إمساك

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى: تصفح، ابحث

إمساك constipation حالة عدم خروج البراز وبقائه في الأمعاء. و هو اضطراب في وظيفة الأمعاء ينجم عنه تعوق، أو نقص خروج البراز، وألم عند التبرز. والإمساك المزمن قد يسبب اضطرابات أخرى مثل الصداع وفقدان الشهية وسوء الهضم ، وهو بطء مرور الطعام في الانبوب الهضمي يؤدي الى قلة مرات التبرز (أقل من ثلاث مرات في الأسبوع) مع ما يرافق ذلك من جفاف في الكتلة البرازية و صغر حجمها، أو شعور بالإخلاء غير المكتمل.

الأسباب

قد ينشأ الإمساك من أخطاء التغذية وإهمال الرياضة وعدم انتظام العادات. كما قد ينشأ من انسداد الأمعاء، أو الشرج، أو من ألم يسببه ناسور، أو باسور، أو غيره، كما أن الإمساك يعد أحد أهم أسباب نشوء البواسير.الإمساك ينجم عن نقص المياه في الأمعاء وتقسي الغائط

أسباب خارج الجهاز الهضمي

أسباب من الجهاز الهضمي

- ضيق أو انسداد في القولون وأنبوبه (بسبب أورام حميدة او خبيثة)

- ضيق في الأمعاء.

- اعتلال في الشرج أو المستقيم يسبب ألم عند التبرز.

- بواسير.

- تشققات شرجية (شرخ بالخاتم).

- خراج.

- سقوط أو فتق الشرج (المستقيم).

- تشنج قولوني منعكس بسبب علة عضوية.

- الزائدة الدودية.

-اورام الكولون .

- امراض كولونية غير ورمية .

- اضطراب التغوط.

- الكولون العرطل الخلقي .

- اسباب اولية: وهي اكثر اسباب الامساك المزمن على الاطلاق . ويحدث نتيجة ضعف منعكس التغوط بسبب عدم الاستجابة الطويلة له , مما يتطلب وقتا طويلا لتجميع كتلة برازية كافية لتحريض هذا المنعكس.

الأسباب الوظيفية هي

  • إمساك غذائي وهو الإعتماد على الأطعمة التي لا تحتوي على ألياف كالرز والبطاطا والوجبات السريعة وقلة تناول الماء .
  • إمساك بسبب بعض الأدوية مثل مضادات الحموضة أو مضادات السعال ،
  • إمساك بسبب العادات : نفسي ، بعد الإقلاع ،
  • التمثيل الغذائي : نقص افراز الغدة الدرقية ، السكري ، ارتفاع الكالسيوم في الدم ونقص البوياسيوم بالدم بالإضافة الى قلة الحركة والتوتر النفسي


العلاج

  1. معالجة السبب.
  2. الامساك الاولي:محاولة التبرز يوميا في موعد محدد.
  3. زيادة حجم الكتلة البرازية :حمية غنية بالخضار اضافة الى معالجة دوائية.
  4. يجب المحافظة على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم يكن هناك رغبة للإخلاء (التبرز) ويجب الاستجابة للرغبة في الإخلاء وعدم كبحها.
  5. يجب أن يحتوي لغذاء على ألياف ولهذا ينصح بتناول الفواكه والخضروات باستمرار.وليس بين الحين والآخر ويجب أن يكون صحن الخضرواتهو الرئيسي في كل وجبة
  6. يجب تناول قدر كاف من السوائل.

الفسيولوجيا المرضيه

  • اضطراب بقدم الكتلة البرازية في القولون .
  • اضطراب الاقراغ على مستوى نهاية السين و المستقيم و الشرج.

وهناك عاملان رئيسيان لحدوث الإمساك هما :

-إعاقة مرور البراز بسبب ضعف حركة الأمعاء

-الثاني نقص الماء في البراز فيؤدي الى زيادة صلابته وصعوبة تحركه في الأمعاء.


التشخيص

  • سؤال الطبيب حول: الازمان(عدد مرات التبرز) – الحالة العامة – الادوية – صفات البراز – صعوبة التبرز.
  • فحص سريري كامل : للبحث عن افات عضوية عامة او هضمية , و يجب ان ينتهي بفحص الشرج و المس الشرجي , للبحث عن افات الشرج وورم المستقيم و لتحري وجود او عدم وجود براز في المستقيم , حيث ان خلو المتقيم من البرازيدل على اضطراب في بقدم الكتلة البرازية بينما وجوده يدل على اضطراب في التغوط.

