حمض صفراوي

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من حمض الصفراء)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
د. موفق العمري
المساهمة الرئيسية في هذا المقال

الحمض الصفراويّ - Bile Acid

الحموض الصفراوية هي مواد تصنع في الكبد ابتداءً من الكولسترول مروراً بعدة مراحل.

  1. هدركسلة الكربون السابع في الكولسترول.
  2. اصطناع كوليل-كوA واصطناع Chenodeoxycholyl-co A. وهي الحموض الصفراوية الأولية.
  3. تتحد الحموض الصفراوية الأولية مع الغليسين من التورين لتشكل أملاح صفراوية.
  4. تخضع الأملاح الصفراوية في الأمعاء لتغيرات ثانية بسبب وجود البكتيريا المعوية ويطلق عليها الأملاح الصفراوية الثانوية.
  5. يعاد امتصاص قسم كبير من الأملاح الصفراوية في الأمعاء باسم: Entrohepatic circulation.

التعريف

  • الحمض الصفراويّ عبارة عن حمض ستيروئيدي (قشري)، يوجد بشكل رئيسي في صفراء الثدييات Mammals والحيوانات الفقاريّة الأخرى.
  • يتم إنتاج العديد من الحموض الصفراويّة المختلفة بالبنية الجزيئية في الكبد، وذلك بحسب نوع الكائن الحيّ.
  • ترتبط الحموض الصفراويّة بحموض عضوية مثل التورين Taurine أو الغليسين Glycine في الكبد، وتدعى أملاح الصوديوم والبوتاسيوم المتشكلة من هذه الحموض المرتبطة بالأملاح الصفراويّة Bile Salts.
  • تتشكل الحموض الصفراوية الأولية Primary Bile Acids في الكبد Liver، أما الحموض الصفراوية الثانوية Secondary Bile Acids فهي تنتج من قبل الجراثيم في الأمعاء الغليظة (القولون Colon).

الاستطبابات

  • إن زيادة إنتاج أحماض الصفراء يؤدي إلى زيادة جريان السائل الصفراوي، وبالتالي فإن الوظيفة الأساسية للحموض الصفراوية هي هضم الدهون عن طريق تحويلها إلى مذيلات Micelles تتعلق بشكل غروي في الكيموس لتشكل مستحلبات، قبل أن تمر بمراحل الهضم الأخرى.
  • كما أن هناك وظائف أخرى للحموض الصفراوية، كإطراح الكوليستيرول من الجسم، واستحلاب الفيتامينات المنحلة بالدسم من أجل امتصاصها، ومساعدة جراثيم الفلورا المعويّة الموجودة في السبيل الصفراوي والأمعاء الصغيرة على الحركة والانقسام.

التأثيرات الهرمونية

تتصرّف الحموض الصفراويّة كالهرمونات الستيرويدية (القشرية)، حيث أنها تُفرز من الكبد، وتُمتَص لاحقاً من الأمعاء، لتؤدي العديد من الوظائف الاستقلابية في الجسم عن طريق المستقبل النووي Farnesoid X Receptor (FXR)، والذي يُعرف اختصاراً برمزه الجيني: NR1H4.

هناك مستقبل آخر أيضاً للحموض الصفراوية وهو مستقبل الغشاء الخلوي المعروف باسم G protein-coupled bile acid receptor 1 (TGR5).

التأثيرات الجانبية

  • فرط شحوم الدم Hyperlipidemia.
  • الرّكود الصفراوي Cholestasis.
  • تشكل الحصيّات Gallstones.
  • سوء امتصاص الحمض الصفراوي، مسبباً الإسهال Bile acid diarrhea.
  • سرطان الحموض الصفراوية والأمعاء الغليظة Bile acids and colon cancer.
  • تأثيرات جانبية جلدية عند الإعطاء بشكل حقني تحت الجلد، كتكدّم الجلد Bruising، تورّم الجلد Swelling، ألم في الجلد Pain، خدر في الجلد Numbness.

المصدر

https://en.wikipedia.org/wiki/Bile_acid