«الفرق بين المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب»: الفرق بين المراجعتين

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى: تصفح، ابحث
[مراجعة منقحة][مراجعة منقحة]
 
(لا فرق)

المراجعة الحالية بتاريخ ١٠:٥٨، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨

د.لمى أورفه لي
المساهمة الرئيسية في هذا المقال

ما هو الفرق بين المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب؟

تختلف المضادات الحيوية عن مضادات الالتهاب و يسبب عدم التفريق بينها ارتباكاً كبيراً لدى المرضى فنرى أنه من الشائع جداً أن يأخذ الفرد مضاداً للالتهابات و هو يعتقد أنه يتعالج بالمضادات الحيوية والعكس صحيح

إن الالتهاب هو في الواقع رد فعل الجسم لضرر ما حيث يقوم جهاز المناعة بتجنيد الخلايا الدفاعية وإرسالها إلى موقع الضرر و يتم إطلاق عددًا من الوسائط الكيميائية التي تقوم بتأجيج الأنسجة المحيطة بالالتهاب لحمايتها مما يسبب تغيرات في هذه الأنسجة و الأوعية الدموية و بالتالي يؤدي إلى احمرار و توذم و ألم هذه المنطقة

يمكن أن يكون سبب هذا الالتهاب إصابة خارجية (رضيّة) أو داخلية نتيجة للتعرض للعدوى من قبل أحد الأحياء الدقيقة

و هنا تعمل مضادات الالتهاب على تسوية المناطق الملتهبة عن طريق تخفيف التوذم و الاحمرار وبالتالي تخفيف الألم

في حين أن المضادات الحيوية تقتل العامل المسبب للالتهاب الناتج عن الإصابة الجرثومية

و ذلك عن طريق تحطيم غشاء الخلية الجرثومية و موتها و بذلك يُشفى الالتهاب في حال وجوده

و هنا نقول أن العدوى الجرثومية قد تسبب في بعض الأحيان الالتهاب و ليس بالضرورة وجود الالتهاب في كل إصابة جرثومية


قد تكون المضادات الحيوية ذات مصدر حيوي طبيعي (مثل البنسلين الذي استخرج من فطر البنسيليوم) و قد تكون صناعية

أما بالنسبة لمضادات الالتهاب فتقسم إلى مضادات التهاب ستيروئيدية وهي المشتقة من نواة الكورتيزول ومن أمثلتها البريدنيزولون ومضادات التهاب غير ستيروئيدية و تشتق من مجموعات مختلفة و أشهرها الأسبرين و الديكلوفيناك

انظر ايضاً

المصدر

  • مقررات كلية الصيدلة، جامعة دمشق.