الزهايمر

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من Alzheimer's disease)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
المساهمة الرئيسية في هذا المقال
Dementia.jpg

يعد الخرف Dementia مرضاً متعدد العوامل والذي يمكن أن يتجلى بعدة أنماط, مثل, داء الزهايمر Alzheimer (AD), والخرف الوعائي, والخرف المترافق مع أجسام Lewy والخرف الجبهي الصدغي. قدر المعهد الوطني للصحة والتفوق السريري NICE بأن الخرف يصيب حوالي 1% من المسنين بعمر 60-65 عاماً في المملكة المتحدة. ويرتفع هذا العدد إلى 13% عند الأشخاص ما فوق الـ 65 عام.1 يمكن أن تختلف التقديرات المنشورة بحوالي عشرة أضعاف (لتصبح 29% بدلاً من 2.9%)2 أو خمسة عشر ضعفاً3, وهذا يعتمد على طريقة الاستقصاء المتبعة. يشكل داء الزهايمر حوالي 60% من جميع أنماط الخرف. يعاني المرضى عادة من فقدان للذاكرة, وقد لوجظ في كثير من الأحيان حدوث مشاكل سلوكية كلما تقدمت مراحل المرض. إن الانخفاض التدريجي في الادراك سيؤدي في نهاية المطاف إلى نقصان القدرة على القيام بشؤون الحياة اليومية. وهذا يتضمن عدم المقدرة على إنجاز المهام الأساسية مثل ارتداء الملابس, والاغتسال والذهاب إلى المرحاض. وبغياب العناية الصحيحة, فإن هؤلاء المرضى هم عرضة لمخاطر عديدة كسوء التغذية, والعدوى, أو السقوط. قامت الـ NICE ومعهد العناية الاجتماعي الممتاز Social Care Institute for Excellence بنشر بعض الإرشادات لمساعدة المرضى وجميع مقدمي الرعاية للمصابين بالخرف.1 ستركز هذه المقالة فقط على ناحية التدبير الدوائي لداء الزهايمر (أحد أنماط الخرف) والتي تملك أكبر قاعدة معتمدة على الدليل.

أسبابه

لم يمكن التعرف حتي الآن علي سبب يمكن أن يؤدي بعينه إلى هذا المرض، ولكن نتيجة للأبحاث المستمرة منذ 15 عاما. أمكن التعرف علي مجموعة من العوامل التي من الممكن أن تتشارك لتؤدي في النهاية الي مرض الزهيمر. ما هو مؤكد لدى العلماء هو أنه بمجرد ظهور المرض يكون قد سبقته عملية موت وتحلل طويلة تمتد لسنوات لخلايا المخ المنوط بها حفظ المعلومات واسترجاعها.

السبب الأكثر دقة هو ما أكده العلماء من أنه بتقدم العمر تترسب بروتينات نشوانية لها بنية تعرف ب " صفيحات بيتا المطوية " وهي التي تتراكم داخل الخلايا العصبية المركزية مما يؤخر التيارات العصبية أو يعطلها أو يدمر المسارات نفسها.

السن

مما لا مجال فيه للشك أن تقدم السن هو أكثر عوامل المشجعة لظهور المرض، حيث أن غالبية المرضى يصابون به بعد سن الخامسة والستين. وتزداد فرصة المرض بنسبة الضعف كل خمسة أعوام تالية لهذا السن حتي تصل لأعلى نسبة 50% عند سن 85.

الأسباب الوراثية

لوحظ أن فرصة ظهور المرض تصبح ضعفين أو ثلاثة عند الأشخاص الذين أصيب أحد والديهم أو أجدادهم أو اجداد اجدادهم بهذا المرض مقارنة بالأشخاص الطبيعيين. كما تمكن العلماء مؤخرا من التعرف علي مورثة يُعتقد أنها ما يسبب المرض إلا أنه لم يمكن التعرف عليه في كل الحالاات وأن انتشار هذا الجيل لا يتخطي بضع مئات من العائلات حول العالم. ولهذا ما زال العلماء يعتقدون بقوة أن هذا المرض ناشئ من تفاعل معقد بين أسباب جينية وأخرى غير جينية.

أمراض الأوعية الدموية

المقصود بها الأمراض التي تؤثر علي الأوعية الدموية الموجودة في المخ أو تغير هذا العضو الحساس.

إصابات الرأس

هناك دلائل قوية على أن إصابات الرأس الخطيرة تزيد من فرص الإصابة بالمرض.

