كلبسيلا رئوية

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الكلبسيلا الرئوية Kelbsiella Pneumoniae، وهي جراثيم عصوية كثيرة الانتشار في الطبيعة تشكل جزءاً من الزمرة الطبيعية للجهاز التنفسي العلوي، والآفات التي تسببها تتلو انتان سابق.

يختلف شكلها باختلاف الوسط، وهي سلبية الغرام واستنباتها سهل. يجري تشخيص الاصابة بتحري الجرثوم في القشع والقيح.

انتشارها في الطبيعة

تنتشر في التراب والغبار والمياه، وتستطيع أن تكون بحياة عاطلة. وتشكل جزء من الزمرة الطبيعية في الجهاز التنفسي وفي لبراز بنسبة 5%. منهما.

إمراضها

الآفات التي تسببها هي انتان يتلو انتان سابق. فهي تالية وليست بدئية.

أهم ما تسببه من الإصابات: انتانات رئوية خطيرة تتلو الإصابة بالنزلة الوافدة أو الحصبة أو السعال الديكي.

يكون سير المرض بأشكال مختلفة:

  1. فإذا كان ما فوق الحاد حدثت الوفاة بسرعة نتيجة انسمام دموي، وزرع الدم في هذه الحالة إيجابي.
  2. أو يكون حاد ونشاهد هنا ارتشاحات قيحية.
  3. أو ما تحت الحاد تلاحظ في هذه اللوحة السريرية تتالي البؤر القصبية الرئوية.

ويمكن لها أن تسبب التهاب في البلعوم والأنف والأذن والجيوب الوجهية.

كما يمكن أن تكون سبب التهاب المثانة والكلية والحويضة وانتانات صفراوية وسحائية.

وتكون العصيات الرئوية سبب انسمامات دموية في بعض الأحيان، تحصل نتيجة الإصابة السابقة أو تكون بدئية. ولا يتم تشخيص هذه الحالات الدموية إلا بزرع الدم.

شكلها

يختلف باختلاف الوسط، ففي النتحات تظهر كعصورات ذات محفظة يتراوح طولها بين مكرون ومكرونين، ويقارب عرضها النصف مكرون، ترى بشكل أفراد أو أزواج أو عقود قصيرة. وفي هذه الحالة تكون لها محفظة.

أما في المزارع فإن محفظتها تزول إلا إذا كان المستنبت يضم عناصر آحينية عضوية أو شيئاً من السكروز. ويكون شكلها في المزارع كعصورة أو عصية قد تكون متطاولة وليس لتجميعا انتظام معين.

زرعها

هو سهل، فهي تنمو في الطرق الهوائية واللاهوائية المخيرة.

  • المرق: تعكر المرق عكر خفيف مع ظهور طوق في أعلى السائل على جدار الانبوب، وأما في أسفه فيشاهد ثفل مخاطي.
  • الغراء: مستعمرات بلون أبيض ضارب إلى السمرة مخاطية ولزجة وتشبه بقطر العسل. وإذا زرعت على الغراء بالسقي أو المصل ظهرت المحفظة.

مستضداتها

لها مستضدات جسمية O خمسة أنواع، وللمستضد نفس صفات بقية المجموعات، وعملياً لا يبحث عنها لأن مستضد المحفظة K يقاوم الحرارة 100، ومستضدات المحفظة تتركب من كثيرات السكاكر وهي نوعية للنمط (72 نمط) وأكثر الأنماط مشاهدة ي الآفات التنفسية هما النمطان 1-2 وهناك مستضد R (نوع واحد). ومستضدات تقع تحت مستضدات المحفظة يطلق عليها الحرف R وهي تتبع المستضدات الجسمية.

الفزيولوجيا الجرثومية

ليست آفاتها ذات مصدر خارجي بل هي انتان ذاتي. فالمرء يكون حامل للجرثوم واثر تغير في الوسط ينشط الجرثوم ويبدو ذا حمة.

الاصابات الرئوية الناجمة عنه تكون نتيجة انتقال الجرثوم عن طريق الدوران إلى الرئتين وحينما يصل الجرثوم إلى الاسناخ يتكاثر هناك وتمتد الآفة لتخرب البارانشيم الرئوي. وتشاهد الآلية ذاتها فيما يتعلق بإصابة المثانة والكلية والحويضة.

التشخيص

يجري تحري العصيات الرئوية لفريد لاندر في القشع والقيح والتنحات بالفحص المباشر والزرع. ففي الفحص المباشر نشاهد العصيات السلبية الغرام والمحاطة بمحفظة أما على الأوساط العادية فتفقد محفظتها.

المعالجة

لا تتأثر الكلبسيلا بالبنسلينات ومركبا السلفا، لكنها تتأثر بالستربتوميسين وإن كانت تكتسب خاصة مقاومة هذه الصادات بسرعة.

أفضل الصادات التي تتأثر بها هي الكلورامفينكول ولتتراسكلينات والبوليمكسين والنيوميسين.

مصادر