أفيون

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الأفيـون

Khashkhash.jpg

لمحـة

أفيون الخشخاش (الخشخاش المنوم) هو زهرة خاضت الحروب ، فقد تم إخضاع الناس باستخدامها في حرب تجارية بين بريطانياوالصين.وهو مادة مخدرة تستخدم لصناعة الهيروين.ويعتبر من أكثر المهبطات الطبيعية شهرة حيث يحتوي على أكثر من 35 مركب كيميائي أهمها المورفين والكودايين. ويستخرج الأفيون من العصارة اللبنية لنبات الخشخاش الذي يزرع وسط مزارع القمح والشعير، وقد ينمو تلقائياً كما هو الحال في الدول الواقعة في شمال البحر الأبيض المتوسط.أول من إكتشفه هم سكان وسط أسيا في الألف السابعة قبل الميلاد ومنها إنتشر إلى مناطق العالم المختلفة ،حيث تنبت بذورة بشكل ممتاز في ظروف وشروط معينة كتوافر التربة الغنية بالمعادن ودرجة حرارة معينة ١٥ درجة مئوية .

Afghan-opium.jpg

أعراضـه

تؤدي كمية قليلة منه إلى الأعراض التالية:

- الرغبة في النوم والنعاس.

- ارتخاء الجفون ونقص حركتها.

- حكة بالجسد.

- اصفرار الوجه.

- ازدياد العرق.

- احتقان العينين والحدقة.

- الشعور بالغثيان.

- اضطراب العادة الشهرية عند النساء.

- انخفاض كميات السائل المنوي.

- الإصابة بالزهري نتيجة استخدام إبر ملوثة.

-احتقان المخ وقلة نشاطه وتعرضه للنزف.

-إبطاء حركة التنفس.

-تليف بعض خلايا الكبد، وتقليل حركة المعدة مما يتسبب في الإصابة بالإمساك المزمن.

آلية التأثير

تإثر الأفيونات بواسطة ارتباطها بمستقبلات أفيونية نوعية موجودة في ال CNS ، محدثة تأثيرات مقلدة لتأثيرات النواقل العصبية الببتيدية داخلية المنشأ.

الأفيونات الدماغية

هي ببتيدات أفيونية داخلية المنشأ، موجودة بشكل طبيعي في الجسم، تتألف من ثلاث عائلات :

المستقبلات الأفيونية

  • مستقبلات ميو μ:

وهي مسؤولة عن أغلب التأثيرات المسكنة للألم للأفونات ، وعن بعض التأثيرات غير المرغوبة مثل :

التثبيط النفسي، النسيان، التركين، الاعتماد .

  • مستقبلات دلتا :

أكثر أهمية في المحيط وتساهم ف تسكين الألم .

  • مستقبلات كابا k :

تساهم ف تسكين الالم على مستوى الحبل الشوكي ، لا تساهم في الاعتماد .

أماكن تواجد المستقبلات الأفيونية

  1. خلايا معينة ف ال CNS (جذع الدماغ ، الحبل الشوكي ، تحت المهاد ...).
  2. نهايات الأعصاب ق المحيط .
  3. خلايا ف يالسبيل المعدي المعوي .

آلية عمل المستقبلات الأفيونية

المستقبلات الأفيونية من نمط المستقبلات المقترنة مع البروتين G ، تقوم بتثبيط الأدنيل سكلاز ، مما يؤدي إلى فتح قنوات ال K وخروجه محدثا فرط استقطاب .

الآثار النفسـية

في البداية يشعر المتعاطي بالسعادة الوهمية والتخفيف من الأعباء والخلو الذهني، ويهيأ للمدمن أن لديه قدرة أكبر على العمل. ويربط الأطباء بين الأفيون والانحرافات السلوكية كالسرقة والشذوذ الجنسي.

كما يشعر المدمن بعد الانقطاع عن المخدر (الانسحاب) بالقلق والاكتئاب بعد عشر ساعات تقريباً، والخوف من الألم الذي سيصيبه في حالة الانسحاب، وبالفعل يبدأ شعوره بالبرد والقشعريرة والإسهال والعرق الغزير والأرق والإفرازات الدمعية والأنفية، ويمكن أن تستمر هذه الأعراض ثلاثة أيام كما يمكنها أن تحدث الوفاة.


المرجع


انظر قائمة المركبات الأفيونية على ويكيبيديا الإنكليزية