قلاع مريئي

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من Esophageal candidiasis)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
د.زينب الطبجي
المساهمة الرئيسية في هذا المقال

القلاع المريئي (مبيضات المريء)

القلاع المريئي

مرض القلاع المريئي هو عبارة عن خمائر مُعدية تصيب المريء, وتُعرف هذه الحالة أيضا ًباسم داء المبيضات المريئي. الفطريات في عائلة المبيضات تُسبّب القلاع المريئي. حوالي 20 نوع من المبيضات يمكن أن تُسّبب هذه الحالة , ولكنّها عادةً تحدث باسم المبيضات البيض.

كيف يتطور مرض القلاع المريئي ؟

تتواجد آثار فطريات المبيضات على سطح البشرة وداخل الجسم. في الحالة الطبيعية يُميزجهاز المناعة بين هذه الكائنات الجيد منها والسيئ, بالرغم من هذا في بعض الأحيان يمكن أن يؤدي تحول في توازن المبيضات مع البكتريا السليمة, وتزداد نسبة الخميرة وتتحول إلى عدوى.

من معرض للخطر؟

تقي الصحة الجيدة من تطور هذه الحالة أما الأشخاص الذين يعانون من مناعة ضعيفة كالإصابة بفيروس الإيدز أو السرطان, وكبار السن هم أكثر عرضة لخطر الإصابة. مرض الإيدز هو عامل الخطورة الأكثر شيوعاً, وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC)) فإنّ 20% من المصابين بالسرطان تتطور لديهم هذه الحالة. الأشخاص المصابون بالسكري معرضون بشكل متزايد لخطرالإصابة بفطريات المريء خاصة ًإذا لم يتم التحكم بمستويات السكر بشكل جيد. الإصابة بمرض السكري يعني تواجد العديد من السكر في اللعاب. السكر يسمح للخميرة بالتزايد والأهم من ذلك أن داء السكري غيرخاضع للسيطرة ويؤذي جهاز المناعة ,وبالتالي السماح بانتعاش المبيضات. الأطفال الذين يولدون مهبلياً يمكن أن يصابوا بالقلاع الفموي إذا كانت الأم مصابة بعدوى الخميرة أثناء الولادة .الرضع يمكن أيضاً أن يتطور القلاع الفموي لديهم عن طريق الرضاعة الطبيعية إذا كانت حليمات الأم مصابة تطور القلاع الفموي بهذه الطريقة غير شائع. هناك عوامل خطر أخرى تجعل الشخص أكثر عرضة لتطور هذه الشروط. الأشخاص الأكثر عرضة للخطرهم:

التعرف على أعراض مرض القلاع المريئي

تشمل أعراض مرض القلاع المريئي مايلي :

  • آفات بيضاء على بطانة المريء قد تبدو مثل الجبن ويمكن أن تنزف إذا تم كشطها
  • الألم أو انزعاج عند البلع
  • جفاف الفم
  • صعوبة في البلع
  • غثيان
  • اقياء
  • فقدان الوزن
  • ألم في ال الصدر

من المحتمل أيضا بالنسبة للقلاع المريئي أن يظهر داخل الفم ويصبح قلاع فموي.

أعراض القلاع الفموي

  • لطاخات بيضاء كريمية داخل الخدين وعلى سطح اللسان
  • آفات بيضاء على سقف الفم واللوزات واللثة
  • تكسير في زاوية الفم

يتعرض الأمهات اللواتي يرضعن طبيعياً لعدوى المبيضات عن طريق الحلمات والتي تؤدي لعدوى الأطفال.

تتضمن الأعراض:

  • حلمات حمراء حساسة متصدعة مع حكة
  • ألم في الثدي عميق عند الرضاعة
  • ألم كبير عند الرضاعة أو ألم بين جلسات الرضاعة

عند المرور بهذه الأعراض يجب مراقبة الطفل والتأكد من وجود هذه الأعراض التي تحمل العدوى,لأّنّ الأطفال لا يستطيعون التعبير عما يشعرون به من ألم والذي يؤدي إلى جعلهم بحالة أكثر رعونة وعصبية مع وجود آفات بيضاء مميزة مرتبطة بالفطريات .

القلاع المريئي اختبار وتشخيص

في حال اشتباه الطبيب بوجود قلاع مريئي سيقوم باجراء اختبار المنظار.

