غاز السارين

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى: تصفح، البحث
محمد القاضي وKinda Sh وسلام المجذوب وأسيل سيوف وخلود السقال وإدارة الموسوعة
ساهم/ساهموا بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال


غاز السارين Sarin gas يمتلك السارين قابلية تطاير عالية مقارنة بالعوامل العصبية المشابهة. يشكل الاستنشاق والامتصاص عبر الجلد خطراً كبيراً. حتى تراكيز البخار تخترق الجلد مباشرة. قد يعاني الأشخاص الذين يمتصون جرعة غير مميتة لكن لا يتلقون معالجة طبية ملائمة مباشرة من ضرر عصبي مستمر.

يمكن أن يكون السارين مميتاً حتى بتراكيز قليلة جداً. يمكن أن يتسبب بالموت بعد دقيقية واحدة من الهضم المباشر لجرعة مميتة إذا لم يتم إدخال الترياق بسرعة، وهو الأتروبين الموضعي والبراليدوكسين.

يعطى الأتروبين (وهو مناهض لمستقبلات الأستيل كولين الموسكارينية) لعلاج الأعراض الفيزيولوجية للتسمم. ولأن الاستجابة العضلية للأستيل كولين متواسطة بمستقبلات الأستيل كولين النيكوتينية فإن الأتروبين لا يتعرض أو يؤثر في الأعراض العضلية. يمكن للبرالادوكسيم أن يجدد الكولين استيراز إذا ما تم إعطاؤه في غضون ما يقارب 5 ساعات.

قدّرت سمية السارين على أنها أكثر 500 مرة من السيانيد. وتبلغ الجرعة المميتة لنصف فئران التجربة عند إعطاءه حقناً تحت الجلد 172 مكروغرام/كغ. وتم وصف إجراءات العلاج.

تم إقتراح البيبيريدين، وهو حاجب صنعي للأستيل كولين، كبديل عن الأتروبين؛ نظراً لأن نفوذيته أفضل إلى الحاجز الدماغي الدموي BBB وفعاليته أكبر.

محتويات

[عدل] الأعراض الأولية

الأعراض الأولية بعد التعرض لغاز السارين تشمل: سيلان الأنف وضيق في الصدر وتضيق الحدقتين. أما بعد فترة وجيزة فتعاني الضحية من صعوبة في التنفس ومن الغثيان وسيلان اللعاب.

ومع تفاقم فقدان السيطرة من الضحية على وظائف الجسم؛ يبدأ بالتقيؤ والتبول والتبرز بشكل لا إرادي، ويتبع هذا الطور بالارتعاش والاهتزاز العنيف وفي النهاية يدخل في غيبوبة تامة ويختق عبر سلسلة من النوبات التشنجية.

[عدل] العلاج

يتم نقل الضحايا من مكان التعرض بالسرعة القصوى، لكن يجب عدم نقلهم إلى منطقة علاجية غير ملوثة حيث يعمل الأشخاص غير المقنعين حتى إزالة التلوث نهائياً. الخطوة الأولى، إزالة التلوث: يعد السارين خطراً استنشاقاً وامتصاصاً عبر الجلد لذلك يجب إزالة التلوث وتتم إزالة تلوث السطوح بواسطة المبيضات (الهيبوكلوريت) أو المحاليل القلوية الممددة. كما يمكن أن يكون الماء الصابوني فعالاً أيضاً. تتم إزالة تلوث الضحايا بإخراجهم من المناطق الملوثة والتخلص من الملابس الملوثة وإزالة أو تعديل العامل الموجود على الجلد. أي قطرة على الجلد يجب تنشيفها وليس مسحها (مسحها يؤدي إلى امتصاصها) وذلك بمادة ممتزة (كمحارم الحمام وغيرها) والأفضل استعمال فوطة مبللة بمحلول معتدل. يجب تنظيف الشعر تماماً باستعمال الصابون والماء مع الحذر من تماس ماء الغسل مع الجلد. الخطوة الثانية: يجب على المعالج تحنب التماس المباشر مع جلد المصاب؛ عليه لبس الملابس الواقية مع الحماية التنفسية عند معالجته قبل إزالة التلوث. يجب لبس الكفوف الواقية الكيميائية (بوتيل المطاط: غير الكفوف الرقيقة العادية) يتم حقن 2 ملغ وريدياً من سلفات الأتروبين، تتبع بحقن أتروبين بفواصل 10 – 15 دقيقة حتى عكس بطء القلب (حتى وصول معدل ضربات القلب إلى 90 ضربة بالدقيقة). إذا توقف التنفس يجب استعمال التهوية الميكانيكة ولا تحاول الإنعاش من فم لفم دون حاجز ملائم لإمكانية وجود بقايا من العامل السام على الوجه. أملاح بارليدوكسيم فعالة في استعادة فعالية الأستيل كولين استراز ويجب البدء بها بعد التعرض مباشرة بتسريب وريدي 500 ملغ إلى 1 غ. يعطى الديازيبام للتحكم بالنوبات وتهدئة المريض أيضاً. جرعة بدئية 5 ملغ تتبع بجرعات إضافية بفواصل 15 دقيقة حتى 15 ملغ