أنواعه

هناك ثلاثة أنواع لمرض الزهايمر:

  1. ألزهايمر المتأخر: وهو النوع الشَّائع. يبدأ المرض عادةً بعد جيل ال 65.
  2. ألزهايمر المبكِّر: وهو الزهايمر الذي يبدأ بجيل مبكِّر, تحت جيل ال 60. هؤلاء المرضى عادةً يعانون من أمراض عصبيَّة أخرى.
  3. ألزهايمر العائلي: وهو زهايمر موروث وهو نادر جدًّا. عادةً يُصاب الأشخاص بالمرض بجيلٍ مُبكر جدًّا حتى في عقدهم الرابع.

إحصائيات تتعلق بالمرض

  • هناك 4.5 مليون مصاب بهذا المرض في الولايات المتحدة الأمريكية
  • من المتوقع أن يصل عدد المرضي في الولايات المتحدة إلي 14 مليون في 2050
  • عادة ما يتوفى المريض في فترة 8 سنوات من تشخيص المرض وفي بعض الحالات عاش المرضى حتى 20 عاما من تاريخ التشخيص

مراحله

المرحلة الأولى : يبدأ المريض نسيان مواعيده.. ولايتنبّه إلى مرور الوقت، ولايتذكر أحداث الماضي القريب وفي نهاية المرحلة يميل إلى العزلة والانطواء ويتفوّه بجمل لا معنى محدد لها وينسى الكثير من الكلمات التي يعرفها.

المرحلة الثانية : تبدأ بعجز المريض عن القيام بأمور يدوية مثل شبك الأزرار كما يجد صعوبة في فهم الكلمات، وتنتهي هذه المرحلة والمريض في حاجة إلى من يساعده في الحركة، ويعاني من نوبات الغضب والإحباط.

المرحلة الثالثة : تبدأ بعجز المريض عن القيام بما يقوم به الإنسان الطبيعي في دورة المياه، وتنتهي بأن يصبح لا يستطيع عمل أي شيء دون مساعدة الآخرين.. وتكون هذه المرحلة أصعب وآلم مرحلة يمر بها مريض ألزهايمر.

دليل العائلة إلى رعاية مريض الخرف (الزهايمر)

إن أعراض مرض ألزيمر عادة تبدأ بتناقص في الذاكرة مع عدم القدرة على القيام بالوظائف اليومية ثم اضطراب في الحكم على الأشياء وأحيانا التوهان وأيضا بعض التغيرات في الكلام وفي الشخصية وهذه التغيرات تختلف في سرعتها من شخص لأخر وفي الغالب تـاخذ سنوات.

فيما يلي بعض الإرشادات التي يجب مراعاتها دائما عند التعامل مع مريض الخرف:

  • عندما تتكلم مع مريض الخرف يجب أن تتكلم بهدوء وبصوت واضح مستخدم كلمات بسيطة وجمل قصيرة.
  • حاول أن يكون للمريض روتين يومي مستمر يبدأ من الصباح وينتهي بالمساء ولا يتفاوت من يوم ليوم مما يساعد في تهدئة المريض.
  • اهتم بنفسك أنت يامن تساعد مريض الخرف فيجب أن تنال كفايتك من الراحة والنوم حتى تقوم بوظيفتك بشكل جيد.
  • يجب أن يشاركك آخرون في رعاية المريض من أفراد العائلة من الأصدقاء ومن الجيران فلا تفرض الوحدة على نفسك بسبب هذا المريض.
  • من المهم عند تشخيص المرض من قبل الطبيب أن تجتمع العائلة وتقرر وضع المريض من الناحية الشرعية ومن ناحية أموره المالية وهل يوجد له وصية أو قد يحتاج أن يوصي على بعض الأشياء قبل أن تزداد حالته سوءا.
  • إن رعاية مريض الخرف وخاصة في المراحل المتقدمة عندما يصبح هناك إعاقات بدنية وعاطفية وتغيرات في شخصيته هي من الأمور الشاقة والمتعبة على أي شخص حتى لو كان بصحة جيدة.
  • مهما كان هذا الشخص بعد مرور الوقت سوف يحس بالإرهاق والتعب والملل وقد يقصر في رعايته لهذا المريض قد يشبه آلام التي ترعى طفل متعب من الناحية الجسمية ومن الناحية العاطفية. لذلك هناك نقاط نحب أن نبينها وتساعد في رعاية المريض من ضمنها:تنظيم الوقت مهم بحيث يكون هناك وقت لراحتك ووقت لرعاية المريض، يجب أن تهتم بنفسك ويكون لك هوايات تمارسها أو أن تخرج خارج المنزل، يجب أن تستريح عندما يستريح المريض وتنام عندما ينام من أجل أن تتنشط في ساعات العمل الأخرى، يجب أن تتعود وأن تتقبل التشخيص وأن تعرف أن هذا المرض يتطور من سنة لأخرى بحيث لا يوجد هناك تذمر مع مرور الأيام بل يجب أن تنظر نظرة إيجابية وأن تحتسب الأجر من الله في رعاية هذا المريض وخصوصا إذا علمت أنه لا يمكنك فعل شي لوقف تقدم المرض.
  • لا تعزل نفسك بعيدا عن الناس بحيث تخشى أن يرو الناس مريضك المصاب بالخرف بل يجب أن ترحب بالزائرين في حدود معينه. يجب أن لا تخجل من طلب المساعدة ولا تتوقع أن يأتي إليك الآخرون ويساعدوك من تلقاء نفسهم يجب أن تطلب المساعدة من إخوانك ومن زملائك ومن الأولاد والأصدقاء وتخبرهم أن والدي أو والدتي أو قريبي مصاب بالخرف واحتاج إلى الذهاب إلى موعد أو أخذ راحه وأرجو الاهتمام به في هذه الساعات. حاول أن تكون مرحا أثناء تعاملك مع مريض الخرف حتى لو كان فقد كثيرا من قواه العقلية وذاكرته، فقليل من المرح والتنكيت الخفيف قد يفرحك ويفرح المريض في نفس الوقت.