الأدوية

- أخذ دواء مسهل ، إذا طال الإمساك

- يوجد عدة أنواع من العقاقير التي تستخدم لعلاج الإمساك ويطلق عليها اسم الملينات أو المسهلات. يجب استخدام الملينات والمسهلات بحذر. فربما تؤثر على امتصاص بعض العقاقير أو يكون هناك موانع للاستعمال وهي تعمل على زيادة الانقباضات في الأمعاء بحيث تعمل على طرد البراز, يمكن تناول دواء دوفالاك ملعقة أكل قبل كل وجبة, أو تناول دواء باسكوبان حبة قبل كل وجبة

- ينصح باستعمال لبوس (غليسرين) بالشرج أثناء الأمراض الحادة وعقب العمليات الجراحية وعند السفر حيث يؤدى الى نتيجة سريعة.

- ينصح بتناول 30 سم3 من ( زيت البارافين) قبل النوم، وهو يؤدى الى تشحيم الأمعاء وعيوبه أنه قد يتسرب خلال فتحة الشرج ويلوث الملابس، كما أنه يمنع امتصاص فيتامينات ( أ، د، ه، ك )، ويمكن تجنب ذلك باعطائه عقب تناول الطعام بساعتين أو ثلاث.

- حالات الإمساك التى ترجع الى الاستخدام المستمر للمسهلات قد لاتستجيب للنظام السابق وحده، وقد تحتاج لاعطاء ملين خفيف مثل (المانيزيا) لعدة أيام٤


التعايش

-الإعتماد على تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الجزر والفاصولياء والملوخية والبامية والسبانخ و غيرها

- الإكثار من تناول كمية كافية من السوائل

- تجنب منتجات الألبان والوجبات الطرية مثل البطاطا والمعكرونة والمهلبية لأنها صعبة الهضم ولا يوجد فيها ألياف

- تناول التين والبرقوق والخوخ والمشكش - الذهاب الى الحمام يوميا ولو لا يوجد رغبة

- يوجد تركيبة جاهزة في الصيدليات مكونة من الألياف الطبيعية والفينامينات والبكتيريا النافعة باس قولون كير بلإضافة الى كبسولات زيت السنا يجب تجنب الأتى:

-الشاى الثقيل.

- القهوة الثقيلة.

من الأغذية والوسائل التى تساعد على علاج الإمساك:

- الخضروات فى الوجبات الأساسية خاصة فى وجبة الغداء ظهرا.

- الجرجير - الخس - البقدونس - الكراث لاسيما اذا فرم وأكل نيئا - قشر العدس ( ولكن يمنع عن مرضى

السمنة والأمعاء الضعيفة والمصابين بأمراض الكبد والكلى والمرارة ) - مخلل الكرنب.

- التفاح ( تفاحة واحدة يوميا تمنع الامساك ) - الشمام - الموز - المشمش - عصير الفراولة - عصير

العنب ( 700 - 1400 جم يوميا ) - ماء الرمان + عسل نحل + ماء - التوت الناضج جدا.

- التين: ينقع 3 - 4 من ثمار التين الجاف فى كوب ماء بارد فى المساء وفى الصباح تؤكل هذه

الثمار المنقوعة ويشرب ماؤها على الريق - ويمكن أن تطبخ 3 - 4 ثمار طازجة مقطعة فى قدح من الحليب

مع 12 حبة من الزبيب ويشرب الخليط صباحا على الريق (يمنع التين عن مرضى السكر والسمنة وعسر

الهضم). - كوب لبن زبادى + ملعقتين عسل نحل مساء بعد صلاة العشاء.

- تناول اللوز مفيد فى حالات الامساك.

- الزنجبيل.

- الحلبة.

- مغلى السلق ( 25 - 50 جم يتم غليهم فى لتر ماء ).

- مغلى الشعير ( يغلى 30 - 50 جم فى لتر ماء لمدة 30 دقيقة ثم يصفى ).

- زيت الزيتون ومضغ أوراقه.

- مغلى نخالة القمح ( الردة ): تغلى قبضة من النخالة فى لتر ماء ويشرب المغلى مع قليل من عسل

النحل.

- العرق سوس: 40 جم عرق سوس + 40 جم من زهر الكبريت + 40 جم من الشمر + 60 جم سنامكى + 200 جم سكر

نبات .......... يمزج كل ذلك ويأخذ ملعقة واحدة مساء كل يوم.

