عته

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من Dementia)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
د. محمد عيد التركماني
المساهمة الرئيسية في هذا المقال

العته dementia

التعريف definition

يتم تقييم الإدراك من خلال عدة وظائف دماغية، تشمل الذاكرة والتركيز واللغة والأدائية ووظيفة الإبصار الفراغي والوظائف التنفيذية، يشير العته إلى فقدان الذاكرة إضافة لتعطيل إحدى الوظائف الإدراكية الأخرى بما يكفي للتأثير على الوظائف الاجتماعية والعملية.

الآلية المرضية etiology

هناك أكثر من مئة مسبب معروف للعته لدى كبار السن ومن بين العديد من الأسباب العكوسة عليك التفكير بقصور الغدة الدرقية، عوز فيتامين B12، اعتلال الدماغ اليوريميائي أو الكبدي hepatic or uremic encephalopathy، التهاب الأوعية الدموي في الجهاز العصبي المركزي، السفلس، خراجات الدماغ أو الأورام (بدئية أو نقائل)، الأدوية (خصوصاً مضادات الكولين)، توقف التنفس الانسدادي أو توقف التنفس المركزي، الرضوض، الورم الدموي تحت الجافية، موه الرأس سوي التوتر والاكتئاب. بينما تشمل الأسباب غير العكوسة للعته كل من اعتلال المادة البيضاء للدماغ متعدد البؤر المترقي، داء الزهايمر، العته المترافق بجسيمات lewy، التنكس الجبهي الصدغي متضمناً داء بيك، العته الوعائي ويشمل العته عديد الاحتشاءات وداء بنسفانغر binswanger وداء كروتزفيلد جاكوب creutzfeldt-jakob ويمثل داء الزهايمر نسبة 60-80% من الأسباب.

تبلغ نسبة شيوع العته 1-5% بين الأعمار 65 – 69 سنة، وترتفع إلى 45% بعمر 100 سنة، هذا وإن 5% فقط من داء الزهايمر موروث.

التظاهرات السريرية clinical presentation

داء الزهايمر هو السبب الأشيع للعته، يعاني المريض عادة من مشاكل في الذاكرة والرؤية الفراغية والتي تحدث مبكراً، المهارات الجتماعية تبقى سليمة رغم التراجع الكبير في الإدراك، تحدث الهلوسات وتغيرات الشخصية في الطور المتأخر من المرضى عادة. يشير العجز الإدراكي الخفيف إلى فقد في الذاكرة بدون تعطل وظائف الإدراك الأخرى، المرضى هنا يملكون احتمال أكبر للإصابة بداء الزهايمر فيما بعد ولكنهم غير مصابين به، ويبلغ معدل تطور المرض 15 – 20% في السنة.

يعرف داء الزهايمر بأنه فقد الذاكرة بالإضافة إلى اضطرابات إدراكية أخرى، مثل الجبسة الكلامية aphasia، العمه agnosia (فشل تحديد الأشياء رغم الوظيفة الحسية السليمة)، اللا أدائية apraxia أو فقد القدرة على التخطيط والتنفيذ، ولا يوجد فحص مخصص لتشخيص داء الزهايمر. تتظاهر أمراض العته الجبهي الصدغي مثل داء بيك بتغيرات مبكرة في الشخصية، مع تبدل نسبي في وظيفة الإبصار الفراغي، بينما تسبق الاضطرابات الاجتماعية والشخصية والعاطفية تدهور الذاكرة، يلاحظ العته الجبهي الصدغي من خلال عائلة المريض لأنه يفقد القدرة على التنبه لحالته، ولا يوجد دواء فعال لعلاج هذا المرض

قد يشتبه العته المترافق بجسيمات ليوي lewy بالهذيان، ويتميز بتعطل الإدراك المتذبذب. العته الثانوي التالي لداء باركنسون يجب أن يترافق مع الموجودات السريرية المميزة لداء باركنسون، كما تشيع فيه الأهلاس البصرية المتكررة.

