بنكرياس

من موسوعة العلوم العربية
اذهب إلى: تصفح، ابحث
د.جاد الله السيد محمود
ساهم/ساهموا بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال
Illu pancreas arabic.jpg


المُعَثْكَلَة (لوزة المعدة، المِعْقَد أو البنكرياس، ترجمتها الحرفية من اللغة الإغريقية: Pan كلّ وkréas لحم): أحد أهم الغدد الموجودة في جسم الثدييات ولها دور مزدوج:

البنكرياس عضو غدي، وهو جزء من الجهاز الهضمي والجهاز الإفرازي عند الفقاريات. يقع عند البشر في التجويف البطني خلف المعدة. وهو غدة إفرازية تنتج عددًا من الهرمونات المهمة، بما فيها الأنسولين والغلوكاغون والسوماتوستاتين، إضافة لعديدات الببتيد البنكرياسية التي تدور في الدم. ذلك عن دوره في الجهاز الغدي، أما عن دوره كجزء من الجهاز الهضمي فيفرز العصارة البنكرياسية الحاوية على البيكربونات، وذلك لتعديل حموضة الكيموس الخارج من المعدة، إضافة لأنزيمات هاضمة تساعد على هضم وامتصاص المغذيات في الأمعاء الدقيقة. تساعد هذه الأنزيمات في تحطيم الروابط بين الكربوهيدات، والبروتينات، والشحوم الموجودة في الكيموس. فلديه دورغدي داخلي الإفراز ودور هضمي خارجي الإفراز، ولذلك يعرف عنه بأنه غدة مختلطة.


التهاب البنكرياس عبارة عن التهاب يصيب البنكرياس، ويحدث عندما تبدأ الإنزيمات الهضمية بهضم البنكرياس بحدّ ذاته، وقد يكون الالتهاب حادّاَ أو مزمناً. كلتا الحالتان خطيرة ويمكن أن تؤديا لمضاعفات. يحصل التهاب البنكرياس الحادّ فجأةً ويخفّ عادةً في غضون أيّام قليلة على العلاج، وهو يحدث غالباً بسبب الحصيات الصفراويّة. تشتمل أعراضه الشائعة على ألم شديد في أعلى البطن وغثيان وقياء. ويكون العلاج عادةً بقضاء بضعة أيّام في المستشفى بهدف إعطاء سوائل وريديّة ومضادّات حيوية ومسكّنات للألم. التهاب البنكرياس المزمن لا يشفى أو يتحسّن، فهو يزداد سوءاً بمرور الوقت ويؤدّي لتلف دائم. السبب الأكثر شيوعاً لتلك الحالة هو الإسراف في تعاطي الكحول، وتتضمّن الأسباب الأخرى داء التليّف الكيسي واضطرابات وراثية أخرى، وارتفاع مستويات الكالسيوم أو الدهون في الدم، وبعض الأدوية، والاضطرابات المناعيّة الذاتيّة. تشتمل الأعراض على غثيان وقياء وخسارة الوزن والبراز الدهني. وقد يكون العلاج أيضاً على شكل قضاء بضعة أيّام في المستشفى لإعطاء السوائل الوريديّة والمضادّات الحيويّة ومسكنات الألم والدعم الغذائي. قد يحتاج المريض بعدئذٍ للبدء بتناول إنزيمات وحمية خاصّة. من المهمّ كذلك الامتناع عن التدخين وتعاطي الكحول.

الجسم البشري

البنكرياس هو غدة يقارب حجمها السبع بوصات وتتصل مع الأمعاء الدقيقة، وتقع قريباً من المعدة وعميقاً في الجزء العلوي الخلفي للبطن مقابل العمود الفقري. البنكرياس ضروري جداً لعملية الهضم وذلك بسبب إفراز الغدد السنخية في البنكرياس عصارة البنكرياس في الاثني عشر. هذه العصارة تحتوي الانزيمات تساعد على هضم البروتينات، الدهون والكربوهيدرات قبل أن يتسنى امتصاصها من خلال الأمعاء؛ كما يحتوي البنكرياس على غدد صماء تعرف بجزر لانغرهانس تحتوي على خلايا فئة بيتا beta التي تفرز هرمون الأنسولين الذي ينظم تركّز السكر في الدم؛ وتحتوي أيضا على خلايا فئة ألفا alpha التي تفرز هرمون معروف باسم غلوكاغون له مفعول معاكس لمفعول الأنسولين.

