شكل صيدلاني

من موسوعة العلوم العربية
(بالتحويل من شكل جرعي)
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الشكل الجرعي هو الشكل الفيزيائي أو المادي لجرعة المركب الكيميائي المستخدم على شكل دواء أو علاج والمخصص للإعطاء أو الاستهلاك. تتضمن الأشكال الجرعية الشائعة كل من المضغوطات و الكبسولات والشرابات و الضبائب و المناشق و الحقن و تحاميل. ويجب ملاحظة أن طريق الإيتاء يعتمد على الشكل الجرعي للمادة المطلوبة. قد يتوفر عدد من الأشكال الجرعية للدواء الواحد لأن تواجد عدة حالات مرضية يفرض طرق إعطاء مختلفة. مثلاً: في حالة الغثيان و الإقياء المستمر يكون من الصعب استخدام الأشكال الجرعية الفموية، وفي هذه الحالة يكون من الضروري استخدام طريق بديل مثل الطريق الاستنشاقي أو الشدقي أو تحت اللساني أو الأنفي أو الحقني. إضافة إلى ذلك، فقد يتطلب الأمر استخدام شكل جرعي معيّن من أجل أنواع معينة من الأدوية. ذلك بسبب عوامل معينة تتعلق بالثبات الكيميائي أو الحركية الدوائية. مثلاً فالإنسولين لا يمكن إعطاؤه فموياً لأنه يتعرض عبر الجهاز الهضمي لاستقلاب شديد قبل وصوله إلى الدم، وبذلك لا يستطيع أن يصل إلى هدفه العلاجي.

الأشكال الصيدلانية أو الجرعية (بالإنكليزية: قالب:نص لاتيني) هي من أهم المواضيع التي يبحثها علم الصيدلانيات pharmaceutics فإن تعريف هذا العلم في بعض المراجع هو علم تصميم أشكال الجرعات أو الأشكال الصيدلانية ، هنالك عدة أشكال للجرعات تقسم على أساس عدة عوامل منها طريقة تقديمها و توصيلها إلى جسم الإنسان.


يتأثر شكل الجرعة بعدة عوامل تندرج تحت عنوانين ، الأول هو تأثير الجسم على الدواء تدرسه بشكل خاص الحركيات الدوائية pharmacokinetics و الثاني هو تأثير الدواء على الجسم ، و من هنا يظهر مدى اندماج علم الصيدلانيات بعلم الفارماكولوجي أو علم تأثير الأدوية.

الأنواع

الفموي

الاستنشاقي

الحقني

الموضعي

التحاميل


الأشكال الصيدلانية الحديثة :

Quill-Nuvola.png المقال الرئيسي: أشكال صيدلانية حديثة

مضغوطات مضبوطة التحرر control release

حيث ان سرعة تحرر الدواء منه تكون من الرتبة صفر , أي ان تحرر الدواء غير متعلق بتركيز المادة , حيث ان التحرر ثابت مع الزمن على الرغم من تناقص كمية الدواء . ولكن للأسف ليومنا هذا لازال الهدف بعيد المنال .

مضغوطات مطولة التأثير prolong release

أي ان الدواء يتحرر على مدة طويلة ولكن هذا التحرر ليس من الرتبة صفر , أي انه غير ثابت مع الزمن , تارة ينقص وتارة يزيد , ولكنه يبقى مدة طويلة .

مضغوطات ذات تحرر متناوب او عنيد sustained release

مثل الحثيرات , حيث ا ن أول جزء يتحرر , ثم الذي يليه , ثم الذي يليه , وهكذا , حيث ان تركيز الدواء في هذا التحرر ينخفض ثم يعود ليرتفع من جديد لعدة مرات , بحيث يكون تحرر الاجزاء متتابع فيظهر لنا مخطط وكانه متناوب . ويكون تغير تركيز الدواء في البلازما صغير .

  • ان الأشكال الثلاثة السابقة (control – prolong - sustained) تدعى أنماط ذات تحرر مديد extended أي ان أي شكل سيدوم أكثر من 8 ساعات , ولكن خطا تدعى control release في الكتب , لكن يجب ان تكون كل الادوية ذات تحرر مضبوط , وعندما نقول عند دواء انه ذو تحرر مضبوط هل هذا يعني ان باقي الادوية تكون غير مضبوطة , هذا الكلام لا يقبل لذلك تدعى بدل من control release يعني ادوية مضبوطة التحرر , ان تدعى ادوية ذات تحرر من الرتبة صفر zero order release (على الرغم من ان ليس كلها ذات تحرر صفر)

مضغوطات ذاتrepeat action release

هنا ليس مثل الحثيرات حيث انه يتم تحرر جزء ثم الذي يليه , وانما هنا يحدث اندفاع جرعة كاملة ثم بعد فترة معينة تندفع جرعة اخرى , وكاننا عم ناخذ عدة جرعات الا انها في الحقيقية جرعة وحيدة , ويكون تغير الدواء في البلازما كبير

مضغوطات ذات تاثير مؤخر delayed release او enteric release

هنا يبدا التحرر في الامعاء , حيث انه هناك فاصل بين اعطاء الدواء وتحرره وهو زمن الانفراغ المعدي .

أمثلة للأشكال الصيدلانية

  • الأدوية التي يتم توصيلها عن طريق القناة الهضمية: وتراعى عدة عوامل منها أيض العبور الأول first pass metabolism وحمضية وقاعدية الجهاز الهضمي والحركة الدودية و وسط الامتصاص و غيرها من العوامل الكثيرة ويكون الدواء إما شرابا و الشراب قد يكون محلولا أو معلقا و قد يكون حبوبا أو كبسولات أو غيرها
  • الأدوية التي يتم توصيلها عن طريق الجهاز التنفسي : كالبخاخات inhalers .
  • الأدوية التي يتم توصيلها عن طريق الشرج أو المهبل : و هي على شكل تحاميل شرجية suppository أو تحاميل مهبلية pessary أو محاليل أو مراهم أو معاليق توصل عن طريق الشرج أو المهبل
  • أدوية يتم تقديمها عن طريق الجلد : مثلا المراهم و الكريمات و محاليل و مساحيق و معاجين .. الخ .

الصفات الواجب توفرها في الشكل الجرعي

هناك [١]عدد من الشروط يجب أن يحققها الشكل الجرعي أو الشكل الصيدلاني حتى يكون مقبولاً ويمكن استخدامه من قبل المريض، وأهم هذه الشروط هي:

  1. الثبات الكميائي والفيزيائي.
  2. الحفظ من التلوث الجرثومي.
  3. تجانس الجرعات في الشكل الجرعي.
  4. قبول الشكل اجرعي النهائي من قبل كل من المريض والطبيب والصيدلي والمصنع.
  5. العنونة والتغليف المناسبين

توضيح سرعة تأثير بعض الأشكال الصيدلانية

زمن بداية التأثير
الشكل الصيدلاني الجرعي
عدة ثوان
الحقن الوريدي
عدة دقائق
الحقن العضلي + الحقن تحت الجلد + الأقراص الشدقية + الضبوبات + النشوقات.
دقائق إلى ساعات
حقن المدخرات قصيرة الأمد + المحاليل + المعلقات + المساحيق + الحثيرات + الكبسولات + المضغوطات + المضغوطات معدلة الإطلاق
بضع ساعات
المستحضرات الملبسة معوياً
أيام
حقن المستودعات، والغروسات

إقرأ أيضاً

المراجع

  1. منشورات جامعة دمشق

روابط خارجية