العته التالي لداء كرويتزفيلد جاكوب creutzfeldt-jakob (CJD) يتميز بسير أقصر وأشد عدائية من داء الزهايمر، يتظاهر داء كروتزفيلد جاكوب creutzfeldt-jakob (CJD) بالعته والرمع العضلي، هناك شكل مختلف لهذا المرض وهو اعتلال الدماغ البقري الاسفنجي bovine spongiform encephalopathy (BSE) وينتج عن تناول البريونات من الماشية المصابة، يشخص داء كروتزفيلد جاكوب creutzfeldt-jakob (CJD) من خلال العته سريع الترقي، الرمع العضلي myoclonus، الرنح ataxia، وكشف البروتين 3 – 3 – 14 في السائل الدماغي الشوكي، وقد يساهم تخطيط الدماغ الكهربائي في التشخيص أيضاً، هذه المعايير قد تقلل الحاجة لإجراء خزعة دماغية.

ينقسم العته الوعائي إلى العته عديد الاحتشاءات والذي يتميز بتطور تدريجي مترافق مع حوادث وعائية دماغية منفصلة، وإلى داء بنسفانغر Binswanger والذي يصيب المادة البيضاء تحت القشرية ويتميز بسير بطيء التطور.

يتظاهر موه الرأس سوي التوتر Normal pressure hydrocephalus (NPH) باضطرابات واضحة في المشية تحدث في وقت مبكر من سري المرض وتسبق عادة بداية التدهور المعرفي (الادراكي)، كما يمكن وجود السلس البولي.

التشخيص diagnosis

يجب أن يخضع جميع مرضى التدهور الإدراكي لفحص الحالة العقلية المصغر Mini Mental Status Examination (MMSE) لتحديد مناطق التدهور.

في البداية يجب التركيز على استبعاد المسببات العكوسة للعته، وفي حال وجود أحدها يجب معلجته أملاً بتراجع التدهور العقلي، يجب أن تشمل الفحوصات المخبرية تعداد دم شامل، شوارد، كالسيوم، كرياتيني، وظائف الكبد، غلوكوز، TSH، فيتامين B12، rapid plasma reagin، الإيدز.

التصوير الدماغي بالغ الأهمية لمن تظهر عليه علامات عصبية بؤرية، النوبات، اضطراب المشية، أو البداية الحادة أو تحت الحادة للأعراض، بينما لا يعد تخطيط الدماغ الكهربائي ولا فحص السائل الشوكي ضروريين إلا في حالة ضغط الانفتاح في موه الرأس سوي التوتر NHP-opening pressure، كما أنه لا يوجد مؤشر نوعي مفيد في السائل الشوكي باستثناء البروتين 3 – 3 – 14 في داء كروتزفيلد جاكوب.

العلاج treatment

يتركز علاج العته حول التأكيد على دعم المريض وعائلته طبياً ونفسياً للتغلب على المرض، إذ يقع مقدمو الرعاية للمريض تحت خطر عالي للإصابة بالقلق والاكتئاب، لذا يجب تناول مخاوفهم ومعالجتها بين الحين والآخر.

يفيد رفع مستوى الأستيل كولين في السائل الشوكي مرضى الزهايمر، كما وجد بأن العلاج الدوائي بالدونيبيزيل يحسن الوظيفة الإدراكية لدى مرضى العته الخفيف والمعتدل، كما تمتلك مثبطات الكولين استيراز الأخرى (ريفاستيعمين rivastigmine، غالانتامين galantamine) تأثيرات مشابهة الميمانتين Memantine دواء معدل لسير المرض يستخدم في الشكل الشديد بمفرده أو بالمشاركة مع مثبطات الكولين استيراز ويبدو بأنه يعمل كواقي عصبي يقلل من معدل تطور المرض.

حالة سريرية نمطية للتوضيح

امرأة بعمر 67 سنة أحضرت إلى العيادة بشكاية نسيان، أوضحت بأنها تنسى أرقام هواتف شائعة إضافة لاسم ساعي بريدها الذي تتعامل معه منذ 25 سنة، في تاريخها المرضي ذكر أنها تعاني من ارتفاع ضغط شرياني وكوليسترول، إضافة لداء الشرايين الإكليلية، ولم يجد الفاحص شيئاً مهماً أو غير طبيعي في الفحص السريري.

المصدر

USMLE Step 2 CK l Internal Medicine lecture notes 2017 chapter 11 Neurology pages 404, 405.