يتكون من رأس - عنق - جسم - ذيل. كل البنكرياس يقع خلف الغشاء البريتوني عدا الجزء الأخير من الذيل (tail) فإنه يقع في الرباط بين الكلية والطحال. الشريان الذاهب إلى الطحال هو شريان كبير متعرج يسير على أعلى البنكرياس ويعطي للبنكرياس شرايين خاصة: الشريان البكرياس الكبير arteria pancreatica magna.

البنكرياس هو غدة من نوعين : خارحية وداخلية: معنى خارجية أي أنها تفرز بعض المواد وهذه المواد تذهب في قنوات فتصب في مكان ما وهنا يكون المكان هو الاثنا عشري. أما الداخلية فمعناها أن تجمعات من الخلايا في البنكرياس تسمى جزر لانغرهانس تفرز الأنسولين إلى الدم مباشرة بدون قناة.

للبنكرياس قناة رئيسية وقناة صغيرة تصب فيها أو تصب لوحدها في الاثني عشر. في نهاية القناة الرئيسية تنفتح قناة المرارة على قناة البنكرياس الرئيسية فيكونان مكان مشترك اسمه أو تسمى باسم الجراح الذي وصفها. وهي تفتح في الجهة اليسرى في منتصف الجزء الثاني من الاثني عشر. تحيط بنهاية القنوات والفتحة المشتركة عضلات ملساء تعمل كصمام لتنظيم خروج المواد ومنع رجوعها بالاتجاه المعاكس، وتسمى بصمام اودي.

البنكرياس متصلا مع الأثني العشر

الهيكلية التشريحية

البنكرياس عضو غدي وهضمي يقع عند البشر في الجزء العلوي الأعلى من البطن. يوجد خلف المعدة.[2] بطول 15 سم (6 إنش) تقريبًا. [3] تشريحيًا: يقسم البنكرياس تشريحيًا إلى 4 أٌقسام، وهي: رأس البنكرياس وعنق البنكرياس وجسم البنكرياس وذيل البنكرياس. ويحيط الاثناعشر بشكله المتقعر برأس البنكرياس.

طول عنق البكرياس 2.5 سم ويقع بين رأس وجسم البنكرياس، وأمام الوريد والشريان المساريقي العلوي. تستند على سطحه العلوي الأمامي بوابة المعدة. يخرج العنق من الجزء العلوي الأيسر لمقدمة الرأس. ويتوجه أولًا نحو الأعلى والأمام، ثم صعودًا ونحو اليسار ليندمج بجسم البنكرياس؛ وهو مسطح بعض الشيء من الأعلى نحو الأسفل والخلف. وعلى القسم اليميني منه يسير الشريان المعدي الفعجي. ثم ننتقل للجسم ويعد الجزء الأكبر من البنكرياس، ويقع خلف بواب المعدة في نفس مستواه. [5] ثم ينتهي الذيل عند الطحال.

يملك البنكرياس قناتين رئيسيتين، القناة البنكرياسية الأساسية والقناة المساعدة. تصرف هذه القناتين الأنزيمات عبر أمبولة فاتر ampulla of Vater (الأمبولة الكبدية البنكرياسية) إلى الاثني عشر.[6]


المعثكلة غدة طرية مفصصة، تتوضع على جدار البطن الخلفي وتمتد بشكل عرضاني في البطن من الانحناء العفجي حتى سرة الطحال، خلف المعدة. طولها حوالي 13سم وعرضها 2-7سم ووزنها 70-80غ. تقع بمستوى الفقرة القطنية الأولى، أسفل الجذع الزلاقي. تتثبت عليها مساريقا الكولون المعترض، فاصلة بين الحيز فوق الكلولون والحيز تحت الكلولون. تتألف من الأقسام التالية: الرأس، العنق، الجسم، الذيل.

الرأس

يحتل تقعير العفج، يبرز في الجزء السفلي منه استطالة تسمى الناتئ المجنحي الذي يمتد باتجاه اليسار خلف الأوعية المساريقية العلوية. يفترق الرأس عن العنق في الأمام بثلم يمر فيه الشريان المعدي العفجي، وفي الخلف بثلم يمر في وريد الباب.

