميرة G6PD.
  2. تنقص الجرعة عند المريض المصاب باضطراب الوظيفة الكبدية.
  3. سجلت حالات اضطرابات دموية خطيرة ومميتة تلت تناوله لفترات طويلة أو قصيرة على حد سواء.
  4. قد يسبب تناوله المديد الاصابة بانتانات متراكبة.
  5. يجب عدم استخدامه عندما تكون الصادات الاقل سمية منه مجدية وفعالة.

التداخلات الدوائية

  1. يمكن للفينوباربيتال والريفامبين أن يسببا انخفاض تركيزه المصلي.
  2. يثبط استقلاب كلوروبروباميد وفينيتوئين والمميعات الفموية.

التداخلات المخبرية

يسبب تناوله ارتفاع تركيز الحديد وانخفاض تركيز نتروجين البولة الدموية، ويسبب تطاول زمن البروترومبين

المراقبة

  1. يجب معايرة التركيز المصلي للدواء، ويجب إجراء تعداد دم كامل مع شبكيات وتعداد الصفيحات.
  2. يجب إجراء اختبارات وظائف الكبد والكلى بشكل دوري خلال فترة تناوله.

المستحضرات الصيدلانية

  • كبسول: 250 ملغ.
  • مرهم عيني: 1% (10ملغ).
  • بودرة معدة للحقن: 1غ.
  • بودرة معدة لتحضير محلول عيني: 25ملغ/فيال (15مل)
  • محلول عيني: 5ملغ/مل (2.5مل، 7.5مل، 15مل)
  • محلول أذني: 5ملغ/مل (15مل)

ملاحظات

  • يتناول على معدة فارغة، ولكن يمكن تناوله مع الطعام فيما لو كان تناوله على معدة فارغة سبب انزعاج هضمي.
  • يراجع الطبيب في حال الإصابة بوجع حلق مستمر أو تعب أو تكدم أو نزف.
  • يجب الالتزام بمواعيد تناول الجرعات على مدار الساعة.
  • إن كل 1غ من البودرة المعدة للحقن يحوي 51.8 ملغ (2.25مك) من الصوديوم.

الثبات

- يوضع محلوله المعد للاستخدام العيني في البراد. - يبقى محلوله المحضر للاستخدام ثابت لمدة 30 يوم، ويبقى محلوله المجمد ثابت لمدة 6 أشهر. - يستخدم محاليله الرائقة الصافية فقط.

مصادر

  • كتاب الشامل في الأدوية السريرية، د.محمد عبد الرحمن العينية - د.محمود موسى طلوزي، منشورات دار القدس للعلوم.