شرى

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى: تصفح، ابحث
د. محمد عيد التركماني
المساهمة الرئيسية في هذا المقال

الطفح الدوائي/فرط الحساسية الدوائية

الشرى

سير المرض

يعتبر الشرى من أمراض فرط الحساسية المتواسطة غالباً بالـ IgE وبتفعيل الخلايا البدينة، ينتهي بظهور انتبارات واندفاعات جلدية سريعة الزوال وهو أحد أنواع التأق الجلدي الموضعي (الصدمة التحسسية الجلدية الموضعية) ولكنه لا يترافق مع انخفاض ضغط الدم وفقدان التوازن الحركي الدموي (توازن جريان الدورة الدموية وسوائل الجسم).

الأسباب

كما يرتبط استخدام مثبط الخميرة القالبة للأنجيوتنسين بكثرة مع الإصابة بالشرى.

  • أشيع الأغذية المسببة للشرى هي الفول السوداني والمحار والبندورة والفرير.
  • كما قد يسبب أي شكل من أشكال التماس مع اللثى (المطاط) الإصابة بالشرى.

التظاهرات السريرية

يستمر الشرى الحاد لمدة لا تتجاوز ستة أسابيع وغالباً ما يكون محدداً لذاته (يتراجع من تلقاء نفسه) بينما يستمر الشرى المزمن لمدة تزيد عن ستة أسابيع وغالباً ما يترافق مع حالات الضغط على الجلد أو البرد أو الاهتزاز. إذ يسبب الضغط على الجلد شرى موضعياً ويسمى كتوبية الجلد.

في الشرى الحاد، يبدأ ظهور الانتبارات والاندفاعات الجلدية بعد التعرض للمسبب بنصف ساعة ويستمر ظهورها حتى ٢٤ ساعة. كما يتظاهر بحكة واضحة.

أما عند المرضى المصابين بالشرى المزمن المستمر لأكثر من ستة أسابيع فلابد من تحري العامل المسبب له.

العلاج

يعالج الشرى بالجيل الأول من مضادات الهيستامين ويعالج الشرى الحاد الشديد بالأدوية القديمة مثل الديفينهيدرامين] diphenhydramine -Benadryl، والهيدروكسيزين hydroxyzine- Atarax والسيبروهيبتادين cyproheptadine، إذا كانت الحالة مهددة للحياة استخدم الجيل الثاني من مضادات الهيستامين عند فشل الجيل الأول منها وأضف معها الستيروئيدات الجهازية.

تتم معالجة الحالات المزمنة باستخدام الأنواع الحديثة غير المسببة للنعاس متل اللوراتيدين loratadine والديسلوراتيدين desloratadine، والفيكسوفينادين fexofenadine، والسيتريزين cetirizine، يجب عدم استخدام الأستيمازول Astemizole والتيرفينادين terfenadine لأنها تسبب اضطراب نظم قلبي مميت ولا سيما عند مشاركتها مع أدوية أخرى مثل الصادات الماكروليدية بسبب تأثيرها على جملة الانزيم p450 كما لم يعد يتم انتاجها وتسويقها.

إن لم يكن بإمكان المريض تجنب العامل المسبب للشرى عندها من الممكن اخضاعه إلى عملية نزع التحسس desensitization (بتعريضه إلى جرعات قليلة ومتزايدة تدريجياً من العامل المسبب) وقبل فترة العلاج بنزع التحسس يجب أن يتوقف المريض عن تناول حاصرات بيتا إن كان يستخدمها من قبل لأنها تثبط الأدرينالين (الإيبنفرين) الذي قد نعطيه للمريض (لرفع ضغطه) إذا أصيب بتأق أثناء عملية نزع التحسس.

المصدر

USMLE Step 2 CK l Internal Medicine chapter 12 dermatology page 413 and 414