اختبار المنظار

يقوم الطبيب خلال هذا الاختباربرؤية أسفل الحلق عن طريق المنظار, وهوعبارة عن أنبوب صغير مرن مع كاميرا صغيرة وضوء في النهاية, ويمكن أيضا أن يدخل هذا الأنبوب إلى المعدة أوالأمعاء للتأكد من مدى العدوى.

علاج القلاع المريئي

الهدف الأساسي من علاج القلاع المريئي قتل الفطريات ومنعها من الانتشارمن المرجح أن يكون علاج القلاع المريئي هو علاج جهازي مضاد فطري ,والأدوية المضادة للفطريات مثل الاتراكونازول الذي يمنع الفطريات من الانتشار ويعمل على القضاء عليها من الجسم ,هذه الأدوية يمكن أن تأتي بأشكال متنوعة مثل المضغوطات, أوأقراص لوزنجس أوالغسول الفموي الذي يبقى بالفم ويقوم بغسله ثم يبلع. في حال كون العدوى أكثرحدة يتم تلقي دواء مضاد فطور هو فلوكونازول وريديآ في المستشفى. يحتاج المصابون بفيروس نقص المناعة المكتسبة في مرحلة متأخرة إلى دواء أقوى مثل: الامفوتريسين B. والأهم من ذلك أنّ علاج فيروس نقص المناعة المكتسبة أمرمهم للسيطرة على مرض القلاع المريئي .يناقش الطبيب مع مريض القلاع المريئي الخيارات الغذائية في حال ضعفت قدرة المريض على تناول الطعام, والتي ممكن أن تتضمن كميات عالية من البروتين يمكن تحملها أو خيارات التغذية البديلة مثل أنبوب المعدة في الحالات الشديدة.

الوقاية من مرض القلاع المريئي

يمكن تقليل مخاطر مرض القلاع المريئي من خلا ل اتباع الطرق التالية :

  • تناول اللبن مع تناول المضادات الحيوية
  • معالجة عدوى الخمائر المهبلية
  • تنظيف الفم جيدا
  • فحوص دورية للأسنان عند الأخصائي
  • الحد من كمية الأطعمة السكرية المتناولة
  • الحد من كمية الأطعمة التي تحتوي على خمائر

على الرغم من أنّ الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز يزيد فرص الإصابة بفطريات المريء, إلاّ أنّ الأطباء نادراًما يصفون أدوية وقائية مضادة للفطريات , في حالة الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة تصبح الخميرة مقاومة للعلاجات .يمكن التخفيف من مخاطر الإصابة بالقلاع المريئي عن طريق تناول الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية (ART).

المضاعفات الصحية في المستقبل

يزداد خطر حدوث مضاعفات بعد تطور مرض القلاع المريئي عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة, وتشمل مضاعفات مرض القلاع المريئي انتشاره في مناطق متنوعة في الجسم, وعدم القدرة على البلع في حال وجود ضعف في جهاز المناعة من المهم جداً البحث عن علاج مرض القلاع حالما تلاحظ الأعراض . يمكن أن ينتشرالقلاع إلى أجزاء أخرى من الجسم.

  1. لرئتين
  2. الكبد
  3. صمام القلب
  4. الأمعاء

عند تلقي العلاج بسرعة يمكن تقليل احتمال انتشار القلاع.

توقعات مرض القلاع المريئي

من الممكن أن يكون مرض القلاع المريئي مؤلم إذا ترك بدون علاج, وبالتالي تصبح الحالة خطيرة ومهددة للحياة يجب التواصل مع الطبيب عند ظهور العلامات الأولى لمرض القلاع الفموي والقلاع المريئي. القلاع المريئي عرضة للانتشار كلما كانت العدوى أكثر حدة ازداد الانتشار واصابة مناطق في الجسم. تتوافر أدوية لعلاج مرض القلاع المريئي بما فيها الأدوية المضادة للفطريات.العلاج القوي والدقيق يقلل من الالم والشعور بعدم الراحة.

المصدر

https://www.healthline.com/health/candida-esophagitis?fbclid=IwAR2-MlHgdlJnIt2bHmmGI_NORTlHCjWKgMDukpRKv_JRxhOWxTCKUs0_Ov4