أهم النقاط الجديدة هي تعامل المسعف بحذر مع المصاب كي لا تنتقل المادة السامة له عبر التماس ...وجرعة الأتروبين هي 2 ملغ وريدياً أي تعطى على ما أظن بسيرنغ أنسولين.

[عدل] مصادر

جمل إزالة التلوث تعتمد على الحلمهة لأنه تفاعل سريع يفيد في إزالة سريعة للمادة من المناطق المتأثرة: - المواد الصلبة والمساحيق والمحاليل التي تحوي أنواع مختلفة من المواد القاصرة bleach ( NaOCl- or Ca(OCl-)2 ) - DS2 ( 2% NaOH, 70% diethylenetriamine, 28% ethylene glycol monomethyl ether ) - Towlettes moistened with NaOH dissolved in water, phenol, ethanol and ammonia

[عدل] صفحات عربية

[عدل] إرشادات وزارة الصحة لشمال داكوتا

غاز الأعصاب السارين؛ الأسئلة الشائعة هو أحد عوامل الحرب الكيمائية بشرية الصنع ويصنف كعامل أعصاب. عوامل ،GB السارين، المعروف كذلك باسم الأعصاب هي أكثر عوامل الحرب الكيمائية المعروفة سمية وسرعة في التأثير، وهي تشبه أنواع معينة من مبيدات الهوام (مبيدات الحشرات) المسماة بمركبات الفوسفات العضوي في طريقة عملها وأنواع الآثار الضارة التي تتسبب بها، إلا أن عوامل الأعصاب أكثر فعالية بكثير من مبيدات الهوام الفوسفاتية العضوية.

السارين عبارة عن سائل رائق، بلا لون أو طعم، ولا تكون له رائحة حينما يكون نقيًا، ولكن يمكن أن يتبخر السارين ليصبح بخارًا (غاز) وينتشر في البيئة.

  • هل تم استخدام السارين كسلاح في الماضي؟

من المحتمل أن يكون قد تم استخدام السارين وغيره من عوامل الأعصاب في الحرب الكيمائية أثناء الحرب الإيرانية- العراقية . في الثمانينات من القرن العشرين، وقد تم استخدام السارين في هجومين إرهابيين باليابان عام 1994 وعام 1995

[عدل] كيف يمكن أن يتعرض الأشخاص للسارين؟

يمكن أن يتعرض الأشخاص للسارين بعدد من الطرق:

  • بعد إطلاق السارين في الهواء، يمكن أن يتعرض له الأشخاص من خلال الجلد أو العيون. يمكن أن يتم التعرض كذلك عن طريق تنفس الهواء المحتوي على السارين.
  • بما أن السارين يمتزج بالماء بسهولة، يمكن استخدامه لتسميم المياه. بعد إطلاق السارين بالماء، يمكن أن يتعرض له الأشخاص عن طريق لمس أو شرب الماء المحتوي على السارين.
  • بعد تلوث الطعام بالسارين، يمكن أن يتعرض له الأشخاص عن طريق تناول الطعام الملوث.
  • إذا تعرض أحد الأشخاص لبخار السارين فقد تستمر ملابسه في إطلاق السارين لمدة حوالي 30 دقيقة بعد هذا التعرض، وهو ما قد يؤدي إلى تعرض أشخاص آخرين.
  • نتيجة لكون السارين يتحلل ببطء في الجسم فقد يعاني الأشخاص الذين يتكرر تعرضهم للسارين من آثار صحية أكثر ضررًا.
  • نظرًا لكون بخار السارين أثقل من الهواء، فإنه سيستقر بالمناطق المنخفضة ويشكل تهديدًا أكبر بالتعرض هناك.

