التهاب الكبد المناعي

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من التهاب الكبد)
اذهب إلى: تصفح، ابحث

التهاب الكبد المناعي


هو التهاب مزمن يصيب الكبد لأكثر من ستة اشهر ويكون سببه نظام الجسم المناعي لنفس الشخص المريض.

مسببات المرض

ان الآلية التي من خلالها تجعل الجسم أو على الأخص النظام المناعي للجسم يتعرف على الكبد على انه جسم غريب يجب محاربته وتدميره حتى ألان غير معروف .. اغلب الظن في ذلك هو أن الجسم عند محاربته للفيروسات والبكتيريا ينتج أجسام مضادة ترتبط بهذه الفيروسات والبكتيريا تمهيدا لخلايا الدم البيضاء لاكتشافها ومن ثم القضاء عليها ولسبب أو لاخر ترتبط هذه الأجسام المضادة بخلايا الكبد لمشابهتها تركيبيا بتلك الميكروبات وبالتالي يتعرف عليها النظام المناعي للجسم عل أنها أجسام غريبة يجب محاربتها وتدميرها فيحصل المرض . هنالك أمراض أخرى قد تسبب نفس المرض ومنها :

سراية المرض

من المؤكد جدا أن المرض غير معدي , وكذلك وبشكل عام لا يعتقد أن المرض ينتقل وراثيا ولكن وجد أن هنالك عائلات لهم قابلية اكثر من غيرهم للإصابة بالمرض . أطفال عرضة اكثر من غيرهم للإصابة بالأمراض التالية :

  • التهاب الغدة الدرقية المناعي
  • التهاب الكبد المناعي
  • التهاب المفاصل المناعي

ولا داعي أبدا لمراجعة طبيب الأمراض الوراثية أو حتى أخذ الاستشارة من أطباء الأمراض الجينية. أعراض التهاب الكبد المناعي في كثير من المرضى لا تظهر عليهم أية أعراض مرضية بالمرة . وهؤلاء المرضى يشعرون بصحة جيدة جدا . المرض قد يكتشف عن طريق الصدفة البحتة حينما يتم لسبب أو لاخر بأخذ عينه من الدم لفحصها وعندها يكتشف أن هنالك ارتفاع في معدل أنزيمات الكبد . مرضى آخرين قد يشعرون بالأعراض التالية :

  • الإرهاق والتعب
  • ضعف الشهية
  • دوخة
  • صداع
  • ألم في المفاصل والعضلات
  • اصفرار العين ( اليرقان )
  • اصفرار الجلد في اليدين والوجه

تشخيص المرض

فحص الدم في اغلب الأحيان يعطي زيادة في معدل بعض أنزيمات الكبد ونذكر منها :

  • alanine aminotransferase
  • aspartate aminotransferase
  • ALT
  • AST

وفحوصات أخرى للدم قد تشير لوجود أجسام مضادة لخلايا الجسم ومنها :

  • anti-smooth muscle antibody
  • antinuclear factor

والفحص السريري للمريض من قبل الطبيب المعالج قد يكشف بعض العلامات المصاحبة لامراض الكبد المزمنة ومنها :

  • تضخم الكبد
  • اليرقان
  • علامات جلدية معينه

واخيرا اخذ عينة من أنسجة الكبد وإرسالها لمختبر الأنسجة ومشاهدتها تحت الميكروسكوب يعتبر الجواب النهائي لتشخيص المرض .

علاج التهاب الكبد المناعي

المرضى الذين لا يعانون من نشاط المرض ولا يشعرون بأية أعراض لا يحتاجون لأي نوع من العلاج . ولكن عند الحاجة للعلاج فافضل ما يعالج به المرض هو الكورتيكوستيرويد ( corticosteroids ) وهو دواء يقلل من الأثر الالتهابي للكبد , وقد يضيف الطبيب دواء آخر يؤدي نفس دور الدواء السابق وهو التخفيف من التهاب الكبد ويسمى azathioprine وجميع هذه الأدوية لها آثار جانبية يجب معرفتها. حتى الان لا يوجد علاج شافي للمرض , وذلك لأننا حتى الان لا نعرف السبب الذي يقودنا لهذا المرض . مضادات الالتهاب من كورتيزون وغيرها تمكننا في وقتنا الحاضر من السيطرة على المرض في العديد من الحالات . ولكن المرضى الذين لم نكتشف أصابتهم بالمرض إلا متأخرا فهؤلاء عرضه لتليف الكبد , وهو تحول أنسجة الكبد وخلاياها المكونة لهيكلها الطبيعي والمؤدية لوظائفها في الجسم إلى خلايا وأنسجة ليفية عديمة الفائدة وظيفيا ومدمرة لهيكل الكبد الطبيعي فينكمش حجم الكبد ويفقد وظيفته معرضا حياة الإنسان للخطر والذي قد يتطلب في نهاية الأمر إلى زراعة الكبد كعلاج لهذا الوضع المرضي. يمكن ذلك بالتغذية السليمة والمتوازنة و ممارسة رياضة بسيطة والتوقف عن التدخين والإقلاع عن شرب المسكرات الكحولية.