واجب العائلة نحو مريض الخرف

  • يجب على كل فرد من أفراد العائلة الصغير والكبير أن يهتم بالمريض ولا تترك الوظيفة لشخص واحد ويفضل في بداية التشخيص أن يعرف كل فرد من افرد العائلة معنى كلمة ألزهايمر أو مرض الخرف وانه سوف يتقدم كل سنه وان المريض قد يفقد قواه لعقلية بتدريج مثل الذاكرة والحكم على الأشياء وأحيانا الكلام والتوهان كما يجب تنبيههم أن الحالة النفسية للمريض تتغير بما فيها من الاكتئاب أو هيجان في بعض الأحيان.
  • ينصح بان يزار المريض ويقابل أولاده والأصدقاء المقربين ولكن لا ننصح بكثرة زيارة الأشخاص الذين لا يعرفهم جيدا ولا تربطه بهم علاقة قوية كما إننا نشجع زيارة الأطفال الصغار كبير السن المصاب بالخرف لأنه يحب رؤية الأطفال ويمازحهم ولكن يجب تنبيه الأطفال على عدم الضحك على كبير السن أو من تصرفاته وتنبيههم بحالة المريض.
  • يفضل أن تكون الزيارات من قبل الأقارب قصيرة حتى لا يتعب المريض ذهنيا.

كيف نتخاطب مع مريض الخرف (الزهايمر) : يؤثر مرض ألزهايمر على منطقة التخاطب بالدماغ فيواجه المريض في البداية صعوبات في إكمال الجملة، العثور على الكلمة المناسبة، وأحيانا صعوبة في فهم الكلمات التي تلقى عليه كما أنه قد يعيد السؤال عدة مرات أو يغلط في استخدام بعض الكلمات. سوف تلاحظ أن طلاقة المريض وقدرته على التخاطب تتغير من فترة لأخرى ففي بعض الأيام تكون جيده وفي بعض الأيام متردية وهذا كثير ما يحدث في السنوات الأولى من مرض ألزهايمر يفضل استخدام لغة الإشارة البسيطة مثل الابتسامة وهزة الرأس والتخاطب بالعين فهذا يسهل على المريض فهم المراد. عندما يتكلم مريض الخرف أو يحكي حكاية حتى لو كانت مكرره عشرات المرات يفضل الاستماع له والإنصات والابتسام له فهذا يساعد على تحسن نفسيته.

استخدام الكلمات اللطيفة مع المصاب بالخرف مثل (تفضل ،اسلم ،وطال عمرك، وغيرها)والابتعاد عن الكلمات الجافة التي تجرح مشاعره وخصوصا في السنوات الأولى عندما يكون المريض على شيء من الوعي بمشكلته فإن جرح مشاعره قد يصيبه بالاكتئاب الداخلي. حاول أن تبعد المزعجات والضجيج عن غرفة مريض الخرف وخاصة الراديو والتلفزيون. لا تتكلم عن المريض مع الآخرين بحضرته معتقد أنه لا يفهم فقد يحس المريض ببعض الكلمات ويفهمها ،عندما يحاول المريض أن يجد الكلمة المناسبة ولا يستطيع ويتردد بالكلام حاول أن تساعده بأن تقترح عليه كلمة معينه أو أعطه خيارات يختار منها أو أعطه قلم لكي يكتبها. مريض ألزهايمر عندما تصبح ذاكرته ضعيفة قد يعيد السؤال مرات كثيرة حتى لو تم إجابته وفي مثل هذه الحالة يفضل أن تجيبه مره أو مرتين ثم تحاول أن تغير الموضوع بحيث لا يتعب المريض من تكرار السؤال.

