فشل كلوي مزمن

من موسوعة العلوم العربية
مراجعة 12:01، 2 نوفمبر 2012 بواسطة أسيل سيوف (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الفشل الكلوي المزمن Chronic kidney failure هو حالة خطيرة طويلة الأمد تصيب الكليتين وتسبب فقدانآ متزايدآ ومتدرج لوظائف الكلى ، وفي النهاية تسبب الفشل الكلوي في المرحلة النهائية . في الفشل الكلوي المزمن تهبط وظائف الكلى إلى أقل من 25% من المتسوى الطبيعي

في هذا الاضطراب الذي يحدث على مدى فترة من السنين ، تفقد الكلى بالتدريج قدرتها على ترشيح النفايات من الدم والتخلص منها في البول ، ونتيجة لذلك يحدث تراكم للسموم والسوائل في الجسم ، مما يؤدي إلى اعراض قليلة في البداية . في الحقيقة قد لا تعاني أية اعراض إلى أن يتم فقد معظم وظائف الكلى .

علامات و أعراض الفشل الكلوي المزمن

بالاضافة إلى التعب العام و فتور الهمّة و النشاط ، يمكن أن تشتمل الاعراض على : - مرور نادر للبول - انقطاع النفس - غثيان - تشنج عضلي - ألم في الظهر

أسباب الفشل الكلوي المزمن

الامراض التي غالبآ ما تسبب الفشل الكلوي المزمن هي مرض السكر، وضغط الدم المرتفع خاصة إذا لم يتم إحكام السيطرة عليهما بالعلاج . الحالات الأخرى التي تسبب الفشل الكلوي المزمن هي الالتهاب الكلوي الكبيبي ، مرض الكلى عديدة التكيس ، الدفق العكسي ( الارتجاعي ) المثاني الحالبي ، الالتهاب الحويضي الكلوي المتكرر ، بعض الادوية التي تؤخذ بإسراف على مدى سنوات عديدة يمكن أن تدمر الكلى ، وكذلك التعرض للزئبق و الرصاص . الانسداد الطويل الأمد للسبيل البولي بسبب تضخم البروستات يمكن أن يؤدي ايضآ إلى حدث فشل كلوي مزمن

المضاعفات

التغيرات في التوازن الكيميائي والسائلي ( الاليكتروليتي والمائي ) للدم بسبب الفشل الكلوي يمكن أن تسبب مضاعفات في جميع اجهزة الجسم بشكل فعلي ، وتشمل القلب و الجهاز العصبي . فمثلآ إذا تزايدت مستويات البوتاسيوم في الدم ( بسبب عدم قدرة الكلى على التخلص من البوتاسيوم الزائد ) ، فهذا يمكن أن يسبب توقف القلب .

الكلى في الحالة الطبيعية تفرز أيضآ هرمونات مهمة ، وإذا لم يتيسر إفراز هذه الهرمونات ، فإن المضاعفات تحدث، فمثلآ تفرز الكلى هرمونآ يسمى اريثروبويتين الذي ينشط انتاج خلايا الدم الحمراء . وفي حالة حدوث فشل كلوي مزمن ، فإنه يتم إنتاج عدد أقل من خلايا الدم الحمراء وتنشأ الانيميا .

تنتج الكلى أيضآ هرمونات تؤثر على ضغط الدم وقوة العظام . ففي الفشل الكلوي المزمن قد تصاب بارتفاع ضغط الدم و لين العظام .