[عدل] كيف يمارس السارين تأثيره؟

يتوقف مدى التسمم الذي يسببه السارين على كم السارين الذي يتعرض له الشخص، والكيفية التي يحدث بها التعرض، وطول الفترة الزمنية للتعرض. سوف تظهر الأعراض خلال ثواني معدودة بعد التعرض للسارين عندما يكون في صورة بخار، وخلال فترة تتراوح ما بين دقائق معدودة إلى 18 ساعة بعد التعرض له في صورته السائلة.

كل عوامل الأعصاب تسبب آثارها السامة عن طريق منع المادة الكيمائية التي هي بمثابة "مفتاح إيقاف التشغيل" للغدد والعضلات من أن تؤدي عملها بطريقة صحيحة. بدون "مفتاح إيقاف تشغيل" تكون الغدد والعضلات منبهة بشكل دائم. قد يؤدي ذلك إلى إجهادها ولا تعود قادرة على الاستمرار في تدعيم وظيفة التنفس.

السارين هو أكثر عوامل الأعصاب تطايرًا مما يعني أنه يمكن أن يتبخر بسهولة وسرعة من الحالة السائلة إلى بخار وينتشر في البيئة، ويمكن أن يتعرض الأشخاص للبخار حتى لو لم يتعرضوا للسارين في صورته السائلة. نظرًا لكونه يتبخر بهذه السرعة، يمثل السارين خطرًا فوريًا ولكن قصير الأمد.

[عدل] ما هي العلامات والأعراض الفورية الدالة على التعرض للسارين؟

بما أن السارين لا رائحة له فقد لا يعرف الأشخاص أنهم قد تعرضوا له. الأشخاص الذين تعرضوا لجرعة ضئيلة أو متوسطة من السارين عن طريق تنفس الهواء الملوث، تناول الطعام الملوث، شرب الماء الملوث، أو لمس الأسطح الملوثة بالسارين قد تظهر عليهم بعض أو كل الأعراض التالية خلال فترة تتراوح ما بين ثواني معدودة إلى ساعات بعد التعرض:

  • سيلان الأنف
  • عيون دامعة
  • حدقات منكمشة وضئيلة
  • ألم في العين
  • تغيم الرؤية
  • زيادة إفراز اللعاب وزيادة التعرق
  • سعال
  • ضيق في الصدر
  • تنفس سريع
  • إسهال
  • تبول زائد
  • ارتباك
  • دوار
  • ضعف
  • صداع
  • شعور بالغثيان، قيئ و/أو ألم بطني
  • نبضات قلب بطيئة أو سريعة
  • ضغط دم منخفض أو مرتفع

وحتى قطرة صغيرة من السارين على الجلد يمكن أن تسبب التعرق ونفضان العضلات حيث مس السارين الجلد.

التعرض لجرعات عالية من السارين بأي طريقة قد ينتج عنه الآثار الصحية الضارة التالية:

  • فقدان الوعي
  • اختلاجات
  • شلل
  • فشل في الجهاز التنفسي، من المحتمل أن يؤدي إلى الوفاة.

إن ظهور هذه العلامات والأعراض على أحد الأشخاص لا يعني بالضرورة آونه قد تعرض للسارين.

