لورازيبام

من موسوعة العلوم العربية
مراجعة 11:36، 18 مايو 2015 بواسطة سلام المجذوب (نقاش | مساهمات) (أنشأ الصفحة ب'==التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية== '''اللُّورازيبام Lorazepam''' هو مُهدِّئ ومركِّن ومُرخ...')
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

اللُّورازيبام Lorazepam هو مُهدِّئ ومركِّن ومُرخٍ للعَضَلات من فئة البنـزوديازيبينات benzodiazepines. يُعطى الدَّواءُ عن طَريق الفَم أو الوَريد؛ حيث يُعطى للبالغين بمقدار 1-4 ملغ عن طَريق الوَريد كلَّ 10-20 دَقيقَة في حالاتِ الهياج Agitation الشَّديد، ثمَّ كلَّ 2-6 ساعات فيما بعد. كما يُعطى عن طَريق الفَم بمقدار 1-2 ملغ مرَّتين إلى ثلاث مرَّات في اليوم أو حسب تَوصِيات الطَّبيب. ويمكن إعطاؤه للأطفال بمقدار 0.02-0.08 ملغ/كغ حسب العُمر أو حسب تَوصِيات الطَّبيب.

آلية عمل الدواء

يَعملُ اللُّورازيبام على مستقبلاتٍ في الدِّماغ تُسمَّى مُستَقبلات GABA، ممَّا يؤدِّي إلى إطلاقه، وهو ناقلٌ عَصبي يعمل على تهدئة الأعصاب. ويساعد على الحفاظ على توازُن النَّشاط العصبي في الدِّماغ، ويشارِك في إحداث النُّعاس، والحدِّ من القلق وإرخاء العَضَلات.

التحذيرات

لا يوجد

دواعي استعمال الدواء

  • يُستَعملُ هذا الدَّواءُ في علاج القلق أو التوتُّر العصبِي.
  • يُستَعملُ هذا الدَّواءُ في مُعالجة اضطرابات النَّوم.
  • يُستعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجة أعراض الإِقلاع عن الكُحول.
  • يُستعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجة نوباتِ الخوف أو الهَلَع.

موانع استعمال الدواء

  • إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه اللُّورازيبام أو أيِّ مُكَوِّن آخر في هذا الدَّواء.
  • يجب إطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.
  • يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاستِعمال الدَّواء.
  • إذا كان المريضُ يعانِي من أيٍّ من الحالات التَّالية: ارتفاع ضغط العين (المياه الزرقاء) أو الجلوكوما, أمراض الكبد، الذُّهان (اضطراب عقلي).
  • إذا كانت المَريضَةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حامِلاً.
  • إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.

الطريقة المثلى لاستعمال الدواء

  • يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
  • هذا الدَّواءُ مُتَوفِّر على شكل سائل "مَحلول" إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأَقراص، ويمكن خلطُه بالماء أو العَصير أو الطَّعام الليِّن قبلَ شربه أو أكله. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعام عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, لكن مع شَطف أنبوبة التغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه.

تداخل الدواء مع الطعام

  • يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
  • هذا الدَّواءُ مُتَوفِّر على شكل سائل "مَحلول" إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأَقراص، ويمكن خلطُه بالماء أو العَصير أو الطَّعام الليِّن قبلَ شربه أو أكله. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعام عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, لكن مع شَطف أنبوبة التغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه.

تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

  • يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم، مثل:
  1. مُضادَّات الذُّهان، مثل الكلوربرومازين Chlorpromazine والهالوبيريدول Haloperidol (وهما من الأَدوِية المُهَدِّئة والمُضادَّة للقَيء).
  2. الباربيتورات، مثل الأموباربيتال Amobarbital والفينوباربيتال Phenobarbital (من الأَدويةِ المُنَوِّمة والمُهَدِّئة والمُضادَّة للاختِلاج).
  3. البنـزوديازبينات Benzodiazepine (من الأَدويةِ المُهَدِّئة والمُرخِية للعَضَلات)، مثل الديازيبام Diazepam والتيمازيبام Temazepam.
  4. مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine.
  5. مُضادَّات الهيستامين المسكِّنَة، على سبيل المثال الكلورفيِنيرامين (دَواءٌ مُضادٌّ لِلتَّحَسُّس) Chlorpheniramine والهيدروكسيزين Hydroxyzine (دَواءٌ مُضادٌّ للتشنُّج ومُضادٌّ للهيستامين).
  6. أقراص النَّوم، مثل الزوبيكلون Zopiclone.
  7. المسكِّنات الأفيونيَّة القويَّة، مثل المورفين Morphine والكوديين Codeine؛ فإذا جرى استخدامُ هذه المسكِّنات الأفيونيَّة مع هذا الدَّواء، يمكن أن يُؤَدِّي ذلك إلى زِيادَةٍ في تأثير البهجَة الذي قد تُبديه هذه المسكِّنات. وهذا ما يمكن أن يؤدِّي بدوره إلى زيادة خطر الاعتماد النَّفسي على المسكِّن.
  8. مُضادَّات الاكتئاب ثُلاثية الحلقات، مثل الأَميتريبتيلين Amitriptyline.
  • هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.

ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات

  • يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
  • إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
  • في الكثيرِ من الحالات، يجري تناولُ هذا الدَّواء بحسب الحاجة.

الاحتياطات

  • يمكن أن يعتادَ المريضُ على تَعاطي هذا الدَّواء في حالة تناوله لفترةٍ طَويلة.
  • إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذر شَديد، لأنَّه يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
  • يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
  • ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
  • يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
  • إذا كان المَريضُ يُعانِي من أمراض الرئة, فربَّما يكون أكثرَ تَحسُّساً لهذا الدَّواء.
  • يجب استِعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحملَ في أثناء تناول هذا العقار.

التأثيرات الجانبية

  • الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي يحتاج المريضُ إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
  • جَفاف الفم. لذلك قد تفيد العنايةُ بنظافة الفم ومصِّ حلوى جافَّة أو مضغ اللبان "العلكة".


ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء

التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟


الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور

  • عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
  • ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
  • تغيُّر واضِح في التَّوازُن.
  • الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
  • الطفح.
  • عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.


التخزين

  • يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
  • يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الضوء.
  • تُحفَظ الأَقراصُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تَخزينُها في الحمَّام أو المطبخ.

إرشادات عامة

  • إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
  • لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
  • يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
  • يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
  • يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.

المصدر

https://www.kaahe.org/