لقاح الزهايمر

من موسوعة العلوم العربية
نسخة ١٦:٤٩، ٣٠ نوفمبر ٢٠١٨ للمستخدم أسيل سيوف (نقاش | مساهمات) (أنشأ الصفحة ب'{{فضل الكاتب الرئيسي|د. هالة وقّاف}} '''لقاح الزهايمر يعطي نتائج واعدة في التجارب على الفئران'''...')

(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)

اذهب إلى: تصفح، ابحث
د. هالة وقّاف
المساهمة الرئيسية في هذا المقال

لقاح الزهايمر يعطي نتائج واعدة في التجارب على الفئران

يظهر اللقاح التجريبي لمرض الزهايمر نتائج واعدة في التجارب على الحيوانات ويقول الباحثون انه يمكن أن يكون لديه القدرة على خفض الخرف بمعدل النصف .

احدث اللقاح لدى الفئران التي عدلت لتصاب بالمرض رد فعل مناعي قلل تراكم اثنين من البروتينات السامة المرتبطة بهذا المرض الدماغي المميت

انخفضت بروتينات بيتا اميلوئيد بنسبة40% و وصل الانخفاض الى 50% في بروتينات تاو من دون آثار جانبية مؤذية وفقا للباحثين في جامعة تكساس لكن هناك مأخذ على الدراسة :

على الرغم من ان هذه الاختبارات أظهرت نتائج إيجابية على الفئران فإن الأبحاث على الحيوانات لا تقدم دائما نفس النتائج لدى البشر ولذلك تحتاج للمزيد من الدراسة ومع ذلك فإن الباحثين لازالوا متفائلين

تقليل انتاج هذه البروتينات يمكن أن يكون له فوائد جليلة لدى الأشخاص ذوي الخطورة للإصابة بالزهايمر .هذا ما قالته كاتبة الدراسة الرئيسية دوريس لامبراتش واشنطن من معهد ساوث ويسترن الطبي لأبحاث الدماغ في واشنطن في دالاس وأضافت :

إذا امكن تأخير بداية هذا المرض ولو بمقدار 5 سنوات فسيكون ذلك عظيما للمرضى وعائلاتهم وعدد حالات الخرف قد ينخفض للنصف.

وقال الدكتور روجر روزنبرغ رئيس فريق البحث والمؤسس لمركز الزهايمر في مركز ساوث ويسترن /يوتاه :

هذه الدراسة هي ذروة عقد من الأبحاث التي أظهرت بشكل متكرر أن هذا اللقاح يمكن أن يستهدف بشكل فعال وآمن ما نظن بأنه يمكن أن يكون السبب في مرض الزهايمر لدى الحيوانات المعدلة .

وأضاف : أنا أؤمن أننا نقترب من تجربة هذا العلاج على البشر .

أظهرت دراستان سابقتان من مختبرات روزينبرغ أن اللقاح ادى إلى ردود أفعال مناعية مشابهة لدى الأرانب والقردة .

علماء ساوث ويسترن /يوتاه يعملون ايضا لابتكار اختبار لتحديد مستويات تاو غير الطبيعية في السائل الشوكي قبل أن تظهر أعراض فقد الذاكرة الناتجة عن مرض الزهايمر وقد أكدوا أن مثل هذا الاختبار قد يحدد الأشخاص الذين يمكن ان يستفيدوا من هذا اللقاح.

الأشخاص المصابون بالزهايمر ينتشر لديهم بيتا أميلوئيد وبروتينات تاو في لويحات قاتلة وتشابكات في الدماغ وهذا ما وضحه كاتبو الدراسة وكلما تأخرت في أخذ اللقاح كلما قل التأثير المحتمل له .حالما يتم تشكيل تلك التشابكات واللويحات فقد يكون الوقت تأخر كثيرا وفقا للدكتور روزنبيرغ .

حوالي5.7 مليون أميركي مصاب بمرض الزهايمر ويتوقع أن يتضاعف هذا الرقم إلى أكثر من الضعف بحلول2050 وفقا لمراكز منع الأمراض والسيطرة عليها في أميركا .

"لا يوجد علاج شافي لمرض الزهايمر"! نشرت هذه الدراسة مؤخرا في مجلة أبحاث وعلاج الزهايمر

المصدر

https:// www.drugs.com/news/Alzheimer-s-vaccine-shows-promise-mise-78641.html-