الوقايه

وللوقاية من الإمساك يجب:

  • الإكثار من شرب الماء
  • الإكثار من الخضار والفواكه التي تحتوي على الماء والألياف. والألياف الغذائية هي خليط من الكربوهيدرات الموجودة في نخالة الحبوب الكاملة، وفي أوراق وجذور النباتات، وفي المكسرات، والبذور، والفواكه والخضراوات- لكنها لا توجد في أي من الأغذية الحيوانية. وحيث إن الألياف الغذائية لا يمكن هضمها داخل أمعاء الإنسان فإنها لا تقدم أي قيمة في سعراتها الحرارية- إلا أنها تملك الكثير من قيمتها الصحية.

وبعملها على جعل البراز اكبر حجما، وأكثر طراوة، وأكثر سهولة لدى مروره، فإن الألياف تحمي من الإمساك والاضطرابات المعوية الأخرى. وبإحداثها للشعور بالامتلاء وبتقليلها لسكر الدم ولمستويات الكولسترول، فإن الألياف تحسن أيضا من الصحة العامة. ويوصي معهد الطب بتناول 38 غراما من الألياف يوميا للرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 سنة، و30 غراما يوميا لمن هم اكبر سنا ( وللنساء 30 غراما قبل سن 50 عاما و 21 غراما بعده يوميا). ويبين الجدول 4 محتويات بعض الأغذية والمكملات من الألياف الغذائية. الألياف مهمة لوظيفة الأمعاء وللصحة العامة، إلا أن من الصعب أحيانا التعود عليها. إذ يشعر الكثير من الناس بالانتفاخ والغازات عندما يبدأون ممارسة نظام غذائي غني بالألياف. ولكن ما إن يتمكنون من ممارسة هذا النظام، فإن هذه الأعراض الجانبية له ستزول في العادة خلال شهر تقريبا. ومع هذا فإن من الأفضل تسهيل الأمور بتناول الألياف، وذلك بتناول 5 غرامات منها أسبوعيا حتى تصل إلى هدفك. وتأكد من تناولك لكميات كثيرة من الماء مع الألياف. ولأكثر الناس فإن الحبوب الغذائية لوجبات الإفطار هي البداية. وإن لم تكن من هواة الإفطار الصباحي فتناولها في أي وقت تشاء.

  • محولة ضبط وقت التغوط في وقت محدد في النهار
  • عدم الشد أثناء التغوط لتجنب حدوث البواسير والشق السرجي.
  • ممارسة الرياضة اليومية، فالتمارين الرياضية تسرع نقل الفضلات عبر الجهاز الهضمي. وهي أحد الأسباب التي بمقدورها أن تحمي بدرجة كبيرة عشاق ممارستها الدائمين، من الإصابة بسرطان القولون. والتمارين مثلها مثل الألياف الغذائية لها فوائد تتعدى فائدة درء حدوث الإمساك. إذ إنها تقلل خطر أمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة وضعف الانتصاب الجنسي، والكثير من المشاكل الأخرى.

ولأجل صحة قلبك وصحتك العامة، إضافة إلى صحة وظيفة الأمعاء، عليك بممارسة التمارين الرياضية كل يوم تقريبا. والمشي لـ 30 دقيقة وسيلة عظيمة للبدء في ذلك.

المضاعفات

لا يعتبر الإمساك مرض خطير، ولكن امتداد مدة الإمساك لفترة طويلة ربما يؤدي لحدوث بعض المضاعفات ولعدة أسباب :

  • مضاعفات بسبب ارتفاع الضغط الداخلي للجوف (البطن) ، وبالتالي من الممكن أن تسبب:

-البواسير.

-دوالي الصفن (في الخصية) عند الذكور.

-فتق إربي (سري).

-صداع

  • مضاعفات بسبب تخريش الغشاء المخاطي للشرج أو المستقيم بواسطة البراز الصلب:

-بواسير.

-تشققات شرجية (شرخ بالخاتم).

-سقوط أو فتق الشرج (المستقيم)

  • مضاعفات بسبب سوء معالجة الإمساك

الاستخدام طويل الأمد للعقاقير المخرشة أو المحرضة ربما يؤدي إلى نقص مستوى البوتاسيوم في الدم و تلف نهايات الأعصاب في القولون

  • مضاعفات بسبب العوامل النفسية مثل حدة الطبع

المصدر

http://www.altibbi.com