عندما يقول المريض كلاما أو يقول قصه غير حقيقية يختلقها هو أو معلومة غير صحيحة لا تحاول أن تصحح له وتجادله في صحة الموضوع يكفي ابتسامة ثم غير الموضوع لإنهاء الوضع. ذكر أحد المرضى أن لديه والده مصابه بالخرف وأنها كانت تسأله متى سوف تأتي أمها على الرغم أن أمها ماتت قبل 20 سنه وانه وجد أن أفضل إجابة أن يقول خبريني عن امك ماذا كانت تقول وماذا كانت تفعل لاحظ أن هذا يسعد المريضة فتبدأ تتكلم عن أمها بدل أن يجادلها بموت أمها. إذا حصل وغضب المريض وقال كلمات سيئة جدا مثل السب والشتم ففي هذه الحالة كل ما يجب عليك فعله أن لا تأخذ الأمر بمحمل شخصي بل يجب الابتسام بوجهه والقول له أنا اعلم انك غاضب وهدي من روعك ومن هذا القبيل حتى يهدأ المريض أو يفضل تغيير الموضوع أو إحضار طعام بحيث ينسى المريض هذه القصة ويبدأ بالأكل.

التشخيص بمرض الخرف في المراحل المبكرة صعب جدا على العائلة وعلى المريض إذا كان لا زال لديه الوعي لذلك من المفضل دائما عدم مواجهة المريض بتشخيصه مثل قول لديك خرف أو مرض ألزهايمر بل يجب دائما تبسيط الأمر بمعلومات بسيطة مثل قول لديك مشكله بسيطة في الذاكرة وإن الطبيب قال لديك ضعف بذاكره دون مواجهته بحقيقة التشخيص لان هذا لا يغير من مجرى الأمور بل قد يزيد الأزمة النفسية للمريض.

فقدان الذاكرة

الذاكرة هي أول ما يتأثر بمرض ألزهايمر. في البداية تكون المشكلة بسيطة وهي عبارة عن نسيان بعض الأشياء الحديثة مثل نسيان بعض الأشخاص الذي قابلهم أو ماذا فعل في ذلك اليوم أو اليوم الذي قبله ولكن مع الوقت تتطور المشكلة وتزداد خصوصا تذكر الامور الحديثة مع الاحتفاظ بالذاكره القديمة التي لا يفقدها المريض إلا بالمراحل المتقدمة من المرض. سوف تلاحظ أن الذاكرة تختلف من يوم ليوم ومن أسبوع لأسبوع وخصوصا في بداية ألزهايمر. ننصح بالروتين اليومي المنتظم بحيث يكون هناك جدول يومي للمريض منتظم من الصباح بداية بالإفطار وماذا يعمل بعد الإفطار ثم صلاة الظهر ثم الغداء وماذا يعمل من العصر إلى المغرب وبعده. أن وجود هذا الجدول اليومي يساعد من تخيف مشكلة الذاكرة.

استخدم الكلمات لمساعدة المريض فعندما يأتي شخص ليسلم عليه يفضل أن تخبره هذا ابن فلان جاء ليسلم عليك أو هذا جارنا فلان جاء ليسلم عليك. استخدم الكتابة والعلامات الكتابة بخط واضح على الأشياء التي تخص المريض مثل الهاتف والساعة وساعة التنبيه وأماكن حفظ الأوراق المهمة وهكذا. أحضر ساعات كبيرة ومنيرة في الليل ووضعها في عدة أماكن من الغرف بحيث يقل توهان المريض ويستمر بضبط الزمن. بإمكانكم وضع لوح حائطي أو جداري يحتوي التقويم بخط كبير بحيث يعرف المريض ما هو اليوم وأي شهر وهكذا أوقات الصلوات. من المفضل أن تكون هناك أنوار خافته في الليل عندما يحتاج المريض الذهاب لدورة المياه.

الابتعاد عن كثرة الملهيات التي تزعج المريض مثل الهواتف الجوالة والتلفزيون والراديو وغيرها ووضع ما يحبه المريض مثلا ان كان يحب الراديو يوضع له راديو فقط. قال أحد المرضى انه لاحظ ان أفضل طريقة لعلاج تهيج مريض ألزيمر هي إحضار وجبه خفيفة يحبها المريض وإعطائها له.