مجاروات رأس المعثكلة:

  • في الأمام: القطعة الأولى للعفج- الكولون المعترض- البريتوان.
  • في الخلف: الوريد الأجوف السفلي- نهاية الوريدين الكلويين- السويقة اليمنى للحجاب الحاجز- القناة الصفراوية

العنق

عبارة عن منطقة ضيقة بين الرأس والجسم. يقع خلفه بداية وريد الباب. وينشأ الشريان المساريقي العلوي عند العنق. يغطيه البريتوان من الأمام.

الجسم

يمتد باتجاه الأعلى واليسار. مقطعه المستعرض شكله مثلثي تقريباً.

مجاورات جسم المعثكلة:

  • في الأمام: المعدة، وهو مغطى بالبريتوان ويفترق عن المعدة بالكيس الصغير، يسير فوق حافته العلوية الشريان الطحالي.
  • في الخلف: بداية الشريان المساريقي العلوي، الأبهر، السويقة اليسرى للحجاب الحاجز، الكظر الأيسر، الكلية اليسرى وأوعيتها والوريد الطحالي.

الذيل

قسم دقيق يسير ضمن الرباط الطحالي الكلوي وترافقه الأوعية الطحالية ويصبح بتماس سرة الطحال.

أقنية المعثكلة المفرغة

للمعثكلة قناتان مفرغتان واحدة رئيسية والأخرى لاحقة:

  • القناة المعثكلية الرئيسية: تبدأ في الذيل، ثم تمتد طوال الغدة متلقية روافد عديدة أثناء سيرها.

تخترق الجدار الخلفي الإنسي للقطعة الثانية للعفج عند منتصفها مع القناة الصفراوية في الحليمة العفجية الكبيرة. يمكن أن تفتح بشكل منفصل في العفج.

  • القناة المعثكلية اللاحقة: تقع في حال وجودها في الجزء العلوي من رأس المعثكلة. ثم تفتح على القطعة الثانية من العفج في نقطة أعلى من الحليمة العفجية الكبيرة.

التروية الشريانية للمعثكلة

يتروى رأس المعثكلة بالشريان المعثكلي العفجي العلوي فرع الشريان المعدي العفجي وكذلك بالشريان المعثكلي السفلي فرع الشريان المساريقي العلوي. بينما يروي الشريان الطحالي بقية أجزاء الغدة.

العود الوريدي

تنزح الأوردة المرافقة للشرايين إلى وريد الباب.

النزح اللمفي

ينزح اللمف إلى العقد المعثكلية الطحالية التي تقع على طول الحافة العلوية للغدة، ومن ثم تنزح إلى العقد الزلاقية. وينزح اللمف إلى عقد تقع على مسار الأوعية المعثكلية العفجية، ومن ثم تنزح إلى العقد المساريقية العلوية.

التعصيب

يتم التعصيب عبر ألياف عصبية ودية ولاودية (مبهمية). يسيطر المبهم على الافراز المعثكلي. بينما ينتقل حس الألم من المعثكلة عن طريق الأعصاب الحشوية.

الوظيفة

للبنكرياس دور هام في السيطرة على مستوى سكر الدم ضمن الجسم، ويقوم أيضًا كما ذكرنا بإفراز مواد (العصارة البنكرياسية الجامعة) تساعد على الهضم.

التحكم بسكر الدم والاستقلاب

يوجد في البنكرياس تقريبًا 3 ملايين عنقود خلوي تدعى الجزر البنكرياسية.[10] تجد ضمنها 4 أنواع من الخلايا التي تتداخل في تنظيم مستوى سكر الدم، وكل نوع من هذه الخلايا يفرز نوعًا مختلفًا من الهرمونات، وهي:

خلايا ألفا (والتي تفرز الغلوكاغون الذي يزيد السكر في الدم) وخلايا بيتا (تفرز الأنسولين والذي ينقص السكر في الدم) وخلايا دلتا (تفرز السوماتوستاتين والذي ينظم [يوقف] عمل خلايا ألفا وبيتا) وهنالك خلايا PP أو ما يسمى بخلايا غاما (تفرز عديدات الببتيد البنكرياسية).[11] تعمل هذه الخلايا معًا بإفرازاتها على التحكم بسكر الدم.