ملاحظات

الفشل الكلوي المزمن : عندما تزور طبيبك

أسئلة يوجهها لك الطبيب أو تناقشها معه : - هل تتبع النظام الغذائي السليم . وهل تم شرح هذا النظام لك بوضوح ؟ - ما مستوى الطاقة والنشاط في جسمك ؟ وهل تغير منذ زيارتك الأخيرة ؟ - هل لديك نقص في شهيتك أو نقصان في الوزن أو غثيان أو قيء ؟ - هل تجد صعوبة في النوم ليلآ ؟ - هل تجد صعوبة في التركيز أو ضعفآ في ذاكرتك ؟ - هل تجد ألمآ في الصدر أو قصر في النفس ؟ - هل تشعر بحكة في الجلد ؟ - هل تشعر بالبرد ؟ - هل تتبول أكثر أو أقل من المعتاد ؟ - هل تتناول أدويتك أو أية أدوية تصرف دون تذكرة طبية ؟ - هل المرض الكلوي الذي تعاني منه وراثي ؟ وهل يجب اختبار افراد عائلتك ؟ - هل بوسعك فعل أي شيء للحد من تقدم المرض ؟ - هل تحتاج إلى غسيل كلى ؟ - هل أنت في حاجة ( وهل يمكن أن تصبح مؤهلآ ) لأن يجرى لك زرع للكلية ؟ وكيف يتسنى وضعك في قائمة من تزرع لهم كلية ؟ هل يمكن أن يتبرع لك احد افراد عائلتك بإحدى كليتيه ؟ هل يمكن أن يتبرع شريك ( أو شريكة ) حياتك أو أحد أصدقائك بكلية لك ؟

قد يفحص الطبيب اجزاء جسمك أو ظائفه التالية : - معدل دقات القلب ، و ضغط الدم ، و الوزن - العينين - اوردة الرقبة - النبض - القلب و الرئتين - البطن ( لمعرفة ما إذا كان موجعآ عند الضغط برفق ) - الكاحلين و الساقين ( للكشف عن التورم ) - درجة الانتباه و التركيز

قد يأمرك الطبيب بإجراء الاختبارات المعملية و الابحاث التالية : - اختبارات الدم لقياس مستويات المعادن و الاملاح ( مثل الصوديوم ، البوتاسيوم ، الكلوريد ، البيكربونات ، الكالسيوم ، المغنيسيوم ، و الفوسفور ) - اختبارات وظائف الكلى ( مثل نيتروجين اليوريا و الكرياتينين في الدم ) - احصاء كامل لعدد خلايا الدم الحمراء ( للكشف عن الأنيميا ) - تجميع البول على مدى 24 ساعة ( للكشف عن الكرياتينين و البروتين ( بصفة دورية فقط ))

العلاج

خيارات علاج الفشل الكلوي المزمن :

يعتبر الفشل الكلوي المزمن من الامراض التي تستفحل ببطء ، إلا أنه يمكن الحد من تدهوره عن طريق معالجة العوامل المسببة ، فالمتابعة المستمرة للاشخاص المصابين بالسكري وبضغط الدم المرتفع و/أو بمرض البروستات أمر حيوي وبغاية الأهمية ، وهي يمكن أن تنفذ من قبل فريق من الاختصاصيين . لكن عندما يزداد تدهور الوظيفة الكلويه ويتفاقم الوضع ، يصبح المريض بحاجة إلى غسيل كلى أو ديال أو ديلزة Dialysis أو إلى زرع كلية . وهناك نوعان للديلزة :

- الغسيل البريتوني أو الديلزة البريتونية أو الديال الصفاقي : يعمل الصفاق ( غشاء يحيط بأعضاء البطن ) كأداة ترشيح بدلآ من الكليتين ، وهو يمكن أن يجرى عدة مرات في اليوم ويبدل السائل كل 4 – 6 ساعات .

- الغسيل الدموي أوالديلزة الدموية أو الديال الدموي : تقوم آلة بعمل الكليتين ، يؤخذ الدم من وريد في الذراع إلى آلة الديلزه ( ألة الغسيل ) حيث يتم التخلص من النفايات ، ويعود الدم النظيف إلى الجسم عبر انبوب بلاستيكي أو معدني يستخدم لسحب السوائل أو إدخالها، ويبقى المريض بهذه الآلة لمدة اربع ساعات كل مرة ولحوالي ثلاث مرات في الأسبوع .

المصدر

http://www.tbeeb.net/a-978.htm