التوهان المسائي

كثيرا ما يلاحظ الذين يرعون مرضى الخرف (مرض ألزهايمر) أن المريض تكثر لخبطته بالليل ويتوه في فترة ما بعد العصر ووقت المغرب وهذه بعض النقاط التي تساعد في تخفيف هذه المشكلة:

  • التبكير بوجبة العشاء بحيث تكون قبيل المغرب.
  • الإضاءة الجيدة عندما تأتي فترة ما بعد العصر يجب إضاءة البيت بطريقة جيده.
  • إخبار المريض بوقت المغرب عن طريق الساعات المنبهة.
  • عندما يحصل التوهان ويتلخبط المريض يجب مسك يده والتربيت على كتفه وإخباره أن ألان وقت المغرب من اليوم الفلاني وهكذا.

كثير ما يحاول مريض ألزهايمر، المصاب بضعف الذاكرة، اخفاء بعض الأشياء ثم ينساها بنفسه سواء أشياء تخصه أو تخص العائلة وهذاالأمر يسبب له بعض الإحراج في المنزل، ويمكن تقليص حجم هذه المشكلة بوضع دواليب مخصصه للمريض بألوان وكتابات واضحة، والتنبيه عليه بأن يضع الأغراض فيها. حاول مراقبة المريض ومعرفة الأماكن المفضلة لديه لإخفاء الأشياء، كثيرا ما يخفي المريض المفاتيح ثم يسأل العائلة ولا ينام الليل حتى يجدها لذلك يفضل إعطائه مفاتيح كبيرة ذات ألوان بحيث يسهل العثور عليها، كما يجب التنبيه على من في المنزل أو الخدم بعدم رمي المخلفات بالقمامة قبل التأكد من عدم احتوائها على أشياء مهمة تخص المريض, أو تخص الأخرىن.

عندما يكون هناك موعد لمستشفى أو موعد لحضور ضيوف من المفضل عدم إخبار مريض ألزهايمر به, غدا أو أنه سوف يأتينا ضيوف غدا أو بعد غد، لأن هذا يقلق المريض ويجعله يفكر في الموضوع كثيرا, لذلك من الأفضل عدم أخباره حتى يحين الموعد. كما يجب عدم مصارحة المريض بمرضه والتصرف معه على أنها حالة استثنائية.

ضياع المريض المصاب بالخرف

من الأشياء الخطيرة التي يجب الانتباه لها لمن يرعون مريض ألزهايمر(الخرف) أن المريض، قد يخرج من بيته ثم يضيع ولا يستطيع العودة وقد يذهب إلى أماكن خطيرة مثل الشوارع والطرق السريعة مما يعرضهم للدهس. إذا كان مريضك يكثر من الخروج فيفضل أن تضع اسمه وعنوانه ورقم الهاتف معه في جيبه على شكل بطاقة أو في محفظته, كما أننا ننصح بأعلام الجيران والذين في الحي عن حالة المريض حتى يساعدونكم في إرجاعه للمنزل ،ونحن لا ننصح بسجن المريض في البيت وخاصة في المراحل المبكرة, وخصوصا الرجل الذي تعود الخروج إلى زملائه ولكن يجب مراعاة هذه الأمور.

إذا كان هناك صعوبة في السيطرة على المريض يمكن وضع قفل لباب البيت بحيث لا يستطيع المريض الوصول إليه ،كذلك يمكنكم وضع جرس أو منبه ذا صوت قوي بحيث يتنبه من في البيت إلى أن الباب قد فتح.

من النقاط المهمة التي تغفل عنها كثير من العائلات، أن الفراغ يؤثر على نفسية المريض ,فحتى لو كان المريض مخرف, فمن الأفضل أن يعطيه شي يشغل وقته، أي عمل يدوي كان يحب عمله سواء الربط أو الحمل أو فك الأدوات, فكل عمل يدوي يقوم به المريض حتى لو كان ليس له أي فائدة سوف يساعد في رفع معنوياته وتحسين نفسيته لدرجه كبيرة، فحاول العثور على عمل يدوي يسعد المريض ويقضي على وقت فراغه سواء العمل في حديقة المنزل أو العمل على فك الأشياء أو رعاية بعض الحيوانات مثل رعاية الإبل وغيرها كل هذا يساعد في تحسين نفسية المريض.

الاكتئاب

قد يصاب بعض مرضى الزهايمر بالاكتئاب, وخصوصا في المراحل المبكرة من المرض, فيجب الانتباه لهذا وإخبار الطبيب عنه لان الاكتئاب من الأمور التي يمكن علاجها بالادوية وعلامات الاكتئاب تشمل حب الانعزال وونقص التركيز والإحساس بضيق الصدر وقلة تعابير الوجه وقلة الشهية وقلة النوم بالليل وكثرة النوم بالنهار.