تتقاطع مع هذه الجزر شبكة كثيفة من الشعيرات الدموية. ما يجعل معظم خلايا الغدد الإفرازية على تماس مباشر مع الأوعية الدموية، إما بعمليات سيتوبلاسمية أو بتقابل مباشر معها.

ويتأثر عمل هذه الخلايا بالجهاز العصبي التلقائي، فبالنسبة:

للجهاز الودي:

  • مستقبلات ألفا 2: ينقص تحفيز هذه المستقبلات إفراز خلايا بيتا، وتزيد إفرازات خلايا ألفا.
  • مستقبلات بيتا 2: يزيد تحفيز هذه المستقبلات إفراز خلايا بيتا البنكرياسية.

للجهاز نظير الودي:

المستقبلات المسكرينية 3: يزيد تحفيز هذه المستقبلات عمل خلايا بيتا وألفا. [13]

الهضم

يقوم البنكرياس بدور حيوي في الجهاز الهضمي؛ فهو يفرز سائلًا يحتوي على أنزيمات تحطم الكربوهيدرات (كالنشاء) والبروتينات والدسم. أما عن دوره الإفرازي الخارجي فيقوم بذلك خلايا تتجمع كالعناقيد تدعى الخلايا العنابية وتتجمع إفرازاتها في قنوات داخل الفصيص والتي تُصرف بعدها إلى القناة البنكرياسية الرئيسية، ثم إلى الاثناعشر.

تمتلأ الخلايا السابقة بحبيبات تحوي أنزيمات هاضمة، وتفرز هذه الأنزيمات بشكلها غير الفعال (تدعى حينها طليعة أنزيم proenzyme). وعندما تصل إلى الاثنا عشر تتفعل هناك لوجود أنزيم الببتيداز المعوي في بطانتها. فيقوم الأنزيم الأخير ببدء شلال التحفيز للأنزيمات كالتالي: يفعل الببتيداز المعوي مولد التربسين من خلال قصه ليشكل التربسين؛ ثم يقوم التربسين الفعال بدوره بقص باقي مولدات التربسين إضافة لقص مولد الكيموتربسين ليعطي الكيموتربسين الفعال.

الأنزيمات الهاضمة للبنكرياس

  • أنزيمات البروتياز: وهي أنزيمات تتدخل في هضم البروتينات (ولذلك تفعل مولد التربسين ومولد الكيموتربسين، حيث أن الأخيرة بروتينات أيضًا)
  • الليباز: له دور في هضم الدسم.
  • الأميلاز البنكرياسي: يحطم النشاء وباقي الكربوهيدرات.
  • كما يفرز البنكرياس الفوسفوليباز أ2 والليزوفوسفوليباز وإسترات الكولسترول.

يتحفز إفراز طلائع الأنزيمات هذه عن طريق هرمونات الغاسترين والكولسيتوكينين والسكريتين، والتي تفرزها خلايا في المعدة والاثني عشر استجابة للتمدد ولوجود الطعام.

لمحة سريرية

قد يؤدي إصابة البنكرياس بلاستسقاء إلى خروج أنزيماته الهاضمة إلى التجويف البطني، مما قد يؤدي لأذية الأعضاء فيه نتيجة هضم هذه الأنزيمات لها، إضافة لحدوث هضم ذاتي للبنكرياس ما قد يتطلب تدخلًا جراحيًا خبيرًا وعاجلًا.

التهاب البنكرياس

غالبًا ما يكون سبب التهاب البنكرياس هو حصيات المرارة أو الاستخدام المزمن للكحول، رغم تنوع الأسباب الأخرى، والتي قد تشمل الإصابة بالحصبة أو النكاف أو تناول بعض الأدوية وكذلك بعض الحالات الخلقية كما في حالة عوز مضاد التربسين ألفا 1 وحتى بعض لسعات العقارب.

أهم الأعراض

من المرجح أن يسبب التهاب البنكرياس ألمًا شديدًا في منتصف البطن، والذي غالبًا يمتد نحو الظهر وقد يترافق مع يرقان. إضافة لذلك ونتيجة لتسببه بمشاكل في هضم الدسم وإطراح البيلوروبين فقد يترافق التهاب البنكرياس مع براز شاحب وبول غامق.[16] في التشخيص عند حصول التهاب بنكرياس تدمر أنزيماته الهضمية بناه ونسجه. ولتشخيصه يكشف عن بعض هذه الأنزيمات (مثل الأميلاز والليباز) في الدم مع توافق الأعراض والموجودات السريرية والأشعة السينية.

