الفرق بين المراجعتين ل"ألجينات الصوديوم"

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
[مراجعة منقحة][مراجعة منقحة]
 
(لا فرق)

المراجعة الحالية بتاريخ 20:37، 16 يناير 2014

ألجينات الصوديوم Sodium Alginate

التسمية العامة

  • الدستور البريطاني : Sodium Alginate
  • الدستور الأوروبي : Natrii alginas
  • الدستور الأمريكي و الصيغ الوطنية الأمريكية : Sodium Alginate

الأسماء المرادفة

Algin ; alginic acid sodium salt ; E401; Kelcosol ; Keltone ; Manucol ; Manugel ; Pronova ; Protanal ; Satialgine-H8 ; sodium polyman-nuronate.

الاستخدام الصيدلاني

  • عامل مثبت .
  • عامل معلق .
  • عامل مفكك في المضغوطات و الكبسولات.
  • عامل رابط .
  • عامل رافع للزوجة .
  • تستخدم ألجينات الصوديوم في عدد من المستحضرات الصيدلانية المعطاة عن طريق الفم موضعية التطبيق و في المضغوطات فيستخدم كعامل رابط و مفكك معاً كما يستخدم في تحضير الأشكال الصيدلانية الفموية ذات التحرر البطيء نظراً لأنه يؤخر من عملية انحلال المادة الدوائية من المضغوطات و المعلقات المائية .
  • أما في المستحضرات موضعية التطبيق فيستخدم بشكل واسع كعامل رافع للقوام و كعامل معلق في عدد من المعاجين و الكريمات و الهلامات ، و كعامل يزيد من ثباتية المستحلبات من النمط زيت/ماء و في الوقت الحاضر فأن ألجينات الصوديوم تستخدم من أجل التمحفظ الدقيق المائي للمواد الدوائية و ذلك على خلاف ما هو مألوف في طرق التمحفظ الدقيقة التي تستخدم محلات عضوية .
  • وأما من الناحية السريرية Theraputically فتستخدم ألجينات الصوديوم بالمشاركة مع أحد حاصرات مستقبلات H2 و هذه المشاركة تستخدم في علاج القلس المريئي المعدي و كعامل قاطع للنزف يستخدم في الضمادات الجراحية .
  • وعلاوة على ما تم ذكره فإن ألجينات الصوديوم يمكن أن تستخدم في مستحضرات التجميل و في المنتجات الغذائية .

التأثير على صحة الجسم

تستخدم ألجينات الصوديوم بشكل واسع في المستحضرات الصيدلانية و المنتجات الغذائية و المستحضرات الصيدلانية كالمضغوطات و المستحضرات موضعية التطبيق و منها ضمادات الجروح ( لصاقات الجروح ) و عموماً يعتبر مادة خالية من التأثيرات المخرشة والسامة إلا أنه يجب الحذر الشديد من تناول كميات كبيرو منه نظراً لكونه يسبب تأثيرات ضارة بصحة الجسم إذا ما تم تناوله بإفراط .

و في دراسة أجريت على خمسة ذكور يتمتعون بصحة جيدة تم فيها إعطاؤهم 175غ/كغ من وزن الجسم من ألجينات الصوديوم في اليوم عن طريق الفم و ذلك لمدة سبع أيام و بعد انتهاء المدة المذكورة تم إعطاؤهم 200 ملغ/كغ من ألجينات الصوديوم في اليوم و لمدة 16 يوم أخرى و قد تبين بنتيجة هذه الدراسة بأن الذكور كانوا يتمتعون بصحة جيدة و لم تظهر عليهم أعراض جانبية خطيرة و يبلغ المقدار المسموح بتناوله حسب توصيات منظمة الصحة العالمية من حمض الألجيني أو أملاحه و لفترة مؤقتة عن طريق الفم في اليوم و ذلك عندما تستخدم كمواد تضاف إلى الأطعمة حتى 25 ملغ/كغ محسوباً على أساس حمض الألجيني .

و لابد من الإشارة إلى أن استنشاق أغبرة مركبات الألجينات له تأثير مخرش و قد ترافق بحدوث الربو القصبي عند العاملين في مصانع إنتاج الألجينات .

LD50 (cat,IP) = 0.25 g/kg

LD50 (rabbit,IV) = 0.1 g/kg

LD50 (rat,IV) = 1 g/kg

LD50 (rat,oral) > 5 g/kg

سلامة الاستعمال

على العاملين في وحدات إنتاج الألجينات معرفة بأن لهذه المركبات تأثيرات مخرشة للعينين أو الجهاز التنفسي إذا ما تم استنشاق أغبرتها و على هذا الأساس يجب ارتداء القفازات و الكمامات و الواقيات العينية و أن تكون هذه الأماكن ذات تهوية جيدة .

التنافرات

تتنافر ألجينات الصوديوم مع مشتقات الأكريدين، البلورات البنفسجية، المعادن الثقيلة والإيتانول بتراكيز أكثر من 5% و خلات ونترات فنيل الزئبق وأملاح الكالسيوم.

تؤدي الكهرليتات بتراكيز عالية إلى زيادة في اللزوجة إلى أن تنتهي عمليات التمليح لألجينات الصوديوم .

حيث تتم هذه العملية عندما يصبح تركيز كلوريد الصوديوم أكثر من 4% .

المصدر

http://www.syrianclinic.com/