لتقليل احتمالات الاكتئاب

  • يجب تشجيع المريض على ممارسة أي نوع من الرياضة، وإعطائه فرصه للتحدث والاستماع له حتى ولو كان كلامه مكرر، كما يجب الالتزام بالنصائح التي ذكرناها سابقا بعدم التصريح بالتشخيص أمامه, كما أن القراءة تساعدإن كان يستطيع القراءة أو مشاهدة التلفاز.
  • في بعض الأحيان قد يكون من الأشياء التي تسعد المريض أن يركب بسيارة مع أحد أبنائه أو أحد أقاربه بحيث يأخذه في جولة بالحي أو الأماكن التي يحب زيارتها ثم العودة للمنزل فهذا يعتبر مثل الدواء للمريض.

الوقاية منه

هناك أبحاث تدل على أن لعبة سودوكو المشهورة والتي تعتمد على المحاكمة العقلية والتحليل من الأسباب التي تقي أو تؤخر ظهور عوارض مرض ألزهايمر

أشهر من أصيب به

قال باحثون كوريون جنوبيون ان البندورة - الطماطم - قد تكون عنصراً أساسياً في لقاح مأخوذ من الأعشاب يستخدم لعلاج ألزيمر.وقال هيونسون كيم من معهد "الأبحاث الكورية في مجال التكنولوجيا والعلوم البيولوجية" في كوريا الجنوبية وزملاؤه من شركة "ديجيتال بايوتيك" وجامعة وونكوانغ أن تناول البندورة من دون تسخينها يقلص خطر تدمير قدرة التحفيز المناعى في بروتين يضاف إليها ؟,وقام الباحثون بإدخال جين "بيتا أميلويد" وهو نوع من البروتين النسيجى السام وغير المتحلل، الذي يرجح ان تكدسه هو وراء مرض ألزيمر، في مجموعة العوامل الوراثية في البندورة، وراقبوا ردة الفعل المناعية لها عند إدخال البندورة المعدلة إلى جسم مجموعة من الفئران التي تبلغ من العمر 15 شهراً.

يشار إلى أن الباحثين عمدوا إلى زيادة مناعة الفئران من خلال إطعامها بعضاً من نبتة البندورة المعدلة جينياً لمدة 3 أسابيع، وأصدر الباحثون بياناً قالوا فيه "على الرغم من اننا لم نلحظ تراجعاً في الصفائح الموجودة في دماغ الفئران التي أكلت هذه البندورة، إلاّ ان هذه الدراسة تشكل مقاربة فريدة لاستخدام النباتات المعدلة جينياً وفيها بروتين الـ"بيتا أميلويد" لإنتاج لقاح للزهايمر.

أنماط المعالجة

هنالك ثلاثة أنماط للمعالجة أوصت بها الـ NICE لعلاج داء الزهايمر, وهي جميعها من مثبطات الأستيل كولين إستراز (Ach). مثبطات الأستيل كولين استراز.

  • يعد الـ Donepezil مثبط عكوس للأستيل كولين استراز, وهو مرخص لعلاج الحالات الخفيفة أو المتوسطة لداء الزهايمر. الجرعة البدئية اليومية 5 ملغ (تؤخذ عادة مساءً) على الأقل لشهر واحد, وتزاد تدريجياً إلى الجرعة العظمى وهي 10 ملغ يومياً. ليس هنالك ضرورة إلى تخفيض الجرعة عند المرضى الذين لديهم اعتلالات بالتصفية الكلوية. يعد الـ Donepezil من أكثر مثبطات الأستيل كولين استراز استخداماً في المملكة المتحدة.
  • الـ Galantamine أحد مثبطات الأستيل كولين إستراز العكوسة والذي يمتلك خصائص ناهضة للمستقبلات النيكوتينية, يوصى به أيضاً للحالات المتوسطة والشديدة, الجرعة البدئية منه 4 ملغ مرتين يومياً لأربعة أسابيع على الأقل قبل أن تزاد إلى 12 ملغ مرتين يومياً. يجب استخدام الـ Galantamine بحذر عند المرضى الذين يعانون من أمراض كبدية وكلوية شديدة.
  • يعد الـ Rivastigmine مثبطاً تنافسياً عكوساً للأستيل كولين استراز. كما أنه يعمل على تثبيط البوتيريل كولين استراز, الذي يحتمل أن يزيد من احتمال حدوث الغثيان والإقياء عما تحدثه مثبطات الأستيل كولين استراز الأخرى.4