[عدل] ما هي الآثار الصحية طويلة الأمد المحتمل ظهورها؟

الأشخاص الذين يتعرضون لجرعة ضئيلة أو متوسطة يتماثلون للشفاء كلية في المعتاد، أما الأشخاص الذين يتعرضون لجرعات عالية فتقل احتمالات بقاؤهم على قيد الحياة. على العكس من بعض مبيدات الهوام الفوسفاتية العضوية، لم يتم الربط بين عوامل الأعصاب والمشكلات العصبية التي تستمر لفترة تزيد عن أسبوع إلى أسبوعين بعد التعرض.

  • كيف يمكن للأشخاص أن يقوا أنفسهم، وما الذي ينبغي عليهم فعله إذا تعرضوا للسارين؟

التماثل للشفاء بعد التعرض للسارين ممكن مع العلاج، ولكن يجب أن يتم استخدام التراقي المتوافرة بسرعة لكي تكون فعالة، وبالتالي أفضل ما يمكن فعله هو تجنب التعرض:

  • ينبغي ترك المنطقة التي تم إطلاق السارين بها والوصول إلى هواء نقي، والانتقال السريع إلى مكان يتوافر به هواء نقي يكون شديد الفعالية في تقليل احتمال الوفاة نتيجة التعرض لبخار السارين.

– إذا كان قد تم إطلاق السارين في مكان مفتوح، عليك بالابتعاد عن المنطقة التي تم إطلاق السارين بها. اذهب إلى أعلى مكان ممكن لأن السارين أثقل من الهواء وسوف يستقر في المناطق المنخفضة.

– إذا تم إطلاق السارين في مكان مغلق، عليك بالخروج من المبنى.


  • إذا أعتقد الأفراد أنهم ربما يكونوا قد تعرضوا للسارين، ينبغي عليهم خلع ملابسهم، وغسل أجسامهم بالكامل بسرعة بالماء والصابون، وطلب الرعاية الطبية في أسرع وقت ممكن.

– خلع الملابس والتخلص منها:

  • عليك بالإسراع بخلع الملابس التي طاولها السارين السائل. أي ملابس التي يتم خلعها عن طريق تمرير الرأس عبر فتحة الرأس ينبغي أن يتم تمزيقها من على الجسم بدلًا من تمريرها عبر فتحة الرأس. إذا تسنى لك ذلك، عليك بوضع الملابس في حقيبة بلاستيكية، ثم إغلاق الحقيبة البلاستيكية الأولى بإحكام ووضعها في حقيبة بلاستيكية ثانية تغلق بإحكام أيضا. خلع الملابس والتخلص منها بهذه الطريقة سوف يساعد في حماية الأفراد من أي مواد كيمائية قد تكون عالقة بملابسهم
  • إذا تم وضع الملابس بحقائب بلاستيكية، عليك بإبلاغ إدارة الصحة المحلية أو إدارة الصحة العامة أو الأفراد العاملين بخدمات الطوارئ فور وصولهم. لا تلمس الحقائب البلاستيكية.
  • إذا كنت ستساعد الأشخاص الآخرين في خلع ملابسهم، حاول أن تتجنب لمس أي أجزاء ملوثة، وقم بخلع الملابس عنهم في أسرع وقت ممكن.

– غسل الجسم:

  • في أسرع وقت ممكن، قم بغسل الجلد والتخلص من أي سارين سائل باستخدام كميات كبيرة من الصابون والمياه. الغسل بالماء والصابون سوف يساعد في حماية الأشخاص من أي مواد كيماوية عالقة بأجسامهم.
  • عليك بشطف العينين بالماء النظيف لمدة 10 إلى 15 دقيقة إذا كنت تشعر بحرقة بهما أو إذا كانت الرؤية ضبابية.
  • إذا كان قد تم ابتلاع السارين، لا تقم بتحريض القيء أو تعطي الضحية أي سوائل ليشربها.
  • عليك بطلب الرعاية الطبية على الفور. اطلب رقم هاتف الطوارئ واشرح لهم ما حدث.

[عدل] كيف يتم علاج التعرض للسارين؟

يتألف العلاج من العمل على إزالة السارين من الجسم في أسرع وقت ممكن وتوفير الرعاية الطبية الداعمة في مستشفى. تتوافر التراقي ضد السارين، وتكون أكثر نفعًا إذا تم إعطائها في أسرع وقت ممكن بعد التعرض.