التعامل مع الحالة

يدبر التهاب البنكرياس طبيًا باستخدام المسكنات وإزالة حصيات المرارة أو علاج باقي الأسباب (تبعًا للسبب يكون الإجراء) ومراقبة المريض لضمان عدم إصابته بصدمة غالبًا ما يكون المصاب بالتهابٍ في البكنرياس تحت خطر إصابته بصدمة [16].

سرطان البنكرياس

يعد سرطان البنكرياس من السرطانات الشائعة، وسرطان البنكرياس الغدي من السرطانات صعبة المعالجة وغالبًا لا يكتشف إلا في مرحلة متأخرة عن الإزالة الجراحية.

يكون سرطان البنكرياس نادرًا عند أولئك الأصغر من 40 عامًا، والعمر المتوسط للتشخيص هو 71 عامًا. [71] تتضمن عوامل الخطورة:

  1. التدخين: قرابة 25% من حالات سرطان البنكرياس ترتبط بتدخين التبغ. [19]
  2. السمنة.
  3. الإصابة بالسكري.
  4. بعض أنواع الحالات الجينية: بما فيها تكون الأورام الصماوية المتعدد من النمط 1 وسرطان القولون السلائلي الوراثي hereditary nonpolyposis colon cancer. [18] وتشمل حالات سرطان البنكرياس المرتبطة بحالة وراثية 5-10% من مجمل الحالات.

توجد عدة أنماط من سرطان البنكرياس، يشمل بعضها النسيج داخلي الإفراز (الغدي) وبعضها النسيج خارجي الإفراز. الورم الغدي البنكرياسي والذي يؤثر على الجزء خارجي الإفراز للبنكرياس يعد الأشيع بينها.

على الجانب الآخر فالأنماط المتعددة للأورام الغدية البنكرياسية غير شائعة أو حتى نادرة، ولها مظاهر متنوعة. لكن حصول هذه السرطانات يزداد بشدة. وأكثر هذه الأنماط شيوعًا هو الورم الجزيري Insulinomas والورم الغاستريني gastrinomas. [20] ويعد سرطان البنكرياس في الولايات لامتحدة الأمريكية السبب الرابع للوفاة بالسرطان.[21]

السكري

  • النمط الأول من الداء السكري

يعد هذا النمط اضطرابًا مناعيًا مزمنًا يهاجم فيه الجهاز المناعي الخلايا المفرزة للأنسولين في البنكرياس. وبما أن الأنسولين يعد ضروريًا لإبقاء مستويات السكر الدموي ضمن الحدود المثلى فيؤدي نقصه إلى ارتفاع سكر الدم.

وفي حال عدم التعامل مع الحالة قد يصاب المريض بالتهاب عصبي سكري.

يمكن أن تظهر الحالة في أي عمر، لكن غالبًا ما تشخص قبل البلوغ.

وفي حال الإصابة بهذا الداء لا بد للمريض من المداومة على أخذ حقن الأنسولين. [26]

من الإجراءات التجريبية لعلاج السكري من النمط الأول زرع جزر بنكرياسية من متبرع في كبد المريض المصاب منتجةً الأنسولين اللازم. [27]

  • النمط الثاني من الداء السكري

يعد هذا النمط الشكل الأشيع للإصابة بالداء السكري. ينتج عنه ارتفاع في سكر الدم لكن قد تختلف مسبباته، وأشيعها نقص حساسية مستقبلات الأنسولين للأنسولين، إضافة لضعف إفرازه.

تتراوح أسبابه بين بيئية ووراثية. ويعتمد تدبيره على سلسلة من التغيرات في حمية المريض إضافة لتمارين جسدية بغرض إنقاص مستويات سكر الدم للحدود الطبيعية وزيادة حساسية مستقبلات الأنسولين للأنسولين.[26]

وتُستخدم للمعالجة أدوية متنوعة وزمر دوائية مختلفة، من أشهرها الميتفورمين (من زمرة البيغوانيد) وكذلك مركبات السلفونيل يوريا؛ ويمكن استخدام الأنسولين أيضًا.




صور

مصادر