إنRivastigmine مرخص لعلاج الحالات المتوسطة والشديدة لداء الزهايمر وأيضاً لعلاج الخرف المتوسط والشديد عند المرضى المصابين بداء باركنسون مجهول السبب. الجرعة البدئية منه تعادل 1.5 ملغ مرتين يومياً. ويمكن أن تزاد تدريجياً بمضاعفات الـ 1.5 ملغ مرتين يومياً حتى الوصول إلى مجال 3-6 ملغ مرتين يومياً. توصي الـ NICE باستخدام أحد مثبطات الأستيل كولين استراز هذه كعلاج لداء الزهايمر متوسط الشدة فقط.5 (اعتمد هذا التوجيه في اسكوتلاندا كما في انكلترا و ويلز) تعرف شدة المرض المتوسطة عبر إحراز 10 – 20 نقطة في اختبار الحالة العقلية المصغر mini mental state examination (MMSE).6 وكما أن NICE أيضاً بيّنت:" لا ينبغي على العاملين في الرعاية الصحية الاعتماد على نتائج الـ MMSE (أو الاعتماد عليه فقط) للمرضى, والتي من الممكن أن تجرى في ظروف غير ملائمة." وهي تصف أحد هذه الظروف" أن الـ MMSE ليست أداة سريرية ملائمة لتقييم شدة المرض وذلك بسبب مشاكل التعلم أو إعاقات أخرى أو اللغة أو صعوبات التواصل الأخرى التي يعاني منها المريض." في مثل هذه الحالة, تقترح الـ NICE بأنه ينبغي على من يقدمون الرعاية استخدام "طرق تقييم أخرى" لتحديد شدة المرض. الآثار الجانبية إن الآثار الضائرة الرئيسية التي يعاني منها المرضى المعالجين بمثبطات الأستيل كولين استراز تشمل الغثيان, الإقياء, ألم بطني, وعسر هضم. وهي تتعلق عادة بالجرعة, ولكن يمكن أن تسبب سوء التزام بالأدوية الأخرى. يمكن لجميع مثبطات الأستيل كولين استراز أن تسبب آثار جانبية نفسية مثل الهلوسة, الهياج, والسلوك العدواني. وفقاً لموجز صفات المنتج للـ donepezil, هنالك أدلة فردية anecdotal تشير إلى أن حل هذه الآثار يكون بخفض الجرعة أو بإيقاف العلاج. يمكن أن تسبب الأدوية التي تعزز من عمل الأستيل كولين فرط تنبيه للعصب المبهم, والذي يمكن أن يسبب تباطؤ في ضربات القلب. إذا تعرض المرضى للغشي أو نوبات أثناء المعالجة, فإنه يجب الأخذ بعين الاعتبار إمكانية حدوث إحصار قلب أو حالات توقف جيبي متطاول. بعض الآثار الجانبية الأخرى المحتملة فقدان الوزن (مؤدياً إلى القهم), اضطرابات النوم وزيادة في التعرق. ينبغي الإخبار عن الآثار السلبية الناجمة عن جميع مثبطات الأستيل كولين استراز لبرنامج البطاقة الصفراء للوكالة التنظيمية للدواء ومنتجات الرعاية الصحية. الأدلة أظهرت مراجعة منهجية للـ donepezil, rivastigmine, galantamine (متضمنة 10 اختبارات سريرية عشوائية) تحسن معتدل في الوظيفة الإدراكية (بمعدل انخفاض 2.7 نقاط بمقياس ADAS-Cog ذو الـ70 نقطة [مقياس تقييم داء الزهايمر- والمقياس الفرعي للإدراك]; 95% مجال ثقة 2.3 – 3؛ P < 0،001) في الحالات المتوسطة والشديدة لداء الزهايمر.

  • Memantine هو عبارة عن مناهض غير تنافسي لمستقبل N-methyl-D-aspartate (NMDA). والذي ينظم آثار المستويات المرتفعة من الغلوتامات التي يمكن أن تؤدي إلى اختلال عصبي وظيفي. لم توصِ الـ NICE باستخدامه ما لم يكن كجزء من تجربة سريرية.

العناية المشتركة

ينبغي أن تبتدأ المعالجة بمثبطات الأستيل كولين استراز تحت اشراف أخصائي بالعناية بالمسنين أو الطب النفسي.

قبل البدء بالمعالجة, ينبغي تحديد القيمة القاعدية لكل من الكهارل والبولة, واختبارات الوظيفة الكبدية، وضغط الدم, والنبض والوزن. وفي أثناء العلاج ينبغي أن يتم فحص معدل ضربات القلب شهرياً عندما يتم زيادة الجرعة. ينبغي أن تتم مراقبة ضغط الدم, والنبض, والوزن كل ستة أشهر. ينبغي أيضاً على الطبيب السريري الواصف للدواء أن يقوم بإجراء تقييمات سلوكية ووظيفية, مع مراعاة آراء المرضى ومن يقوم برعايتهم. يمكن تكرار الوصفة في العناية الأولية (الصيدلية) عبر اتفاقات العناية المشتركة. إذا ما تحسنت ظروف المريض واستقرت حالته بعد حوالي ستة أشهر على الأقل من العلاج, عندها يكون بمقدور المريض أن تدار رعايته عبر العناية الأولية. دور فريق العناية الأولية (متضمناً الطبيب العام GP, الممرضين, وصيادلة المجتمع هو متابعة تقديم العلاج ومراقبة تراجع الوظيفة الإدراكية. ينبغي على الفريق أن يكون حذراً حول علامات التالية:

  • عدم التحمل, مثل الاسهال, فقدان الوزن, الشرى.
  • آثار ضائرة, مثل الغثيان والإقياء.
  • عدم الامتثال, بمعنى عدم الاستجابة.
  • السمية, مثل غثيان وإقياء حاد, فرط إفراز اللعاب والتعرق, تباطؤ بضربات القلب, وفي الحالات الشديدة انخفاض بمعدل التنفس وحصول تشنجات.

في حال الضرورة, ينبغي إحالة المريض إلى الأخصائي. ينبغي على الصيدلاني أن يكون على علم بترتيبات الرعاية المشتركة المحلية، وأن يلعب دوراً في مراقبة المرضى الذين تم وصف هذه الأدوية لهم من قبل الطبيب العام. يمكن لصيادلة المجتمع أن يستخدموا مراجعات العلاج الموجهة لدعم مراقبة مرضى داء الزهايمر.

ملاحظات

  • ينبغي على المرضى ومن يعتني بهم أن يكونوا على علم بطبيعة المرض, والآثار الجانبية المحتملة للعلاج وما الذي يقومون به في حال حدوث أي مشكلة.
  • الهدف هو منع عدم الامتثال والانقطاع عن المعالجة غير المخطط له. ستتم إضافة مثبطات الأستيل كولين استراز إلى داء الزهايمر عندما يؤدي إلى ضعف في القدرة على قيادة المركبة وتشغيل الآلات؛ ينبغي أن يتم تقييم هذه المهام بداية بواسطة الأخصائي, مع إمكانية إجراء مراقبة إضافية من قبل صيادلة المجتمع, لضمان سلامة المرضى.
  • ينبغي أيضاً أن تناقش متطلبات المراقبة وتأكيد أهمية حضور مواعيد المتابعة.
  • يمكن للعديد من مرضى الزهايمر أن يقوموا بأخذ أدوية متعددة أخرى.
  • يمكن لضعف الوظيفة الادراكية أن يقلل من قابليتهم للالتزام لهذه العلاجات.
  • ينبغي تقييم هؤلاء المرضى لتحديد ما إذا كانوا يتطلبون عناية مكثفة أكثر.
  • ينبغي لمقدمي الرعاية الصحية الأخذ بعين الاعتبار بعض المداخلات المساعدة, مثل مساعدات المطاوعة للأدوية أو مخططات التذكير, ومزيد من التدريب (مثل, المساعدة في معرفة علامات التسمم أو تدهور الحالة).


مصادر

1 National Institute for Health and Clinical Excellence. 2006. Dementia: Supporting people with dementia and their carers in health and social care. November

2006. www.nice.org.uk/cg42 (accessed 15 December 2009). 2Erikinjuntti T, Østbye T, Steenhuis R, et al. The effect of different diagnostic criteria on the prevalence of dementia. New England Journal of Medicine 1997;337:1667–74. 3Corrada M, Brookmeyer R, Kawas C. Sources of variability in prevalence rates of Alzheimer's disease. International Journal of Epidemiology 1995;25:1000–5. 4Inglis F. The tolerability and safety of cholinesterase inhibitors in the treatment of dementia International Journal of Clinical Practice. Supplement 2002;127:45–63. 5National Institute for Health and Clinical Excellence. Donepezil, galantamine, rivastigmine (review) and memantine for the treatment of Alzheimer’s Disease (amended). August 2009. www.nice.org.uk/ta111 (accessed 15 December 2009). 6Folstein NF, Folstein SE, McHugh PR. Mini-mental state: a practical method for grading the cognitive state of patients for the clinician. Journal of Psychiatry Research 1975;12:189–98. 7Birks J. Cholinesterase inhibitors for Alzheimer’s disease. Cochrane Database of Systematic Reviews 2006; issue 1. 8Rosen WG, Mohs RC, Davis K. A new rating scale for Alzheimer’s disease. American Journal of Psychiatry 1984;141:1356–64.

صفحات عربية